الأحد 04 ديسمبر 2022 الموافق 10 جمادى الأولى 1444
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
منوعات

مصر تهزم بلجيكا 2 /1 وديًا فى قمة كروية مثيرة بالكويت

كشكول

 

حقق منتخب مصر فوزا مثيرا على نظيره البلجيكي بهدفين مقابل هدف فى المباراة الودية التى جمعتهما على ملعب استاد جابر الأحمد الدولي بالكويت، فى إطار استعدادات الفراعنة لمباراتي مالاوي بتصفيات أفريقيا المقرر لها مارس من العام المقبل، فيما كانت المباراة بروفة أخيرة لمنتخب بلجيكا استعدادا لكأس العالم.

سجل هدفى منتخب مصر مصر مصطفى محمد فى الدقيقة 34 ومحمود حسن تريزيجيه في الدقيقة 46، بينما سجل هدف بلجيكا اللاعب البديل أوبندا بالدقيقة 73.

لعب المنتخب بتشكيل كالتالي: "حراسة المرمى: محمد الشناوي، وخط الدفاع: أكرم توفيق، أحمد حجازي، على جبر، محمد حمدي، وفي خط الوسط: طارق حامد، محمد النني، محمود حمادة، والهجوم: محمد صلاح، محمود حسن تريزيجيه، مصطفى محمد".

فيما جاء تشكيل بلجيكا كالتالي: "في حراسة المرمى تيبو كورتوا، وفي الدفاع ألدرفيلد، ديباست، زياتي، كاستاني، وفي وسط الملعب فيستيل، فانكين، كاراسكو، ودي بروين، وفي الهجوم هازارد وباتشواي".

بدأت الإثارة مبكرا وتحديد بالدقيقة الخامسة حينما أوقف حكم اللقاء المباراة للتوجه لتقنية الفيديو للتأكد من وجود ركلة جزاء لمننتخب بلجيكا بداعي وجود لمسة يد على أحمد حجازي من داخل منطقة الجزاء، لكن قرر استمرار اللعب دون وجود مخالفة.

واصل منتخب بلجيكا صحوته وسدد ميتشي باتشواي الكرة من داخل منطقة الجزاء وارتدت من العارضة لتمنع هدف مؤكد للمنتخب البلجيكي.

حاول الفراعنة الرد، وبعد عدة تمريرات بين لاعبي منتخب مصر وصلت الكرة لتريزيجيه داخل منطقة الجزاء جهة اليمين وسددها بقوة ولكن تصدى لها كورتوا بثبات.

دي بروين وكاراسكو شكلا جبهتين في منتهى الخطورة على مرمى منتخب مصر، لكن الدفاع صمد أمام الغزو البلجيكي وكان لمصر أفضلية في استغلال المرتدات.

في الدقيقة 20، النني أرسل تمريرة رائعة للاعب تريزيجيه داخل منطقة الجزاء وسدد الأخير الكرة ولكن ارتدت من جسد الحارس كورتوا.

ضغط رفاق دي بروين بقوة من اجل تسجيبل الهدف الأول، وتوغل كاراسكو داخل منطقة الجزاء من جهة اليسار وأرسل تمريرة أمام المرمى وشتتها الدفاع.

المنتخب لم يمنح الفرصة للمنافس في بناء الهجمة من الخلف بحرية مطلقة، وبعد تمريرات قصيرة بين لاعبي منتخب بلجيكا في منتصف الملعب، جاء الضغط القوي من لاعبي منتخب مصر على حامل الكرة.

مع الدقيقة 34، نجح مصطفى محمد في استخلاص الكرة من كيفين دي بروين خارج منطقة الجزاء ثم سدد الكرة مباشرة لتمر على يسار الحارس تيبو كورتوا لداخل الشباك.

هدأت المباراة قليلا بعد الهدف ألأول للمنتخب الوطني، وأيقن المنتخب البلجيكي أنه يواجه فريق قوي في المرتدات والضغط العالي، فيما واصل الفراعنة سيطرتهم على وسط الملعب وبناء الكرة بشكل منظم.

الشوط الثاني
مع صافرة الشوط الثاني محمد صلاح أرسل تمريرة بينية رائعة من منتصف الملعب لتريزيجيه الذي تفوق على اللاعب ألديرفيريلد وأنفرد بالحارس ثم سدد الكرة لتمر على يمين كورتوا لداخل الشباك، معلنة عن الهدف الثاني للمنتخب.

صلاح واصل ارسال الهدايا، ومرر بينية رائعة من منتصف الملعب لتريزيجيه وسدد الأخير الكرة من خارج منطقة الجزاء ولكن تصدى لها الحارس كورتوا.

صمد دفاع المنتخب أمام محاولات رفاق دي بروين، وتوغل لويس أوبندا داخل منطقة الجزاء من جهة اليمين ونجح حجازي في التفوق عليه واستخلاص الكرة مع مطالبة لاعب بلجيكا بركلة جزاء ولكن حكم اللقاء أمر باستئناف المباراة.

لم يقف لاعبو منتخب مصر مكتوفى الأيد وواصلوا استغلال المساحات والكرات المرتدة، وتبادل تريزيجيه تمرير الكرة مع محمد صلاح ولكن وصلت في النهاية للحارس تيبو كورتوا داخل منطقة الجزاء.

مع حلول الدقيقة 70 تدخل فيتوريا بالتغيير الأول بخروج مصطفى محمد ونزول أحمد زيزو، ليتحول زيزو على الجناح ويتغير مركز صلاح من الجناح للمهاجم الصريح.
توقفت المباراة لإصابة على جبر، ومع استئنافها أرسل كاراسكو تمريرة عرضية من جهة اليسار قابلها أوبندا بتسديدة مباشرة من أمام المرمى سكنت الشباك.

وفي الدقائق الأخيرة قرر فيتوريا اراحة محمد صلاح وتريزيجيه ومحمود حمادة، ونزول كوكا وإمام عاشور وطاهر محمد طاهر، وذلك بعد أقل من دقيقة على تسديدة صلاح التي جاورت القائم الأيمن لحارس بلجيكا كورتوا.

وواصل الفراعنة تفوقهم التاريخي، حيث لم تحقق بلجيكا الفوز على مصر طوال تاريخ مواجهات الفريقين الممتد منذ أكثر من 100 عام سوى في المواجهة السابقة فقط عام 2018 ضمن استعدادات المنتخبين لخوض بطولة كأس العالم في روسيا، والتي انتهت بفوز بلجيكا بثلاثية دون رد، حيث حقق الفراعنة 4 انتصارات على الشياطين الحمر مقابل هزيمة واحدة في المباريات الخمس التي جمعتهما.

 

Advertisements
Advertisements
Advertisements