الأحد 19 مايو 2024 الموافق 11 ذو القعدة 1445
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
تحقيقات وحوارات

تحرك من مجلس النواب و«التعليم».. القصة الكاملة لأزمة تدريس المثلية الجنسية في مدرسة بالتجمع

كشكول

حالة من الجدل أثيرت على منصات التواصل الاجتماعي، بعدما أعلنت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، فتح تحقيق موسع في تدريس المثلية الجنسية داخل مدرسة بالتجمع الخامس لطلاب الصف السادس الابتدائي.

وقالت وزارة التربية والتعليم، في إطار ما تم تداوله حول قيام احدى المدارس الدولية بالترويج لقيم وأخلاقيات مرفوضة في المجتمع المصري، وجه الدكتور رضا حجازي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني فور انتهاء أجازة عيد الفطر بتشكيل لجنة من التعليم الدولي وقيادات الوزارة  وإرسالها للمدرسة للوقوف علي الموقف واتخاذ كافة الاجراءات القانونية اللازمة على الفور في حال ثبوت المخالفات التي تم تداولها.

وتؤكد وزارة التربية والتعليم رفضها التام لقيام أي مدرسة على أرض مصر بالترويج أو تدريس مواد دراسية تخالف ثوابت الغريزة الإنسانية والعقائد السماوية والأخلاقيات والقيم التي يقوم عليها المجتمع المصري، مشددة على أن تنشئة أبنائها الطلاب تنشئة سليمة أحد أهم أولوياتها تبذل في إطارها كافة الجهود إيمانا منها بدورها في صناعة أجيال المستقبل التي تحمل على عاتقها أمن وسلامة المجتمع.

 

وتحركت نائبة في البرلمان على الفور بعد تداول الواقعة بشكل كبير، وتدخلت بطلب إحاطه للدكتور رضا حجازي، وزير التربية والتعليم  الفني، للتحقيق في الواقعة.

وقالت النائبة أمل سلامة، عضو لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب، هذا الأمر فى غاية الخطورة، مشيرة إلى أنها تواصلت مع أولياء الامور والذين نقلوا لها شكوتهم من هذا الأمر.

وأشارت إلى أنها بصدد التقدم بطلب إحاطة عاجل، إلى المستشار حنفى جبالى رئيس مجلس النواب، موجه إلى الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء، والدكتور رضا حجازى وزير التربية والتعليم الفنى، بشأن الإجراءات الرقابية على المدارس الدولية، لمنع تدريس مادة تتضمن أفكارًا من شأنها استغلال براءة الأطفال وهدم القيم والأخلاق والعادات المجتمعية، وتعاليم وثوابت الأديان السماوية، بدعوتها إلى المثلية الجنسية لطلاب الصف السادس الابتدائى بإحدى المدارس الدولية بالتجمع الخامس.