الأحد 14 أبريل 2024 الموافق 05 شوال 1445
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
جامعات

توجيهات مهمة من رئيس جامعة كفرالشيخ لعمداء الكليات

كشكول

عقد مجلس عمداء جامعة كفر الشيخ اليوم الثلاثاء برئاسة الدكتور عبد الرازق دسوقي رئيس الجامعة، اجتماعه الشهري لمناقشة واستعراض المستجدات والموضوعات الشهرية المعروضة على المجلس، بحضور الدكتور محمد عبد العال نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب، والدكتور اسماعيل القن نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحوث، والدكتور اماني شاكر نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، والدكتور على صبري أمين عام الجامعة، وعمداء الكليات.


واستهل الدكتور عبد الرازق دسوقي رئيس جامعة كفر الشيخ، أعمال المجلس بتقديم خالص التهنئة لأسرة جامعة كفر الشيخ، من عمداء وأعضاء هيئة التدريس ومعاونيهم، وجميع العاملين بالجامعة، والطلبة، بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك، داعيًا المولى عز وجل أن يعيد هذه المناسبات على الجميع أعوامًا عديدة وأزمنة مديدة بالخير واليمن والبركات.


ووجه رئيس جامعة كفر الشيخ، عمداء الكليات، بضرورة إدراج برامج توعوية توضح مخاطر الإدمان الالكتروني والأبعاد الأخلاقية في استخدام مواقع التواصل، كما أشار الي التعريف بوحدة مناهضة العنف ضد المرأة والأنشطة والخدمات التي تقدمها داخل الجامعة.


وأكد الدكتور عبد الرازق دسوقي، على ضرورة تكثيف الجهود المبذولة للمشاركة في النهوض بالمشروع القومي لمحو الأمية لتحقيق نتائج متميزة تماشيا مع اهداف التنمية المستدامة رؤية مصر 2030.


كما وجه رئيس جامعة كفر الشيخ، بضرورة استمرارية العمل نحو الارتقاء بالعملية التعليمية وربط مخرجات التعليم بمتطلبات سوق العمل واحتياجات التنمية، واستحداث برامج دراسية جديدة متعددة التخصصات تتناسب مع الوظائف المستحدثة بمختلف القطاعات الاقتصادية في ضوء الخطة الاستراتيجية لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي.


كما أكد الدكتور عبد الرازاق دسوقي رئيس جامعة كفر الشيخ، على تشجيع تقديم بحوث تطبيقية في مجالات الذكاء الاصطناعي والاهتمام بالتطبيقات المختلفة بذوي الهمم، والعمل على محاولة ادراج استخدامات الذكاء الاصطناعي في المجالات الدراسية بما يتفق وطبيعة مجال التخصص والمستحدثات التكنولوجية والمبتكرات الالكترونية في كل تخصص.


كما أكد مجلس عمداء جامعة كفرالشيخ على استمرار متابعة نشاط قطاع خدمة المجتمع وتنمية البيئة، ودوره في مجال محو الأمية وتعليم الكبار وكذلك، تنظيم وإطلاق القوافل التنموية الشاملة للقرى الأكثر احتياجا ضمن المبادرة الرئاسية حياة كريمة.