الإثنين 22 يوليه 2024 الموافق 16 محرم 1446
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
جامعات

جامعة أسيوط تطلق حملة "معا.. نحو جامعة خضراء مستدامة"

كشكول

رئيس جامعة أسيوط: الهدف من الحملة هو غرس السلوك الإيجابي في نفوس الشباب للحفاظ على البيئة وتقديم حلول مبتكرة لتحديات التغيرات المناخية

يطلق قطاع خدمة المجتمع وتنمية البيئة بجامعة أسيوط؛ حملة "معًا.. نحو جامعة خضراء مستدامة"، وذلك تحت رعاية الدكتور أحمد المنشاوي رئيس جامعة أسيوط، وإشراف الدكتور محمود عبدالعليم نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة البيئة وتنمية المجتمع، وذلك خلال الفترة من يوم الثلاثاء الموافق 18 من يونيو، وحتى الخميس 27 من يونيو 2024، وذلك للتوعية وتقديم حلول مبتكرة لتحديات التغيرات المناخية، ودعم التحول للاقتصاد الأخضر، في مجالات إدارة المخلفات والمواد الحيوية والزراعة المستدامة والطاقة الجديدة والمتجددة والمياه وتقليل الانبعاثات والمباني المستدامة.

 وصرح الدكتور أحمد المنشاوي رئيس جامعة أسيوط، إن الهدف الأساس من الحملة التي تطلقها الجامعة، هو غرس السلوك الإيجابي في نفوس الشباب للحفاظ على البيئة والتوعية، بأهمية التنمية المستدامة، مشيرا أن الحملة تأتي بالتزامن مع المبادرة الوطنية للمشروعات الخضراء الذكية.

 وأضاف رئيس جامعة أسيوط، أن الحملة تستهدف الوصول لأكبر عدد من المستهدفين داخل المجتمع الجامعي وخارجه؛ لتعزيز التفاعل مع قضايا البعد البيئي في التنمية من خلال حلقات، ولقاءات علمية متخصصة، مؤكدًا حرص الجامعة على تقديم كل إمكاناتها البشرية والمادية والمشاركة الفعالة في جميع المبادرات الوطنية التي تخدم المجتمع في مختلف القطاعات، في إطار دورها، ومسؤولياتها المجتمعية.

 ومن جانبه، أشار الدكتور محمود عبدالعليم نائب رئيس جامعة أسيوط لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة والمشرف العام على الحملة، إلى أن الحملة تأتي في إطار توجه الدولة فيما يخص تعزيز وعي الشباب وتثقيفه حول الاستراتيجيات والبرامج، والسياسات التي تعمل عليها الدولة في مجال البيئة، مشيرًا إلى أن الحملة تعد محاولة جادة؛ لرفع وعي الشباب بمحاور التنمية المستدامة، والقيام بدور إرشادي نحو كيفية تحقيق أهداف التنمية المستدامة بالشكل الأمثل، وربط الشباب بالمشاركين الفاعلين في الحملة سعيًا لتوسيع الاستفادة من إسهاماتهم ومشاركاتهم، لافتا أن الحملة تتكامل مع مبادرات أخرى أطلقتها مختلف الوزارات.

ويشارك في الحملة نخبة من الأكاديميين المتخصصين في المجال البيئي جامعة أسيوط وهم: الدكتور جمال بدر نائب رئيس جامعة أسيوط لشئون الدراسات العليا والبحوث، والدكتور محمد مصطفي حمد وكيل كلية التربية لخدمة المجتمع وتنمية البيئة، والدكتورة هبة الله راشد وكيل كلية طب الأسنان لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، ومدير مركز مكافحة العدوى، والدكتور محمد الحفناوي وكيل كلية الفنون الجميلة للدراسات العليا والبحوث والمستشار الهندسي لرئيس جامعة أسيوط، والدكتورة أماني الشريف مستشار رئيس الجامعة لشئون التخطيط الاستراتيجي وإدارة الأزمات، والدكتور عادل عبده أستاذ الهندسة الكهربائية ومدير مركز التنمية المستدامة، والدكتور حسن يونس أستاذ هندسة الطرق والمرور بكلية الهندسة، والدكتور محمد عبدالعظيم نايل رئيس قسم الهندسة الكهربائية كلية الهندسة.

وأضافت الدكتورة رحاب الداخلي منسق حملة "معًا.. نحو جامعة خضراء مستدامة" والمستشار الإعلامي لرئيس جامعة أسيوط، أن الحملة تستمر لمدة 10 أيام متتالية؛ يتم خلالها تنظيم لقاءات علمية متخصصة لأساتذة جامعة أسيوط، حول قضايا التغيرات المناخية والتنمية المستدامة، مؤكدة أهمية الإعلام باعتباره من أهم الوسائل التي تقوم بدور مهم في تنمية الوعي بقضايا البيئة وإقناع المواطن بدوره وواجباته ومسئولياته تجاه البيئة، وفهمه لقضايا مثل التنمية المستدامة، ومعرفته لتأثير الكوارث والحوادث البيئية والتغيرات المناخية على الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية.

الجدير بالذكر، أن الحملة تم تنفيذها بإدارة الإعلام بالجامعة، بمشاركة غريب خيري مدير عام إدارة العلاقات العامة والإعلام، وأحمد نادي مدير إدارة الإعلام، ونادية سليم مدير إدارة العلاقات العامة، وأحمد سيد محرر وسائط متعددة ومونتير بإدارة الإعلام، ومحمود حسن محرر محتوى، ومحمد بيومي وأسامه عبدالحميد فني تصوير.