الخميس 25 أبريل 2024 الموافق 16 شوال 1445
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
جامعات

رئيس جامعتي بدر وأسيوط يفتتحان المؤتمر العلمي التاسع عشر للطب البيطري ورؤية مصر 2030

كشكول

افتتح الدكتور أحمد المنشاوي رئيس جامعة أسيوط، والدكتور مصطفى محمد كمال رئيس الجامعة الأسبق، ورئيس جامعة بدر بأسيوط، اليوم الإثنين، فعاليات المؤتمر العلمي التاسع عشر حول" الطب البيطري ورؤية مصر ٢٠٣٠"، والذي نظمته كلية الطب البيطري بالجامعة، بالتعاون مع كلية الطب البيطري، بجامعة بدر بأسيوط، بحضور الدكتور منصور كباش رئيس جامعة سفنكس بأسيوط، وتحت إشراف الدكتورة مديحة درويش عميد كلية الطب البيطري، ورئيس المؤتمر، والدكتور ساري خليل عبد الغفار عميد كلية الطب البيطري جامعة بدر بأسيوط، ورئيس المؤتمر، والدكتورة إيناس أحمد عبد الحافظ وكيل الكلية لشئون الدراسات العليا والبحوث، وأمين عام المؤتمر.

أكد الدكتور أحمد المنشاوي، أن المكانة المهمة التي يحظى بها الطبيب البيطري، بوصفه المسئول عن صحة الإنسان، والحيوان معًا، وذلك تحت مظلة اهتمام الدولة بتوفير الحماية الصحية للإنسان، والثروة الحيوانية، موضحًا أن عملية الرقابة علي المنتجات الحيوانية، وسلامتها، ووصول الغذاء السليم، والخالي من المسببات المرضية؛ هي مسئولية الطبيب البيطري، وبالتالي صحة المجتمع مرتبطة بوجود كادر بيطري مؤهل على أعلى مستوى.

وأشار الدكتور مصطفي محمد كمال؛ إلى أن المؤتمر يأتي لأول مرة، في إطار التعاون المثمر، والقائم بين جامعة أسيوط، وجامعة بدر؛ الذي يعد ترجمةً واقعية، وملموسة؛ لدور جامعة أسيوط، منذ نشأتها، بوصفها منارة للعلم، والمعرفة في صعيد مصر، والحاضنة لكافة جهود التعليم، والتنمية، والتنوير في مختلف المجالات، وهو ما تحرص قيادة جامعة أسيوط، عبر سنوات من الجهد، والعمل الدؤوب؛ علي المضي قدمًا لتحقيقه؛ بالتوازي مع حرصها على مواصلة الانفتاح العالمي مع كبرى المؤسسات العلمية والبحثية في كبرى دول العالم المتقدم، مرحبًا في ذلك بكافة المشاركين في فعاليات المؤتمر الممتدة خلال يومين بجامعتيّ أسيوط وبدر، ومتمنيًا نجاح المؤتمر، وتحقيق الريادة والتفوق في مجال الطب البيطري في مصر.

وأشار الدكتور ساري خليل، خلال فعاليات المؤتمر، إلى أهمية قطاع الطب البيطري في تنمية الثروة الحيوانية، والداجنة، والسمكية، إلي جانب اعتباره أحد الروافد الرئيسية المؤثرة على الاقتصاد القومي، وعاملا مؤثرا على صحة الإنسان.