الأربعاء 19 يونيو 2024 الموافق 13 ذو الحجة 1445
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
جامعات

"بحوث الفلزات" يبحث التعاون مع أمريكا في تطوير مواد لإنتاج الوقود باستخدام الطاقة الشمسية

كشكول

أكد الدكتور أيمن عاشور وزير التعليم العالي والبحث العلمي، تعزيز التعاون الدولي بين الهيئات البحثية المصرية ونظيراتها العالمية، ودعم المشروعات البحثية في المجالات الحديثة ومن بينها؛ مجالات الطاقة الجديدة والمُتجددة، ضمن رؤية مصر لمواكبة الاهتمام العالمي بتوفير بدائل نظيفة للطاقة والتوجه نحو الحلول المُستدامة كوسيلة لمواجهة التغيرات المُناخية.

وفي إطار مشروع التعاون المصري الأمريكي المشترك "الاكتشاف الموجه بالتعلم الآلي لأكاسيد البروفسكايت لإنتاج الوقود الكيميائي الحراري الشمسي" والممول من هيئة تمويل العلوم والتكنولوجيا والابتكار تحت مظلة مشروعات التعاون المشتركة بين البلدين، استقبل مركز بحوث وتطوير الفلزات، الدكتور راجندرا بورديا رئيس جمعية السيراميك الأمريكية والأستاذ بقسم علوم وهندسة المواد بجامعة كلمسون بالولايات المُتحدة الأمريكية.

ومن جهته أوضح الدكتور إبراهيم غياض القائم بأعمال رئيس مركز بحوث وتطوير الفلزات، أن المشروع يضم الدكتور ياسر ممتاز رئيس قسم المواد السيراميكية والحرارية، وفريق بحثي من مركز بحوث وتطوير الفلزات، وناقش الفريق مع رئيس الجمعية الأمريكية آخر المستجدات في نتائج المشروع، والوقوف على المشاكل التي تواجهه وطرح حلول للتغلب عليها، والخطوات المستقبلية، لافتًا إلى أن الجانب الأمريكي أثنى على التقرير الأول الذي قدمه الفريق المصري عن المشروع وتم قبوله.

وخلال الزيارة قام الدكتور بورديا بجولة تفقدية لمركز بحوث وتطوير الفلزات للتعرف على الإمكانات المختلفة لأقسام المركز شملت؛ زيارة إدارة الخدمات الفنية بالمركز، وقسم تركيز وتجميع الخامات - معهد تكنولوجيا الخامات، وقسم تكنولوجيا السباكة، وقسم تكنولوجيا المساحيق، وقسم النمذجة الصناعة،- معهد تكنولوجيا التصنيع، وقسم تكنولوجيا النانو، وقسم المواد السيراميكية، وقسم المواد الإلكترونية- معهد المواد المتقدمة، وأثنى "بورديا" على الإمكانات التى يمتلكها مركز بحوث وتطوير الفلزات، مرحبًا بفتح مزيد من آفاق التعاون في التخصصات العلمية البحثية المُشتركة.

جدير بالذكر أن مشروع "الاكتشاف الموجه بالتعلم الآلى لأكاسيد البيروفسكايت لإنتاج الوقود الكيميائى الحراري الشمسي"، يضم مركز بحوث وتطوير الفلزات ممثلًا في الدكتور ياسر ممتاز رئيس قسم المواد السيراميكية والحرارية كباحث رئيس للمشروع، وجامعة كلمسون بالولايات المتحدة الأمريكية ممثلة في الدكتور راجندرا بورديا، مع هيئة تمويل العلوم والتكنولوجيا والابتكار، ويهدف لابتكار أساليب وطرق جديدة تؤدى لإنتاج طاقة وفيرة وقليلة التكلفة، وتتمثل فكرة المشروع فى إجراء دورتين من الأكسدة والاختزال لبعض الأكاسيد مع استخدام مباشر للحرارة الشمسية المركزة لتوليد الهيدروجين، والتي تعد من الطرق المبتكرة، فضلًا عن التوصل لطرق واعدة لتطوير تقنيات معالجة الأكاسيد، حيث يعد الهدف العام للمشروع؛ هو تطوير بعض المواد لإنتاج الوقود باستخدام الطاقة الشمسية STF.

 شارك في الزيارة، الدكتور محمد رشاد القائم بأعمال عميد معهد المواد المتقدمة، والدكتور أسامة أحمد فؤاد رئيس قسم تكنولوجيا النانو ومتراكبتها، والدكتور سعيد معوض الشيخ الأستاذ بقسم تكنولوجيا النانو ومتراكبتها، وأعضاء الفريق البحثي؛ والدكتورة أميرة مصطفى، والدكتورة دينا حسين، والمهندسة يسرا محمد أعضاء هيئة البحوث بقسم المواد السيراميكية والحرارية.