الأحد 14 أبريل 2024 الموافق 05 شوال 1445
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
منوعات

الصحة: إصدار 6 أدلة استرشادية بمجال الطب منها الأمراض الصدرية

ووزارة الصحة
ووزارة الصحة

كرمت وزارة الصحة والسكان الدفعة الأولى من أطباء الأمراض الصدرية بالوزارة، الذين اجتازوا اختبار “التعليم المنسق في طب الجهاز التنفسي للمتخصصين الأوروبين-هيرميس”.

وأوضح الدكتور حسام عبدالغفار، المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان، أنه تم التأكيد على تطوير المنظومة الصحية وتأهيل شباب الأطباء لتقديم أفضل الخدمات الصحية للمريض المصرى، من خلال الندوات العلمية، والأوراق البحثية، وورش العمل، وعرض أحدث التطبيقات والإبتكارات وذلك بالإضافة إلي الإستثمار في برامج التعليم الطبي المستمر لصقل الخبرات الأكاديمية والعملية للأطباء.

وتابع «عبدالغفار» أنه تم التوجية بالتواصل مع الجمعيات العلميه المختلفة في مصر وخارجها لتوفير تدريبات للأطباء، مؤكدًا حرص الوزارة على الاستثمار في العنصر البشري من خلال التدريب، والتعليم الطبي المستمر للأطباء، حيث أثبتت الزمالة المصرية بمختلف تخصصاتها أهمية التدريب العملي والتطبيق جنبًا إلي جنب مع التعليم الأكاديمي بالإضافة إلي جهود وزارة الصحة بتفعيل بروتوكولات موحدة للتعامل مع مختلف الأمراض والتخصصات وتوحيد المعايير داخل المنشأت الصحية لضمان الحفاظ علي مستوى متميز من الأداء الإكلينيكي في كافة التخصصات وخلق اَليات لضبط الخدمات الطبية المقدمة وتحقيق الحوكمة الإكلينيكية.

وأشار «عبدالغفار» أنه تم التأكيد على امتلاك وزارة الصحة والسكان برنامج ترصد قوي وفعال للأوبئة، ورفع حالات الإستعداد المبكر ووضع الخطط العلاجية، حيث أظهرت جائحة كورونا القدرات البشرية للدولة المصرية وأهمية تضافر جهود مختلف الهيئات الصحية، متمثلة في التعاون بين المستشفيات الجامعية، والمستشفيات الخاصة، ومستشفيات الجيش والشرطة

وتابع «عبدالغفار»: الأمراض الصدرية، مجال طبي دقيق يأتي على رأس التخصصات التي تحتاج إلي تطبيق الأدلة الإسترشادية الموحدة، حيث تم إصدار 6 أدلة إسترشادية في مجال الطب علي رأسها الأدلة الإسترشادية للأمراض الصدرية، مشيرًا إلى اهتمام وزارة الصحة والسكان، بوضع الأدلة الإسترشادية المصرية الموحدة، بالتعاون مع وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والمجلس الصحي المصري وكافة الجهات الوطنية المعنية بالصحة.

ومن جانبه قال الدكتور وجدي أمين مدير الإدارة العامة للأمراض الصدرية، أن أهمية هذا الاختبار ترجع إلى تأهيل المتقدمين للحصول على الدبلومة الأوروبية للأمراض الصدرية، وانه تقدم 128 طبيب لاجتياز الاختبار من مختلف المحافظات، وتم تقييم درجات المتقدمين، حيث حصل 40 طبيبا على أعلى الدرجات، منوهًا إلى عقد برنامج تعليمي يؤهل لدخول اختبارات “التعليم المنسق في طب الجهاز التنفسي للمتخصصين الأوروبين.