السبت 13 أغسطس 2022 الموافق 15 محرم 1444
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
جامعات

عاجل.. «عبدالغفار وصبحي» يشهدان الحفل الختامي لإعلان جوائز مسابقة رالي مصر لريادة الأعمال 2022

كشكول

شهد الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، والدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة، مساء اليوم الثلاثاء، الحفل الختامي لإعلان جوائز مسابقة رالي مصر لريادة الأعمال لعام 2022، بحضور الدكتور إسماعيل عبدالغفار رئيس الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري، ولفيف من رؤساء الجامعات وممثلي مجتمع ريادة الأعمال، وذلك بمدينة العلمين.

وشاهد الوزيران عرضًا تقديميًا حول أبرز المشروعات المُشاركة خلال المسابقة الحالية، كما استمع الوزيران لشرح تفصيلي مع الطلاب الذين نجحوا في الوصول للمرحلة النهائية من المسابقة.

وفي كلمته، أعرب وزير التعليم العالي، عن سعادته للمُشاركة في ختام فعاليات مسابقة رالي مصر لريادة الأعمال لعام 2022، والتي تشهد مشاركة 15 جامعة مصرية وجهات ومؤسسات عالمية وعربية ومحلية، وعدد من مُمثلي مجتمع ريادة الأعمال في مصر، مُقدمًا الشكر لأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري لتنظيم هذه الفعاليات والجهود المبذولة لإنجاح المسابقة، وذلك بالتعاون مع البنك الأهلي المصري، ومقدمًا التهنئة للشباب الفائزين والشركات الفائزة، متمنيًا لهم التوفيق والنجاح.

وأشار الوزير، إلى أن النُسخ الماضية من مسابقات رالي مصر لريادة الأعمال ساهمت في إطلاق أكثر من 500 مشروع ريادي، وقدمت الدعم لأكثر من 5000 رائد أعمال شاب، مشيرًا إلى مشاركة نحو 2000 طالب وطالبة في النسخة الحالية، وقد تقدموا بأكثر من 1800 مشروع، وتم قبول 150 مشروعًا منها في مجالات شديدة الأهمية ومنها (التكنولوجيا، السياحة، سلاسل الإمداد)، وكذلك الشركات الناشئة بهدف تأهيل الشركات لمُقابلة المُستثمرين والحصول على التمويل اللازم، من خلال برامج داعمة يُقدمها خبراء في الصناعة ومنظمات دعم ريادة الأعمال، موضحًا أن المرحلة النهائية شهدت تأهل 70 مشروعًا من الطلاب الجامعيين و16 شركة ناشئة.

ومن جانبه، أكد وزير الشباب والرياضة، أن تنظيم تلك الفاعلية في مدينة العلمين الجديدة إحدى المدن الذكية بالجمهورية الجديدة يتماشى مع التطوير والتنمية الشاملة التي تشهدها جمهورية مصر العربية في ظل قيادة حكيمة للرئيس عبدالفتاح السيسي، والذي يؤمن بقدرات الشباب المصري، ويسعى دوماً نحو تنمية مهاراتهم وتدريبهم وتثقيفهم وإطلاق طاقاتهم ومهاراتهم الإبداعية في ظل عالم متطور ومتغير، مشيرًا إلى أن قضية التشغيل وتوفير فرص العمل اللائقة تعد من القضايا ذات الأولوية القصوى للشباب، والتي ترتبط بشكل رئيسي بعوامل توفر المهارات الفنية المطلوبة من سوق العمل بالإضافة إلى حجم الاستثمارات في المشروعات كثيفة العمالة، التي تعمل على توفير حجم مناسب من الوظائف وفرص العمل.

وأشار وزير الشباب والرياضة، إلى أن أبعاد محور الشباب والمشاركة في الاقتصاد وريادة الأعمال، يتسع ليناقش مشاركة الشباب في الاقتصاد المصري بكافة أبعاده، بداية من توفير فرص العمل اللائقة والتشغيل إلى تمكين الشباب من بدء المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر في مختلف القطاعات الاقتصادية، والعمل على توفير التمويل بطرق متعددة وتقديم الدعم الفني والتوجيهي اللازم لتلك المشروعات، وتحفيز المنُاخ الداعم لريادة الأعمال والمشروعات الناشئة والعمل الحر.

وأوضح وزير الشباب، أن المُستهدف من الاستراتيجية الوطنية للشباب والنشء هو تحفيز المنُاخ الداعم لمشاركة الشباب في الاقتصاد الوطني، من خلال تطوير بيئة ريادة أعمال الشباب، وتحفيز خلق فرص العمل اللائق للشباب ونشر ثقافة العمل الحر، وزيادة المعرفة والتثقيف حول مفهوم الشمول المالي، وأهمية الثقافة المالية والادخارية بين الشباب.

ورحب الدكتور إسماعيل عبدالغفار رئيس الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري بالحضور، مشيرًا إلى أن تنظيم المسابقة يأتي بالتزامن مع الاحتفال باليوبيل الذهبي ومرور 50 عامًا على إنشاء الأكاديمية، لافتًا إلى حرص الأكاديمية على استمرار هذا الملتقي الهام لتبادل الخبرات والرؤي لدعم بيئة الابتكار وريادة الأعمال في مختلف الجامعات ورواد الأعمال والشركات الناشئة، موضحًا أن الأكاديمية تعُد إحدى منظمات جامعة الدول العربية المُتخصصة، والتي تؤمن بأن دعم الشباب العربي والمصري هو أحد الأولويات لتعزيز المعرفة الريادية ودعم أفكار تُساهم في تحقيق التنمية الاقتصادية المُستدامة.

Advertisements
Advertisements
Advertisements