الأربعاء 19 يونيو 2024 الموافق 13 ذو الحجة 1445
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
جامعات

جامعة القاهرة تحصد 22 جائزة في مهرجان إبداع 12 للجامعات المصرية 

كشكول

جامعة القاهرة تحتضن ختام فعاليات مهرجان إبداع 12 للجامعات المصرية 

شهدت قاعة الاحتفالات الكبرى بجامعة القاهرة، حفل ختام مهرجان "إبداع 12" والذى حصدت فيه جامعة القاهرة 22 جائزة في المجالات الأدبية والعلمية والفنية على مستوى الجامعات والمعاهد العليا والأكاديميات الحكومية والخاصة، وذلك تحت رعاية الرئيس عبدالفتاح السيسى، وبحضور الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة، والدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة، وعدد من رؤساء الجامعات والأكاديميات والمعاهد العليا، والإعلامية منى الشاذلي سفيرة مهرجان إبداع لطلاب الجامعات، ونخبة من الأدباء والشخصيات العامة والإعلاميين والفنانين.

وتضمن حفل ختام المهرجان، العديد من الفقرات الفنية الموسيقية والغنائية والاستعراضية لطلاب الجامعات الفائزين والمتميزين، كما تضمن الحفل عرض فيلم قصير عن مسابقة إبداع 12، وعرضا فنيا لفرق الفنون الشعبية، وتكريم بعض الرموز الفنية في المجالات الأدبية والفنية أبرزهم المايسترو نادر عباسي، والفنانة سهير المرشدي، والنجم محمود حميدة، والفنان عبدالرحيم كمال، والفنان  أحمد أمين، والفنان عمرو عبدالجليل، والفنان سامي مغاوري، والفنان محمد دياب، كما تم تكريم الطلاب الفائزين في مختلف مجالات المهرجان.

واختتمت فعاليات حفل مهرجان "إبداع 12" بإعلان الجوائز حيث فازت جامعة القاهرة بـ22 جائزة (17 جائزة فردية و5 جوائز جماعية) في مختلف المجالات ففي مجال الرواية فازت الطالبة يوستينا أنور بطرس بالمركز  الثالث، وفي مجال المراسل متخصص فاز أحمد حسن السيد عبدالباقي بالمركز الثالث، وفي الفنون التشكيلية "غير متخصص ضوئي" فاز محمد عصام الدين محمد بالمركز الثاني، وفي الفنون التشكيلية "غير متخصص أشغال" فازت فاطمة حسن علي عبدالفتاح بالمركز الأول، وفي الفنون الشعبية "غير متخصص" فاز أحمد محمد عبدالوهاب عثمان أفضل مؤدي حركة، وفازت هاجر كمال مصطفى عبدالمجيد، وأمير أيمن حسن عبدالحميد ومحمود علاء الدين محمود نوح أفضل مدرب، وفازت بسنت رحمي محمد شرف أفضل مؤدية حركة، وفي مجال العزف "الفردي غير متخصص" فاز مازن تامر عبد الحميد

بالمركز الثاني، وفي العروض المسرحية "غير متخصص" فاز محمود إبراهيم الحسيني محمد أفضل ممثل، ومريم هشام عبدالغفار درويش أفضل مخرج ثان، وسيف الدين إسلام حافظ محمد أفضل الديكور، وزياد محمد أحمد محمد عبدالعال أفضل إضاءة، كما فاز فريق الابتكارات العلمية "روبوتات" وهم عمر أحمد أنور منصور، وعمر سعد محمد سعد، ودينا حسام عاصم خليل بالمركز الثالث، كما فاز الفريق المشارك في مجال الإنشاد الديني بالمركز الثالث، والفريق المشارك في مجال الترانيم الجماعي بالمركز الثاني، والفريق المشارك في العروض المسرحية الجماعي "غير متخصص" بالمركز الثالث، والفريق المشارك في العزف الجماعي "غير متخصص" بالمركز الثاني، والفريق المشارك في مجال الفنون الشعبية "غير متخصص" بالمركز الثاني.