رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

انتهاء امتحان اللغة العربية التجريبي للثانوية العامة.. والطلاب: سهل وبسيط

الأحد 23/مايو/2021 - 11:00 ص
أرشيفية
أرشيفية
منة الله عبدالرحمن
طباعة
Advertisements

انتهى منذ قليل، امتحان اللغة العربية لطلاب الثانوية العامة، في أول أيام الامتحانات التجريبية الإلكترونية الثانية، وسط إجراءات أمنية واحترازية مشددة.

من جانبه قال يوسف على، طالب بالصف الثاث الثانوي، إنه تم الدخول على منصة الامتحان بشكل سريع دون حدوث اي مشاكل تعرقل من أداء امتحان اللغة العربية.

وأكد الطالب في تصريحات لـ كشكول، أن اسئلة الامتحان جاءت سهلة ومباشرة، ولكن هناك بعض التركات البسيطة بالامتحان ولكنها ليست صعبة، مؤكدًا أن الامتحان كان في مستوى الطالب المتوسط.

ومن جانبه أضاف الطالب محمد شريف، أن تجربة اليوم بالامتحان التجريبي لشهر مايو أفيد من الامتحان التجريبي الماضي، قائلًا: "شوفنا شكل اسئلة المنهج بالامتحان، وطبيعة الأسئلة".

الشبكة فصلت قبل انتهاء الوقت

بينما قالت هبة إبراهيم طالبة بالصف الثالث الثانوي العام، إنه رغم سهولة الامتحان وسعادتهم به، إلا أن شبكة الامتحان فصلت قبل انتهاء الوقت المحدد، ولم يتم تشغيله مرة أخرى، مما أدي إلى صعوبة  إرسال الإجابات التي قامت بحلها.

ويستكمل الطلاب اليوم امتحان اللغة الإنجليزية و تبدأ الساعة 11.30 وتنتهي الساعة 12، واللغة الثانية وتبدأ الساعة 12.30 وتنتهي الساعة 1 ظهرا.

وكانت أعلنت الوزارة طريقة حصول الطلاب على الباسورد واسم المستخدم للدخول على منصة local المحملة على جهاز التابلت، حتى يتم فتح الامتحان أمام الطلاب.

اختبار السيستم والشبكات

وأكد الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم، أن الهدف من الاختبار التجريبي لشهر مايو، هو اختبار السيستم والشبكات والسيرفرات بالمدارس، وتعرف الطلاب على نظام الأسئلة والإجابات، وتدريب الطلاب على نظام الأسئلة الجديدة.

وأوضح أن امتحان مايو التجريبي يجري لطلاب الصف الثالث الثانوي الذين معهم جهاز تابلت سواء في مدارس خاصة أو حكومية، ويعقد الامتحان التجريبي الثاني داخل الفصول بالمدارس المجهزة بالبنية التحتية بشبكات الإنترنت.

وأوضحت الوزارة ، أن الامتحان التجريبي في مايو يتضمن أسئلة المنهج حتي شهر مارس.

وشددت الوزارة على تعقيم وتطهير المدارس قبل استقبال الطلاب لأداء الامتحانات التجريبية الثانية، مع تطبيق الإجراءات الاحترازية الوقائية من فيروس كورونا وتطبيق التباعد الاجتماعي أثناء جلوس الطلاب في اللجان.

جدير بالذكر، أن وزارة التربية والتعليم و التعليم الفني، تعقد امتحانات الثانوية العامة المقرر في 4 يوليو المقبل، إلكترونيا عبر أجهزة التابلت، لأول مرة في تاريخها، بلجان مؤمنة بالمدارس وسط إجراءات أمنية واحترازية مشددة، حفاظا على الطلاب والقائمين على العملية الامتحانية من انتشار فيروس كورونا المستجد.

Advertisements
Advertisements