الجمعة 19 أبريل 2024 الموافق 10 شوال 1445
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
جامعات

رئيس الجامعة الأمريكية بالقاهرة يعلن حزمة جديدة من المنح الدراسية والمساعدات المالية

الدكتور أحمد دلّال
الدكتور أحمد دلّال رئيس الجامعة الأمريكية بالقاهرة

رئيس الجامعة الأمريكية بالقاهرة: إنشاء كلية جديدة متعددة التخصصات

قررت الجامعة الأمريكية بالقاهرة إطلاق حزمة جديدة ومبتكرة من المنح الدراسية والمساعدات المالية التي تمكن الطلاب المتميزين والمتفوقين من الالتحاق بالجامعة وترفع العبء عن كاهل الطلاب الحاليين. 

وأوضح الدكتور أحمد دلّال رئيس الجامعة الأمريكية بالقاهرة، أن الجامعة قررت تخصيص منح بنسبة 50% أو أكثر للطلاب الجدد المتفوقين دراسيًا والحاصلين على الدرجات العليا، وذلك طوال سنوات دراستهم بالجامعة، بالإضافة إلى ذلك، سنطلق منحة الإنجاز للسنة الأولى تتراوح من 40 إلى 50% من المصروفات للعام الدراسي الأول، وليس هذا فحسب، بل ستوفر الجامعة نحو 800 فرصة للطلاب الجدد للحصول على منح أو جوائز من الجامعة مما يعني إجمالًا أن 70% من الطلاب الجدد سيحصلون على نوع من أنواع الدعم المادي.

وقال رئيس الجامعة الأمريكية بالقاهرة: "لا نستطيع أن نهمل طلابنا الحاليين ضمن هذه المبادرات، فقد خصصنا هذا العام أكثر من 45 مليون دولار كمساعدات مادية للطلاب، حيث أن 60% من طلابنا لا يدفعون الرسوم الدراسية كاملة، بما في ذلك 1200 طالب يتلقون دعمًا كاملًا، كما أننا مازلنا على العهد الذي قطعناه على أنفسنا منذ عدة سنوات بالتزامنا بعدم إجبار أي طالب على مغادرة الجامعة بسبب عدم قدرته على الدفع، وقد نجحنا بالفعل على الحفاظ على نفس العدد من الطلاب من عام لآخر".

وأشار رئيس الجامعة الأمريكية بالقاهرة، إلى أن الجامعة تهدف من هذه المبادرات إلى إتاحة الفرصة للكوادر الطلابية النابهة كي يكون لها مكان في الجامعة بغض النظر عن إمكاناتهم المادية التي قد لا تسمح لهم بالالتحاق بالجامعة.

وأضاف رئيس الجامعة الأمريكية بالقاهرة، قائلًا "نستهدف الطلاب الذين يرغبون في السفر للخارج لتلقي التعليم، حيث أن الجامعة الأمريكية بالقاهرة توفر تعليمًا عالميًا على أرض مصرية وتتيح أيضًا الفرصة للطلاب للتواصل مع العالم الخارجي من خلال شراكات الجامعة مع أكثر من 200 هيئة وجامعة دولية حول العالم في أمريكا الشمالية وأفريقيا وآسيا وأوروبا يستطيع طلابنا السفر إليها والدراسة بها لفصل دراسي أو عام كامل".

وتابع رئيس الجامعة الأمريكية بالقاهرة، أنه على مدار أكثر من مائة عام، قامت الجامعة الأمريكية بالقاهرة بدور متميز في إثراء العملية التعليمية في مصر والعالم العربي بتقديم تعليم عالمي متميز غير تقليدي قائم على البحث والنقد والتحليل وتوفير فرصة للطلاب لدراسة تخصصات متعددة قبل التخرج تسهم في بناء قدراتهم، لتكون الجامعة بذلك واحدة من أهم الجامعات في مصر والمنطقة والعالم التي يسعى إليها الطلاب من مصر ومن جميع أنحاء العالم لمعايشة هذه التجربة التعليمية المتميزة التي تؤهلهم للمستقبل.

ويظهر تفرد هذه التجربة جليًا في مستوى خريجي الجامعة الأمريكية بالقاهرة اللذين أثروا مصر والعالم أجمع في العديد من المجالات الهامة مثل القطاع المصرفي والقطاع الإعلامي وإدارة الأعمال، وتبوأوا المناصب العليا في الحكومات والشركات متعددة الجنسيات والهيئات الدولية الكبرى، والحقيقة أننا نفتخر بأن معدل توظيف خريجي الجامعة خلال السنة الأولى بعد التخرج يصل إلى 95%.

وقال دلال، "بجانب إنجازاتنا الحالية، فإن لدينا خططًا مستقبلية طموحة تتضمن استحداث مناهج تواكب الاتجاهات الجديدة التي تتماشى مع احتياجات المجتمع والتطور المذهل الذي يشهده العالم في كافة المجالات، مثل علوم البيانات والذكاء الاصطناعي والدراسات البيئية والحضرية والتنمية المستدامة والتغيير المناخي والهجرة والتخفيف من حدة الفقر والصحة العامة، وهى المناهج التي ستجتذب الطلاب بشكل كبير وتدربهم على إيجاد حلول للقضايا المعاصرة، لهذا نسعى لإنشاء كلية جديدة متعددة التخصصات للتصميم والهندسة المعمارية والدراسات الحضرية كما سنقوم بإطلاق مختبر التكنولوجيا والبحث والابتكار (Tri-Lab) الذي سيقوم بربط أعضاء هيئة التدريس والطلاب بالجامعة بمبادرات الصناعة لتقديم دعم مباشر لأجندة التنمية في مصر".

واختتم رئيس الجامعة الأمريكية بالقاهرة، قائلًا "تشمل مخططاتنا أيضًا إثراء تجربة الطلاب الجامعية واجتذاب كوادر طلابية متنوعة من المحافظات البعيدة عن القاهرة ومن خارج مصر عن طريق بناء الجيل القادم من مساحات السكن والتعلم الطلابي التي ستخلق أنظمة بيئية اجتماعية وتعليمية تُثري التجربة الجامعية للطلاب وتعزز فرص نجاحهم".