الأحد 19 مايو 2024 الموافق 11 ذو القعدة 1445
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
منوعات

56 شهيدا فى غزة خلال 24 ساعة.. وقصف الاحتلال لمخيم النصيرات يدخل يومه السابع

كشكول

أعلنت وزارة الصحة فى قطاع غزة، اليوم الأربعاء، ارتفاع حصيلة الشهداء جراء الحرب الإسرائيلية على القطاع إلى 33 ألفا و899 شهيدا، بعد ارتكاب قوات الاحتلال 6 مجازر خلال آخر 24 ساعة راح ضحيتها 56 شخصًا إضافة إلى 89 مصابًا.


وذكرت الوزارة في بيان صحفي أن حصيلة الإصابات ارتفعت إلى 76،664، في حين لا يزال آلاف الضحايا تحت الأنقاض.

ومنذ فجر اليوم، كثّفت طائرات الاحتلال الحربية، غاراتها الجوية على مدينة غزة ووسط القطاع، ما أسفر عن سقوط عدد من الشهداء، وإصابة آخرين بجروح مختلفة، ودمار واسع في الممتلكات.

واستشهد 6 أشخاص، وأصيب عدد آخر إثر قصف الاحتلال تجمعا للمواطنين في سوق الشيخ رضوان شمال مدينة غزة.

وانتشلت طواقم الدفاع المدني شهيدين وعددا من الجرحى، وما زال 9 مفقودين على الأقل، بعد قصف الاحتلال منزلا في منطقة الشعف بحي الشجاعية شرق مدينة غزة.. فيما يشهد حي الزيتون جنوب شرق مدينة غزة، قصفا مدفعيا مكثفا.

وقصفت طائرات الاحتلال الحربية مصنعا للأدوية شرق مدينة دير البلح، وسط قطاع غزة، وتتوغل آلياته العسكرية في محيط المكان، وسط أعمال تجريف.

وعلى صعيد متصل، يشهد مخيم النصيرات وسط القطاع، لليوم السابع على التوالي، قصفا صاروخيا ومدفعيا متواصلا، حيث تتقدم جرافات ودبابات إسرائيلية في محيط محطة توليد الكهرباء شمال المخيم، وتقوم بأعمال تجريف أراضٍ بالقرب من محطة تحلية المياه شمال المخيم.

ودمر جيش الاحتلال معظم الأبراج والمنازل السكنية الواقعة في أرض المفتي، وأطراف المخيم الجديد شمال النصيرات وسط قطاع غزة، والعملية العسكرية ما زالت مستمرة حتى اللحظة.

وقصفت طائرات الاحتلال ومدفعيته منطقة محور الشهداء المعروف بـ"نتساريم"، ما أدى إلى أضرار كبيرة في محيط المكان.

وجنوب قطاع غزة، انتُشلت جثامين 7 شهداء من بينهم 4 أطفال، عقب استهداف صاروخي إسرائيلي منزلًا بمخيم يبنا وسط مدينة رفح.

كما استهدفت طائرات الاحتلال منزلًا مأهولا بالسكان وسط رفح، نتج عنه عدد من الشهداء والمصابين معظمهم من الأطفال، وما زالت الطواقم تحاول انتشال جثامين الشهداء والمصابين من تحت الأنقاض.

من جانبه، أكد رئيس مكتب الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية بالأراضي الفلسطينية أندريا دي دومينيكو، أن الأمم المتحدة لا تزال تواجه عقبات لمنع حدوث مجاعة في قطاع غزة.

وقال دومينيكو، في تصريح صحفي، إنه على الرغم من وجود بعض التحسن في التنسيق مع إسرائيل إلا أن تسليم المساعدات يواجه صعوبات وتأخيرات كبيرة عند نقاط التفتيش، ونسعى بكل جهدنا لمنع حدوث المجاعة في قطاع غزة".

وكان المسؤول الأممي قد أعلن، أمس الثلاثاء، أن الأمم المتحدة ستطلق نداء لجمع تبرعات لمساعدة السكان الفلسطينيين في غزة والضفة الغربية خلال العام الجاري.