رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

تعرف على آخر أخبار التعليم بنهاية الأسبوع الثاني للدراسة

الخميس 25/مارس/2021 - 05:36 م
كشكول
محمد القناوي
طباعة
Advertisements
شهد اليوم الاخير في الاسبوع الثاني للفصل الدراسي الثاني للعام ٢٠٢٠/ ٢٠٢١ ، افتتاح وزارة التعليم لمؤتمر " المسار الرقمي.. اتجاهات حديثة في التعليم"، والمقام فعالياته في مدينة شرم الشيخ خلال الفترة من 25 إلى 27 مارس 2021، بحضور عدد من قيادات الوزارة وعدد من خبراء تطوير التعليم من مختلف دول العالم.

آخر أخبار التعليم


  • تطوير التعليم

قال الدكتور طارق شوقي، أن الدولة المصرية استثمرت في تطوير العملية التعليمية خلال الفترة الأخيرة، وفقًا لتوجيهات السيد الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية بأن نكون مجتمع مصري يتعلم ويفكر ويبتكر، مشيرًا إلى أن تلك الرسالة كانت المحرك لتطوير العملية التعليمية.

وقال شوقي، أن القيادة السياسية في مصر لديها الرغبة في تطوير التعليم، موضحًا أن رحلة تطوير التعليم بدأت في فبراير 2017 ليستفاد ما يقرب 23 مليون طالب في المراحل الدراسية المختلفة بالسير في العديد من الاتجاهات وهي تطبيق نظام التعليم الجديد 2.0 ونظام التقييم المعدل، وإنشاء نماذج مدارس جديدة مثل "المدارس اليابانية"  و"مدارس التكنولوجيا التطبيقية" والاهتمام بتعليم ذوي الاحتياجات الخاصة.

  • التقدم المعرفي

استعرض وزير التربية والتعليم، أثناء المؤتمر ، خطة تطوير التعليم المصري، والتي تهدف إلى تغيير المنظومة بأكملها لتتحول من التعليم إلى التعلم، قائلاً: إن هدفنا هو تطوير التعليم المصري وإحداث ثورة تجعل أبناءنا الطلاب على مسار التقدم المعرفي، وليس التعلم للحصول على الشهادات.

وأضاف شوقي، أن الوزارة تنفذ خطة مختلفة من خلال المناهج التي وضعناها لدفع أبنائنا الطلاب إلى التفكر وليس فقط اجتياز الامتحانات، مشيرًا إلى أننا استثمرنا منذ أكثر من عامين في تنفيذ بنوك الأسئلة وبنوك المعرفة وإدخال التكنولوجيا في العملية التعليمية.

كما استعرض شوقي ،جهود الوزارة في ظل انتشار جائحة كورونا وحرصها على مواصلة تعليم الطلاب من خلال توفير العديد من البدائل التعليمية المختلفة (المنصات الرقمية- القنوات التلفزيونية – منصات التعلم عن بعد- بنك المعرفة) الأمر الذي أشادت به غالبية المؤسسات الدولية مثل "البنك الدولي" و"اليونيسيف".

  • المناهج

وتحدث الوزير عن إضافة العديد من المناهج الحديثة إلى السنوات الدراسية مثل "تكنولوجيا المعلومات" لتأهيل الطلاب لمواجهة تحديات المستقبل، والتي تعتمد على تدريس المناهج للأطفال بطرق تفاعلية شيقة وليس بطريقة التلقين.

واستطرد: "لدينا مشكلة في الموروث الثقافي بمجتمعنا وهي الاعتماد على الدروس الخصوصية، ولكننا استطعنا توفير عدد من المنصات الرقمية ووفرنا منصات بث مباشر للدروس التعليمية كل تلك الأدوات ساعدتنا في مرحلة انتشار فيروس كورونا".

وأوضح أننا نمتلك المناهج التي تم تأليفها لنظام التعليم الجديد، فضلاً عن امتلاكنا لبنوك الأسئلة لأول مرة، وهو ما يساعدنا على نقل تجربتنا لعشرات الدول على غرار الشهادات الدولية، والتي عملت الوزارة على اعتماد الامتحان المصري EST ليكون المؤهل الوحيد لطلاب الدبلومة الأمريكية لتنسيق الجامعات المصرية بسبب الأخطاء الكثيرة ومافيا الشهادات الدولية. 

  • التعليم الفني 

وحول التعليم الفني، أكد شوقي، أن المنظومة الجديدة في التعليم الفني تعتمد على فكرة الجدارات والتي تعمل على إعطاء الطالب مهارات متخصصة في مجاله، مشيرًا إلى أن الوزارة استحدثت تجربة مدارس التكنولوجيا التطبيقية بالتعاون مع الشريك الصناعي بما يوفر فرصة أفضل لطلبة التعليم الفني.

وأشار شوقي إلى اهتمامات الدولة بتطوير التعليم الفني من أجل تلبية احتياجات سوق العمل ورفع كفاءة العمالة الفنية بما يسهم في تعزيز قدرات الاقتصاد القومي.

وقال اللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء، إن الحديث والحوار حول المسار الرقمي إنما يعكس اهتمام الدولة المصرية والقيادة السياسية في تطوير التعليم في مصر باستخدام أحدث السبل والوسائل والأدوات التكنولوجيا. 

وأضاف فودة، أنه قد أصبح دخول التعليم في مصر إلى آفاق المسار الرقمي والأخذ بأحدث الوسائل التكنولوجية المتطورة أصبح خيارًا استراتيجيًا وأمرًا حتميًا للحاق بركب الدول المتقدمة في مجال التعليم بل وتحقيق الريادة والسبق لبلدنا.

تابع أيضاً:



وأشار إلى أن ماقامت به الدولة على مدار السنوات القليلة الماضية في مسار التعليم الرقمي أمر يعكس وعي واستباق للأحداث والأزمات العلمية التي شهدها العالم مؤخرًا، وخاصة في مواجهة جائحة كورونا، لافتًا إلى أن مصر كانت قد قطعت شوطًا لا بأس به في هذا المجال. 

وأوضح محافظ جنوب سيناء أن التعاون بين المحافظة ووزارة التربية والتعليم مثمر، حيث أنه تم إنشاء العديد من المدارس التي تقدم نماذج تعليم مختلفة بالمحافظة مثل المدرسة الرسمية الدولية والمدرسة المصرية اليابانية، وإيصال التعليم إلى الفتيات في المناطق الحدودية.

وخلال فعاليات المؤتمر تم تقديم عدد من الهدايا الرمزية من المعاجم اللغوية لعدد من قيادات الوزارة، ويناقش مؤتمر "المسار الرقمي.. اتجاهات حديثة في التعليم" العديد من القضايا المستقبلية التي تهتم بالتعليم على مستوى العالم، والتي تنظمه مؤسسة يورك برس ولونجمان.

Advertisements
ads
Advertisements