الأربعاء 21 فبراير 2024 الموافق 11 شعبان 1445
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
أزهر

رئيس الجمعية المصرية لجراحة العظام يثمن نجاح قسم جراحة العظام بطب الأزهر

كشكول

 

أشاد الدكتور هاني الموافي، رئيس الجمعية المصرية لجراحة العظام، بجهود قسم جراحة العظام بكلية طب بنين الأزهر بأسيوط، وعبر خلال كلمته في افتتاح المؤتمر الدولي الرابع لقسم جراحة العظام بكلية طب بنين الأزهر بأسيوط،  والذي يقام بالتعاون مع الجمعية المصرية لجراحة العظام عن سعادته بهذا التعاون العلمي الكبير مع أعرق الجامعات وهي جامعة الأزهر، تلك الجامعة المتميزة، والتي تضم بين جنباتها القامات العلمية الكبيرة في جميع المجالات العلمية العربية والشرعية والتطبيقية، لافتا إلى أن جامعة الأزهر تعد من المنارات العلمية على مستوى العالم؛ لما تملكه من خبرات علمية كبيرة في جميع المجالات العلمية.

وثمن الموافي النشاط العلمي الكبير الذي يقوم عليه قسم جراحة العظام بكلية طب بنين الأزهر بأسيوط من مؤتمرات دولية قيمة تهدف إلى التعليم الطبي المستمر، وتبادل الخبرات، وثقل المهارات لدى شباب الأطباء في إطار الحرص على التعليم الطبي المستمر.

وفي ختام كلمته دعا الموافي للمؤتمر الدولي الرابع بالنجاح والتوفيق وأن يخرج بتوصيات مفيدة.

 

نائب رئيس جامعة الأزهر لفرع أسيوط 

أشاد الدكتور محمد عبد المالك، نائب رئيس جامعة الأزهر لقطاع الوجه القبلي بأسيوط، بالتطور الشامل الذي يشهده قسم جراحة العظام بكلية طب بنين الأزهر بأسيوط؛ جاء ذلك خلال كلمته الافتتاحية في انطلاق فعاليات المؤتمر الدولي الرابع لقسم جراحة العظام بكلية طب بنين الأزهر بأسيوط والذي يقام في مدينة الغردقة برعاية كريمة من فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف.

وأشاد عبد المالك بجهود جامعة الأزهر برئاسة فضيلة الدكتور سلامة داود، رئيس الجامعة، والدكتور محمود صديق، نائب رئيس الجامعة الدراسات العليا والبحوث، والتي أسفرت عن تربع جامعة الأزهر في مقدمة التصنيفات العالمية.

وثمن عبد المالك ما تقوم به كلية طب بنين الأزهر بأسيوط من خلال الخدمات الطبية المتميزة التي تقدمها مستشفى جامعة الأزهر بأسيوط، مشيدا بجهود الدكتور إبراهيم شعلان، عميد كلية الطب، والدكتور إبراهيم أبو عميرة، رئيس قسم جراحة العظام رئيس المؤتمر الدولي الرابع، والذي يقام بالتعاون مع الجمعية المصرية لجراحة العظام تلك الجمعية العريقة التي تأسست عام 1948م.

وعبر عبد المالك أنه يفاخر دائمًا بخريجي كلية طب الأزهر المتميزين، والذين درسوا علوم الدين والدنيا جنبًا إلى جنب، مؤكدًا على أن تدريس جامعة الازهر للعلوم الطبية بجانب العلوم العربية والشرعية جعل الجامعة منارة علمية عالمية.

وفي ختام كلمته دعا عبد المالك للمؤتمر الدولي الرابع لقسم جراحة العظام بالتوفيق والنجاح وأن يخرج بتوصيات مفيدة.

جاء ذلك بحضور فضيلة الدكتور سلامة داود، رئيس الجامعة، والأستاذ كمال سليمان،  نائبًا عن محافظ البحر الأحمر، والدكتور محمود صديق، نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحوث، والدكتور هاني الموافي، رئيس الجمعية المصرية لجراحة العظام، والدكتور إبراهيم شعلان، عميد كلية الطب، والدكتور إبراهيم أبو عميرة، رئيس قسم جراحة العظام رئيس المؤتمر.