رئيس التحرير
شيماء جلال

بالفيديو.. حقيقة الطفل الأسترالي صاحب واقعة التنمر

السبت 22/فبراير/2020 - 11:45 ص
الطفل كودان
الطفل كودان
منة الله عبدالرحمن
طباعة

بعد أن أحدث فيديو كودان "صاحب واقعة التنمر" ضجة عالمية علي مواقع السوشيال ميديا، ظهرت بعض الشائعات في مصر والتي تفيد أنه لم يكن بسن الطفولة، وانه قزم كبير في السن، وقام بتقمص تلك الشخصية، حتي يقوم بجمع التبرعات، حيث تشكك البعض من صحة تلك الأخبار المتداولة.

ومن جانبه قام أحد الأشخاص عقب انتشار الفيديو الذي تمنى فيه كودان الانتحار بسبب تنمر زملائه في المدرسة، وممارسة البلطجة والعنف ضده، بسبب معاناته من داء التقزم، حيث يعانى من أكثر أنواع التقزم شيوعاً "الأوجان الغضروفى"،  بتداول منشور قائلا فيه إن هذه أكبر عملية احتيال و نصب قام بها هذا القزم، حيث نشر فيديو امرأة متظاهرة أنها أمه تصوره فيه و هو يبكي و تحدثت عن معاناته من التنمر وهو شخص بالغ و ليس طفل.

ولكن في الحقيقة أن هذا الطفل ظهر مع والدته عبر أحد البرامج التليفزيونية في أبرايل عام 2015، وظهر بالفيديو أن الطفل يبلغ من العمر أربعه أعوام، ويجلس علي قدمي والدته لأنه كان في هذا الوقت طفلاً صغيراً، حيث أنه الآن يبلغ من العمر 9 سنوات ونصف، وليس 18 عاماً كما أدعي البعض.

وكانت جمعيات خيرية أسترالية جمعت له تبرعات وصلت 150 الف دولار، هذا بالإضافة إلى بعض المشاهير الذين نشروا مقاطع يدعمونه فيه منهم النجم جيفري دي مورغان (نيغان) و هيو جاكمان”،  وإيريك ترامب نجل الرئيس الأمريكي.

ونشر إيريك ترامب فيديو كوادن، عبر حسابه بموقع "تويتر"، معلقا عليه قائلا :"هذا مفجع تماما. بارك الله فيك أيها الفتى الصغير كودان - نحن جميعًا معكم.. ابقى قوياً".

وأعلن فريق "Indigenous All Stars" الذي يتولى تدريبه الأسطورة لوري دالي أنه وجه دعوة لكودان ووالدته لحضور مباراة في الدوري الوطني اليوم السبت، حيث سيجري تكريمه على أرضية المعلب من قبل نجوم الفريق أمام عشرات آلاف المشاهدين.

ووجه عدد من لاعبي الفريق ذي الجماهيرية الكبيرة في أستراليا رسالة لكودان عبر موقع توتير أكدوا فيها تضامنهم معه، وأنه "يسير على الطريق الصحيح".

وكان قد تمنى طفل أسترالي قزم يبلغ من العمر 9 سنوات الموت، وذلك بسبب تنمر زملائه في المدرسة، وممارسة البلطجة والعنف ضده، ما دفع الطفل إلى التفكير في الانتحار، بل وطلب من والدته أن تعطيه حبل لينهي به حياته.

كانت عيني الطفل كوادن تفيضان بالدموع حين أخبر أمه: "أعطني حبلًا، أريد أن أقتل نفسي"، وأضاف الصبي متألمًا: "أريد فقط أن أطعن قلبي ... أريد أن يقتلني أحدهم" وفقًا لصحيفة مترو.

وفي الفيديو تقول والدته: "لقد أخذت ابني للتو من المدرسة، ورأيت حلقة البلطجة التي أثارها التلاميذ من حوله، حيث شاهدت تلميذًا يكبس يده على رأس كوادن ويسخر من طوله".

لمشاهدة الفيديو أضغط هنا.

ads