الخميس 09 فبراير 2023 الموافق 18 رجب 1444
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
أزهر

الأربعاء.. «البحوث الإسلامية» يعقد ندوة حول «جهود مجلة الأزهر في النهوض باللغة العربية»

كشكول

 

يعقد مجمع البحوث الإسلامية  بالأزهر الشريف، الأربعاء المقبل، الندوة الشهريَّة الرابعة لمجلة الأزهر تحت عنوان: «مِن جهود مجلة الأزهر في النهوض باللغة العربية ودعم الهُويَّة الوطنية»، برعاية كريمة من فضيلة الإمام الأكبر أ.د. أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، وإشراف كلٍّ من: الدكتور محمد الضويني، وكيل الأزهر، وفضيلة الدكتور نظير عيَّاد، الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية ورئيس تحرير المجلة.


ويُحاضر في الندوة التي تنظِّمها الأمانة العامة المساعدة للثقافة الإسلامية بالمجمع في مركز الأزهر للمؤتمرات، كلٌّ من: د. سلامة داود، رئيس جامعة الأزهر، ود. إبراهيم الهدهد، رئيس جامعة الأزهر الأسبق وعضو مجمع البحوث الإسلامية، ود. محمد المحرصاوي، الرئيس السابق لجامعة الأزهر، ود. وفاء كامل، أستاذ اللسانيات في كلية الآداب بجامعة القاهرة وعضو مجمع اللغة العربية، ود. نادية جمال الدين، أستاذ أصول التربية بجامعة القاهرة.


وقال الدكتور نظير عيَّاد: إنَّ مجلة الأزهر منذ صدورها في غرَّة المحرَّم لعام 1349هـ الموافق مايو 1930م، وهي تضطلع بدور مهم في الحفاظ على اللغة العربية والنهوض بها؛ وذلك من خلال الالتزام الكامل بنشر موادها التحريرية باللغة العربية الفصحى، إلى جانب تخصيص المجلة لباب يناقش علوم اللغة من نحو وصرف وأدب وبلاغة وقضايا عروضية إلى غير ذلك، مضيفًا أن المجلة قد ضمَّت عبر تاريخها الطويل بابًا خاصًّا بالشِّعر، وقد أشرف عليه عدد من أعلام الأدب والشعر العربي.


وأكَّد «عيَّاد» أنَّ للأزهر الشريف بكل هيئاته جهودًا حثيثة في الحفاظ على اللغة العربية التي نزل بها القرآن الكريم؛ وذلك انطلاقًا من واجبه الديني والوطني؛ كما أن الأزهر يحمل لواء النهوض بهذه اللغة التي تُعدُّ أحد مقوِّمات الثقافة العربية والإسلامية، ويعمل على مجابهة التحديات التي تواجهها في هذا العصر الرقمي، مطالبًا المؤسسات التعليمية والمنابر الإعلامية بأن يلتزموا اللغة العربية الفصحى، وأن يتنبَّهوا جيدًا لأساليب الاختراق الثقافي والغزو الفكري الذي يستهدف العرب والمسلمين.
من جانبه، قال الدكتور حسن خليل، الأمين العام المساعد للثقافة الإسلامية بمجمع البحوث الإسلامية: إنَّ الندوة الشهرية لمجلة الأزهر سوف تناقش عددًا من المحاور المهمَّة، هي: (دور مجلة الأزهر في الدفاع عن اللغة العربية)، و(هدايا مجلة الأزهر وأثرها في الوعي اللغوي)، و(اللغة العربية بين الفصحى والعامية)، و(مستقبل تعليم اللغة العربية في مصر)، و(التزام مجلة الأزهر الفصحى وأثره في نشر العربية).
وأكَّد «خليل» أنَّ موضوع هذه الندوة يأتي في إطار اعتناء مؤسَّسة الأزهر الشريف بقضية اللغة العربية باعتبارها قضية هُويَّة وبقاء، مشيرًا إلى أن مجمع البحوث الإسلامية قد أطلق حملةً توعويَّةً بعنوان: «اللغة العربية.. هُويَّة وارتقاء»، بالتزامن مع اليوم العالمي للغة العربية؛ وذلك لتأكيد ضروة التمسُّك بها، والتغلُّب على التحديات والمعوِّقات التي تواجهها، كما أطلق مركز تطوير تعليم الطلاب الوافدين والأجانب بالأزهر مبادرةً بعنوان: «قـوِّم لسانًـا تَبْنِ إنسانًـا»؛ لتمكين اللغة العربية في قلوب الناطقين بها، وتنمية ذائقتهم اللغوية، وإبراز قدرتها على ترسيخ القِيَم الخُلقية.

Advertisements
Advertisements