الثلاثاء 25 يونيو 2024 الموافق 19 ذو الحجة 1445
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
جامعات

رئيس جامعة سوهاج يجري عملية استكشافية للضفيرة العصبية" لشاب مصاب "بطلق ناري"

كشكول

أجرى الدكتور حسان النعماني رئيس جامعة سوهاج، وأستاذ جراحات العظام والكسور والجراحات الميكروسكوبية، والفريق الطبي المصاحب له بوحدة جراحة اليد والجراحات الميكرسكوبية بكلية الطب جامعة سوهاج، عملية جراحية استكشافية دقيقة للضفيرة العصبية، لمريض يدعى "ص.س" يبلغ من العمر ٣٠ عام، نتيجة اصابته بطلق ناري، أدت إلى ضعف بالإحساس والحركة. 

وأوضح رئيس جامعة سوهاج، أن هذه العملية تصنف ضمن العمليات التي تتطلب مهارة ودقة عالية، والتي يتم إجراءها بوحدة جراحات اليد والجراحات الميكروسكوبية، بالمستشفى الجامعي القديم، حيث تم خلالها تحديد الأعصاب المصابة وإعادة توصيلها، وعودة المريض لممارسة حياته بشكل طبيعي. 

وأضاف الدكتور مجدي أمين القاضي عميد كلية الطب البشري ورئيس مجلس إدارة المستشفيات الجامعية جامعة سوهاج، أن المريض حضر إلى المستشفى الجامعي ويعاني من اصابة بالضفيرة العصبية جراء اصابته "بطلق ناري" بعد مضي ٦ أشهر على حدوثه، أدى إلى وجود مضاعفات كبرى بالطرف العلوي الأيسر، الأمر الذي اطلب تدخل جراحي عاجل، حيث نجح الفريق الطبي في مهمته الجراحية المتخصصة بعد إجراء عملية جراحية استغرقت عدة ساعات، وتحتاج إلى مهارة ودقة عالية في إجرائها.

وأضاف الدكتور خالد عبدالعال المدير التنفيذي للمستشفيات الجامعية، أن إجراء العملية استغرق ما يقرب من ٤ ساعات متواصلة، موضحًا أن الحالة الصحية العامة للشاب مستقرة ويحتاج إلى متابعة علي فترات متباعدة في العيادات الخارجية، لعودة الأحساس والحركة بشكل تدريجي لفترة من الزمن.

ومن جهته قال الدكتور ياسر عثمان مدير وحدة جراحة اليد والجراحات الميكروسكوبية، إنه تم خلال العملية عمل استكشاف للضفيرة العصبية، حيث تبين وجود خزل بالطرف العلوي الأيسر والعضلات وضعف بالإحساس والحركة، موجهًا شكر للدكتور حسان النعماني رئيس جامعة سوهاج، لمهارته العالية في إجراء هذه النوعية من الجراحات المتخصصة. 

ضم الفريق الطبي كلًا من الدكتور ياسر عثمان مدير الوحدة، والدكتور أحمد فيصل مدرس مساعد جراحة العظام، والدكتور محمد شحاتة، والدكتور بسام عبدالرحيم، والدكتور عبدالرحمن سنبل، بينما ضم فريق التخدير برئاسة الدكتور أحمد طلعت شمروخ كلًا من الدكتور حسام حسن، والدكتور محمد راضي، والدكتورة منار زكريا، وضم فريق التمريض بإشراف سناء إسماعيل كلًا من منى هاشم وأسماء محمد. 

يذكر أن وحدة جراحات اليد والجراحات الميكروسكوبية تقع بالطابق الخامس بمبنى الأورام بالمستشفى الجامعي القديم، وتضم أحدث الإمكانيات والأجهزة الطبية المتطورة، حيث تقوم الوحدة بإجراء هذه العمليات الدقيقة مجانًا منذ إنشائها عام ٢٠١٤ وحتى تاريخه.