الثلاثاء 16 يوليه 2024 الموافق 10 محرم 1446
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
مدارس

مزايا وشروط الالتحاق لمدرسة الهيئة العربية للتصنيع للتكنولوجيا التطبيقية لصناعة الطائرات

كشكول

أعلنت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني فتح باب التقدم لمدرسة الهيئة العربية للتصنيع للتكنولوجيا التطبيقية، المتخصصة في  صناعة الطائرات للعام الدراسي الجديد 2024/2025، والتي تعتبر أول مدرسة من نوعها في مصر، بالتعاون مع الشركاء وزارة التربية والتعليم، والهيئة العربية للتصنيع، والشريك الأجنبي Dassault Aviation.
وتمتد مدة الدراسة بمدرسة التكنولوجيا المتخصصة بمجال صناعة الطائرات 3 سنوات، وتقع المدرسة بشارع الورش داخل أكاديمية الهيئة العربية للتصنيع بمدينة حلوان بجنوب القاهرة.
تتخصص المدرسة في مجال صناعة الطائرات، وتبلغ عدد سنوات الدراسة بالمدرسة 3 سنوات، ويحصل الخريج على شهادة دبلوم مدارس التكنولوجيا التطبيقية في مجال صناعة الطائرات، كما يحصل على شهادة من شركة Dassault Aviation الفرنسية لصناعة الطائرات،اضافة لحصوله، أيضًا، على شهادة الهيئة العربية للتصنيع.

ويحق لخريجي الشهادة الإعدادية التقديم على الموقع الإلكتروني لمدارس التكنولوجيا التطبيقية الذي تحدده وزارة التعليم عقب إعلان نتائج الشهادة الإعدادية، ولا بد أن يجتاز المتقدم بعض الاختبارات والمقابلات كشرط للقبول، وتقبل المدرسة طلاب محافظات (القاهرة _الجيزة_ القليوبية) عبر الرابط التالي 
https://tansiksec.emis.gov.eg/#/auth/login

وتتضمن شروط التقدم لمدرسة الهيئة العربية للتصنيع للتكنولوجيا التطبيقية الآتي:

1- تقبل المدرسة الحاصلين على الشهادة الإعدادية.

2-السن: لا يزيد على ١٨ عاما في ١ أكتوبر من نفس عام التقدم.

3-النوع: (بنون فقط).

4-الحد الأدنى للمجموع: ٢٤٤ درجة في الشهادة الإعدادية في المرحلة الأولى للتقديم.

ميزات مدرسة الهيئة العربية للتصنيع:

1- توفر المدرسة الزي المدرسي وزي وأدوات الدراسة والتدريب والكتب وغيرها من مستلزمات التدريب مجانًا.

2- يقوم بالتدريس والتدريب نخبة مميزة من خبراء التعليم والتدريب المصريين والأجانب.

3- تنفذ المدرسة العديد من برامج الرعاية البدنية والنفسية وبرامج رفع الكفاءة في اللغة والتقنيات الحديثة بمواصفات عالمية.

4- جميع الفصول والورش مكيفة الهواء ومجهزة بأحدث الأجهزة والمعدات والطرق العالمية.

5- تخصص صناعة الطائرات نادر وفريد ومطلوب بشدة في سوق العمل سواء في داخل مصر أو في الخارج، لا سيما أنها المدرسة الوحيدة في هذا التخصص.