الثلاثاء 07 فبراير 2023 الموافق 16 رجب 1444
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
جامعات

جامعة الجلالة تستضيف الجلسة التعريفية لبرنامج التعاون الإقليمي الجديد مع الاتحاد الأوروبي

كشكول

 استضافة جامعة الجلالة الأهلية، الجلسة التعريفية للإعداد لبرنامج التعاون الإقليمي الجديد مع الاتحاد الأوروبي بعنوان « Interreg NEXT MED»، وذلك بحضور الدكتور محمد الشناوي، القائم بأعمال رئيس جامعة الجلالة، وشريهان بخيت، معاون الوزير للإشراف على ملف التعاون مع الأمريكتين وأوروبا، وبمشاركة واسعة من رؤساء الجامعات، وممثلين عن الهيئات والاتحادات والقطاع الخاص.

يأتي برنامج « Interreg NEXT MED» في إطار التعاون الإقليمي مع الاتحاد الاوروبي، بهدف دعم مشروعات يتم تنفيذها بواسطة مؤسسات القطاع الخاص، والاتحادات، والجامعات،  والمراكز البحثية، ومنظمات المجتمع المدني، حيث يستهدف هذا البرنامج 7 دول متوسطية أعضاء في الاتحاد الاوروبي، و6 دول متوسطية شريكة من بينهم مصر، كما تعد وزارة التعاون الدولي المنسق الوطني للبرنامج في مصر، والمعنية بالتنفيذ والتنسيق مع الجهات المصرية، وذلك خلال الفترة 2021 - 2027.

وقد قام بإلقاء الكلمة الافتتاحية الدكتور محمد الشناوي، القائم بأعمال رئيس جامعة الجلالة، حيث رحب بالسادة الحضور، وعرض إمكانيات الجامعة، والشراكات الدولية التي تقوم بها، لفتح آفاق جديدة للتعاون مع كافة الجامعات والمؤسسات الدولية، مشيرًا الي ارتباط جميع مجالات وبرامج جامعة الجلالة، بالتطورات العملية المتسارعة، لتلبية احتياجات سوق العمل المحلي والعالمي.

وأكد الشناوي، علي أهمية هذه الجلسة للتعريف بآليات وفرص التمويل المتاحة من خلال برنامج « Interreg NEXT MED»، بالاضافة الي تبادل الخبرات وقصص النجاح السابقة التي تمت في إطار برنامج التعاون الإقليمي الحالي «ENI CBC MED»، للإستفادة منها في إطار البرنامج الجديد.

من جانبها، أكدت السيدة/ شريهان بخيت، معاون وزيرة التعاون الدولي للإشراف على ملف التعاون مع الأمريكتين وأوروبا، علي أهمية هذه الجلسة في إطار حرص وزارة التعاون الدولي علي تعظيم الاستفادة من كافة البرامج التنموية والتمويلات المتاحة من خلال شركاء التنمية، مشيرة إلي برامج التعاون المختلفة مع الاتحاد الاوروبي، ومنها برامج التعاون الإقليمي، والتي تستهدف دعم الجامعات، والهيئات، والمراكز البحثية، والاتحادات، والقطاع الخاص، ومنظمات المجتمع المدني في مصر.

وأضافت، أن هذه البرامج ليس فقط من خلال إتاحه المنح ولكن أيضًا من خلال خلق شراكات مع نظائرهم في الدول الاعضاء في الأتحاد الاوروبي ودول حوض البحر المتوسط، بما يسمح بتبادل الخبرات والتكنولوجيا والتقنياتا الحديثة، مؤكدة علي أن وزارة التعاون الدولي تعمل علي دفع الجهود التي تقوم بها الدولة من خلال التعاون الدولي والتمويل الإنمائي، متطلعة الي المزيد من الشراكات الاستراتيجية مع الاتحاد الاوروبي.  

وقدم الدكتور خالد السعدني، خبير التعليم والبحث والابتكار بالاتحاد الاوروبي - برنامج الآلية الأوروبية للجوار الخاص بالتعاون عبر الحدود في حوض البحر الأبيض المتوسط، شرح تفصيلي عن الاولويات وفرص التمويل المتاحة من خلال برنامج Interreg NEXT MED 2021-2027، بالاضافة الي قصص النجاح والممارسات الجيدة من خلال البرنامج الحالى «ENI CBC MED» 2014-2020.

الجدير بالذكر، أنه تم من خلال البرنامج الحالي " برنامج التعاون عبر الحدود لحوض البحر المتوسط «ENI CBC MED»، تنفيذ عدد 26 مشروعًا، حيث بلغت مساهمة الاتحاد الاوروبي في هذا البرنامج 29،257،812 مليون يورو، في قطاعات تنمية الأعمال والمشروعات الصغيرة والمتوسطة، والسياحة، والتعليم والبحث العلمي والتنمية التكنولوجية والابتكار، وتنمية الدمج الاجتماعي ومحاربة الفقر، وحماية البيئة وتغير المناخ، وإدارة المياه وإدارة المياه وإدارة المخلفات، والطاقة المتجددة، والإدارة المتكاملة للمناطق الساحلية.

Advertisements
Advertisements
Advertisements