الجمعة 14 يونيو 2024 الموافق 08 ذو الحجة 1445
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
جامعات

انطلاق فعاليات الأسبوع الثقافي للجنة العلاقات الثقافية الخارجية بـ«ألسن عين شمس»

كشكول

افتتحت الدكتورة سلوى رشاد، عميد كلية الألسن بجامعة عين شمس، أولى فعاليات الأسبوع الثقافي للجنة العلاقات الثقافية الخارجية، التابعة لقطاع الدراسات العليا والبحوث بالكلية، تحت إشراف الدكتور أشرف عطية، وكيل الكلية لشؤون الدراسات العليا والبحوث، والدكتور حسانين فهمي حسين، مقرر لجنة العلاقات الثقافية الخارجية بكلية الألسن.

وبدأ الأسبوع الثقافي بندوة بعنوان «مصر والشراكة الاستراتيجية مع الصين» حاضر فيها أحمد سلام، وكيل الوزارة السابق بالهيئة العامة للاستعلامات والمستشار الإعلامي السابق لمصر بالصين، وأشار فيها إلى أن مصر كانت أول دولة عربية وأفريقية تعترف بالصين الجديدة، كما تُعد مصر من أوائل الدول التي استجابت لمبادرة «الحزام والطريق»، وذلك نظرًا للعلاقات الوطيدة والمتجذرة بين مصر والصين عبر طريق الحرير القديم، بالإضافة إلى إيمان مصر وقيادتها بأهمية التكامل بين مبادرات التنمية المختلفة، لاسيما مبادرة الحزام والطريق، والتي تتسق مع أولويات التنمية الوطنية وأهداف «رؤية مصر 2030» وأجندة تنمية وتحديث أفريقيا 2063.

وتابع حديثه مؤكدًا أن الحقيقة التي يؤمن بها الجانبين المصري والصيني أن اتفاقية الشراكة الاستراتيجية الشاملة تمثل أهمية كبيرة للدولتين، بل تُعد أهم اتفاق ثنائي بين الدولتين، خاصة وأن هذا الاتفاق يعد فرصة حقيقية لمصر في هذه المرحلة لتعزيز التعاون السياسي والاقتصادي والتجاري مع أكبر ثاني اقتصاد في العالم، كما أنه فرصة أيضًا لجذب الاستثمارات الصينية إلى مصر.

واستطرد حديثه مشيرًا إلى أنه في ظل سعي مصر بجمهوريتها الجديدة لجذب استثمارات أجنبية، كما تستهدف استثمارات كبيرة في العديد من المجالات مثل مجال الطاقات المتجددة والهيدروجين الأخضر، وسعي مصر لتطوير وتنشيط قطاع السيارات الكهربائية، في ظل ما تحظى به الصين من خبرات في هذه القطاعات وغيرها. وأيضًا للاستفادة من التجربة الصينية في بناء المدن الذكية، جاءت الزيارات المتبادلة ذات المستوي الرفيع بين البلدين.

وأكد الجانبان على أهمية الاستفادة والتعاون المتبادل والمصلحة المشتركة، والتى نتج عنها تنفيذ العديد من المشروعات في إطار منتدى التعاون الصيني- الأفريقي، وكذا الأعمال المشتركة للتعاون الصيني- العربي، وتعمل كل من القاهرة وبكين على تعميق التعاون في بناء «الحزام والطريق»، وكذلك الدفع بإنجاز العديد من المشروعات.

كما تم تنظيم ثاني فعاليات اللجنة الثقافية الخارجية بالكلية، خلال ندوة بعنوان «الكتابة الأدبية للتاريخ.. المتاح والمسكوت عنه»، استضافت خلالها الدكتور أحمد إبراهيم الشريف الكاتب ورئيس القسم الثقافي بمؤسسة اليوم السابع مؤلف كتاب «رحلة الخير... العائلة المقدسة في مصر» والذي صدر عن المركز القومي للترجمة، وأدار الندوة أ.د ماجد مصطفى الصعيدي عضو اللجنة الثقافية والأستاذ بقسم اللغة العربية. شارك فيها أ.د رضوى قطيط أستاذ اللغة الإنجليزية بالكلية مترجمة الكتاب إلى اللغة الإنجليزية، ود. مروة وهدان بقسم اللغات السامية بالكلية التي قامت بالتسجيل الصوتي لمحتوى الكتاب باللغة العربية.

وأشار د. أحمد الشريف في كلمته أنه يعد كتاب رحلة الخير: العائلة المقدسة في مصر، ضمن مشروع «الترجمة العكسية» الذي أطلقه المركز القومي للترجمة، وكان الحافز وراء تأليفه أن الحديث عن «رحلة العائلة المقدسة» يكاد يكون شأنا «دينيا»، وقد دفعه ذلك في التفكير بعيدا عن هذه النقطة، أي في التفكير في الأمر على أساس أنه شأن تاريخي يخص هوية مصر، خاصة أن الكتب التي تحدثت عن الرحلة، كانت جميعها بطريقة بحثية (أكاديمية) قائمة على التصنيف والترتيب والتقسيم حسب الشخصيات أو الأماكن.