رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

"علام": 60% من المدارس الخاصة لا تستطيع تحمل تكلفة توصيل الإنترنت

السبت 23/نوفمبر/2019 - 09:52 م
كشكول
محمود الشريف
طباعة
Advertisements
قال بدوي علام نائب رئيس جمعية المدارس الخاصة، إنه فيما يخص تجهيز المدارس الخاصة بالبنية التحتية لتطبيق نظام التعليم الجديد على طلاب الصفين الأول والثاني الثانوي، سوف يتم الاتفاق مع وزارة الاتصالات مع كل مدرسة منفردة وذلك على حسب التكلفة الفعلية للبنية التحتية لكي يتم توصيل كبلات الألياف الضوئية من السنترال إلى المدرسة بجانب السرفر والذي يجب أن يكون بنفس مواصفات الموجود بالمدارس الحكومية لكي تصبح المدرسة بالمواصفات المطلوبة لأداء الامتحان الجديد وتأمين الاختبارات الإلكترونية.

وأكد علام في تصريحات خاصة لـ"كشكول" لن نعترض على هذا فتلك منظومة تعليمية جديدة ويجب علينا جميعا أن نتكاتف ونساعد لكي تنجح، ولكن كان لدينا أمل أن تتكفل الوزارة بتوصيل الكبلات للمدرس الخاصة التي لا تتجاوز مصاريفها أقل من 10 آلاف جنيه، مؤكدا أن تكلفة الطالب على الدولة في المدارس الرسمية 10 آلاف جنيه، لذلك نتمنى أن يتم توصيل كابلات الإنترنت لكل المدارس الخاصة التي تقل مصروفاتها عن 10 آلاف جنيه على نفقة الوزارة، كما قامت بالتوصيل للمدارس الحكومية.

وأشار علام إلى أن التعليم الخاص به 3 مليون طالب ما يعني أنه وفر للدولة 30 مليار جنيه، وبالتالي المدارس الخاصة أسطول يخدم الدولة في التعليم، بجانب بناء المدارس وتشغيل العمالة وتساعد في حل مشكلة البطالة.

وأوضح علام أن التجهيزات الداخلية داخل المدارس موجودة بالفعل وإن لم تكن موجوده لا مانع من أن تتحملها المدرسة على نفقتها ولكن نحن نتحدث على توصيل الكابلات من السنترالات إلى المدارس فهناك بعض المدارس تبعد عن السنترالات أكثر من 4 كيلو متر وقد تصل تكلفة التوصيل لـ3 مليون جنيه وهذا الأمر يعد مشكلة كبيرة بالنسبة للمدارس وهناك من لم يستطع أن يوفر هذا المبلغ، وخاصة أن طلاب الثانوي بالمدارس الخاصة عددهم قليل، فنجد مدرسة بها فصلين ثانوي أو 6 فصول ما يعني 180 طالب فمن أين يأتي بتلك التكلفة اعالية لكي يتم توصيل الكابلات.

وحول التواصل مع وزارة التربية والتعليم قال بدوي علام في البداية علينا الاجتماع مع وزارة الاتصالات لكي نعلم ما هو الذي سيتم تقديمة في البنية التحتية وما هي التكلفة وهل من الممكن أن يتم تقسيط المبلغ أم لا ثم بعد ذلك نجتمع وزير التربية والتعليم، مؤكدا أن وزير التربية والتعليم يخل له أن كل مدرسة خاصة لديها سرفر داخلي ولكن لا يوجد ذلك في كل المدارس فهناك 60% من المدارس الخاصة مصروفاتها أقل من 5 آلاف جنيه، وهناك ما يقرب من 20% مصرفاتهم من 5 آلاف لـ7 آلاف جنيه و10% مصروفاتهم تصل لـ10آلاف والـ10 % المتبقية تتخطى الــ10 آلاف جنيه وبالتالي النسبة الأكبر من المدارس الخاصة مصروفاتها لا تمكنها من تحمل هذه النفقات ولكن من أجل مصلحة الطالب لن نتكاسل في أي شئ ونواكب المنظومة، مؤكدا أنه لدينا 8 آلاف مدرسة خاصة على مستوى الجمهورية وجميعها بها مرحلة ثانوية.

Advertisements
ads
ads