الإثنين 24 يونيو 2024 الموافق 18 ذو الحجة 1445
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
أزهر

«مدبولي» يكرم الدكتور سلامة داود لفوزه بجائزة القيادات المتميزة

كشكول

كرم الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، الدكتور سلامة داود، رئيس جامعة الأزهر؛ لفوزه بالمركز الأول في جائزة القيادات المتميزة الأفضل في جائزة التميز الحكومي كأفضل رئيس قطاع خلال فترة رئاسته لقطاع المعاهد الأزهرية.

كما كرم الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، جامعة الأزهر، برئاسة الدكتور سلامة داود، رئيس الجامعة، وحضور الدكتور محمد فكري خضر، نائب رئيس الجامعة لفرع البنات، خلال احتفالية توزيع جوائز: «مصر للتميز الحكومي» في دورتها الثالثة، والتي تم تنظيمها برعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية؛ لحصولها على المركز الثالث في جائزة مصر لتكافؤ الفرص وتمكين المرأة، والتي تقدمت جامعة الأزهر لها بإشراف الدكتور محمد فكري خضر، نائب رئيس الجامعة لفرع البنات.

جاء ذلك بحضور الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، ومعالي الدكتورة مريم الحمادي، وزيرة دولة، الأمين العام لمجلس الوزراء، بدولة الإمارات العربية المتحدة، وبمشاركة عدد من الوزراء والمحافظين ونواب البرلمان، وسفراء عدد من الدول، ورؤساء وممثلي عدد من الهيئات، ومسئولي الوزارات والجهات المعنية.

وأكد مدبولي، الأهمية البالغة التي تتمتع بها جائزة مصر للتميّز الحكومي؛ لكونها تعكس حرص الدولة المصرية على تحفيز روح المنافسة بين العاملين بالجهاز الإداري للدولة، وتشجيع أفكارهم الإبداعية، وتمكينهم من تحويل هذه الأفكار إلى مشروعات على أرض الواقع، لافتا إلى أن هذا الهدف يرتبط  بأهداف التنمية المستدامة الأممية وخاصة ما يتعلق بتحقيق «السلام والعدل والمؤسسات القوية».

وأشاد بأداء فريق عمل جائزة مصر للتميّز الحكومي وسعيه الدائم لتطوير الجائزة، واستحداث فئات جديدة، والعمل على نشر ثقافة التميّز داخل المؤسسات، موجها الشكر لوزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، ولفريق إدارة جائزة مصر للتميّز الحكومي على هذا الجهد والتنظيم الرائع، وجميع القائمين عليها، والمسهمين في تنظيم هذا العمل الرائع.

وأوضحت الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، أن جائزة مصر للتميز الحكومي تأتي في إطار الشراكة الإستراتيجية مع دولة الإمارات العربية المتحدة في مجال تحديث العمل الحكومي، والتي تم إطلاق الدورة الأولى منها في عام 2018م؛ بهدف تحفيز روح التنافس والتميز؛ سواء على مستوى الموظفين، أو المؤسسات الحكومية، من خلال تكريم المتميزين في أداء الخدمات العامة، الأمر الذي يسهم في النهوض بمستويات الأداء والالتزام بمعايير الجودة والتميز، وتعزيز ريادة وتنافسية الدولة المصرية، وأشارت إلى أن الدورة الثالثة من الجائزة تضم ـ لأول مرة ـ النسخة الأولى من منظومة جوائز التميز الداخلي لتكون الفئة رقم 20 من فئات الجائزة.

وخلال فعاليات الاحتفالية تم عرض فيلم تسجيلي يحكي مسيرة الجائزة منذ إطلاقها، كما تم التركيز على أهدافها ومنجزاتها في التحفيز على الإبداع والتطور داخل المؤسسات، كما تخلل الفعاليات عرض تقديمي لأبرز محطات الجائزة منذ تدشينها في عام ٢٠١٨م.

وفي ختام الاحتفالية قام رئيس الوزراء بتوزيع جوائز «مصر للتميز الحكومي»، والتي تضم في دورتها الحالية الفائزين بجوائز التميز الحكومي، جوائز التميز الفردي: جائزة القيادات المتميزة (رئيس قطاع، ورئيس إدارة مركزية) وجائزة تكافؤ الفرص وتمكين المرأة.

وعقب توزيع الجوائز، توجّه رئيس الوزراء بخالص التهنئة للفائزين؛ لحصولهم على جائزة مصر للتميز الحكومي، معربًا عن تطلعه لتكريم نخبة جديدة من الكوادر المتميّزة التي تُمثل عنصرًا فاعلًا في جهود الوصول إلى جهاز إداري كفء ومتميّز، ومؤكدًا أن التميّز ليس مجرد جائزة تُمنح بشكل دوريّ، ولكنها ثقافة عمل يجب أن تظل صفة أصيلة في الممارسات اليومية بجميع المؤسسات، مختتما بالتأكيد أنه لا يوجد إصلاح اقتصادي دون إصلاح إداري، فكلاهما طرفا معادلة التنمية الشاملة والمستدامة، وفي ختام الحفل تم التقاط الصور التذكارية مع رئيس مجلس الوزراء.