الإثنين 15 أبريل 2024 الموافق 06 شوال 1445
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
جامعات

سلسلة ندوات "الإدمان" تختتم فعالياتها بكلية الآداب جامعة عين شمس

سلسلة ندوات الإدمان
سلسلة ندوات "الإدمان" تختتم فعالياتها بآداب جامعة عين شمس

اختتم قطاع التعليم والطلاب سلسة الندوات التوعوية التي نظمها جامعة عين شمس من خلال الإدارة العامة لرعاية الشباب، بالتعاون مع صندوق مكافحة وعلاج الإدمان التابع لمجلس الوزراء، بندوة أقيمت بكلية الآداب بعنوان "الإدمان.. المخاطر والحلول"، تحت رعاية الدكتور محمد ضياء زين العابدين، رئيس جامعة عين شمس، والدكتورة حنان كامل عميد كلية الآداب جامعة عين شمس، وإشراف الدكتور محمد إبراهيم وكيل الكلية لشؤون التعليم والطلاب.

وحاضر فيها كلا من الدكتورة رشا محمد رشاد باحث بصندوق مكافحة علاج الإدمان والتعاطي برئاسة مجلس الوزراء، والدكتور بدر عبدالعزيز بدر مدير عام الشئون القانونية بصندوق مكافحة وعلاج الإدمان برئاسة مجلس الوزراء، وبحضور لفيف من أعضاء هيئة التدريس والطلاب بالكلية.

بدأت الندوة بكلمة من الدكتور محمد إبراهيم وكيل الكلية لشؤون التعليم والطلاب، تحدث فيها عن أهمية مواجهة مخاطر المخدرات نظرا لتأثيرها السلبي على الشباب، مشيدا بجهود جامعة عين شمس بالتعاون صندوق مكافحة وعلاج الإدمان في خلق وعي بمخاطر المخدرات.

وأكدت الدكتورة رشا محمد رشاد باحث بصندوق مكافحة علاج الإدمان والتعاطي برئاسة مجلس الوزراء، دور الأسرة لأنها خط الدفاع الأول لحماية أبنائها من المخدرات، وذلك من خلال فهم طبيعة المشكلة وإدراك أساليب الوقاية الأولية وكيفية الاكتشاف المبكر ومعرفة طبيعة دورها في العلاج والتأهيل في حالة وقوع أحد أفرادها في إدمان المخدرات، بالإضافة إلى دور وسائل الإعلام المختلفة في محاربة تعاطى المخدرات من خلال المساحات التوعوية التي تخصصها حول مخاطر هذه الظاهرة وعواقبها على الفرد والمجتمع.

دور صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطي 

كما أبرزت دور صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطي وأقسامه ودوره في العلاج والتأهيل الاجتماعي المتنقل من خلال الخط الساخن ١٦٠٢٣ وطرق الاكتشاف المبكر وكيفية الوقاية من تلك الظاهرة.

وعلي هامش الندوة تم عرض فيلم ٤×٦ انتاج صندوق مكافحة وعلاج الإدمان ومناقشته مع الطلاب، مشيدة بدور جامعة عين شمس وجميع كليات الجامعة وأيضا دور إدارة رعاية الشباب واتحاد طلاب جامعة عين شمس وجميع العاملين بهم في تيسير تنسيق عمل الحملات التوعوية للطلاب، وذلك في إطار التعاون بين صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطي وجامعة عين شمس.

وأشارت إلى أن أساس الوقاية نابع من التواصل والحوار المستمر بين الأبناء والآباء والإنصات لهم باهتمام وتشجيعهم على التعبير وإبداء الرأي، وتشجيع الأبناء على ممارسة الهوايات والأنشطة الفنية والرياضية والثقافية، وحثهم على المشاركات المجتمعية والتطوعية التي تسهم في تحقيق ذاتهم وشعورهم بقيمتهم في المجتمع.

من جانبه أشاد الدكتور بدر عبد العزيز بدر مدير عام الشئون القانونية بصندوق مكافحة وعلاج الإدمان رئاسة مجلس الوزراء، بدور واهتمام الصندوق في التشريعات الخاصة بقضية المخدرات وتناول محور الإبعاد القانونية الخاصة بقانون مكافحة المخدرات والإتجار فيها وأهم الملامح التي تميز هذا القانون عن سابقه وأتساع دائرة التجريم به من جرائم التواجد في مكان التعاطي وتهيئة مكان للتعاطي والحيازة المجردة للمخدرات، وكذلك عن النظام العلاجي المستحدث بالقانون سواءً بالتقدم من تلقاء نفس المتعاطي للعلاج أو من خلال إيداع مصحة علاجية بدلًا من مصحة عقابية.

يذكر أن سلسلة الندوات التوعوية التي إقامها قطاع التعليم والطلاب طافت بعدد كبير من الكليات بهدف رفع وعي الطلاب بكارثة الإدمان وما يترتب عليه من هدم للمجتمعات وتدمير للشباب.