الجمعة 02 ديسمبر 2022 الموافق 08 جمادى الأولى 1444
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
مدارس

أولياء أمور مصر يطالب بإعادة تقييم الخريطة الزمنية للعام الدراسي 2022/2023

كشكول

طالب عدد من أولياء الأمور بإعادة تقييم الخريطة الزمنية للعام الدراسي 2022/2023 بما يتناسب مع حجم المناهج مع مراعاة عقد الامتحانات الشهرية.

وأشارت داليا الحزاوي، مؤسس ائتلاف أولياء أمور مصر، إلى أن طلاب المدارس لا يستطيعون ملاحقة سرعة شرح المعلمين للمناهج، ومذاكرة للمناهج الجديدة، أو الاستعداد لامتحانات الشهر.
وأوضحت مؤسس ائتلاف أولياء أمورمصر، في بيان لها، بأن أهمية الامتحانات الشهرية المدرسية تأتي في دفع الطالب وتشجيعه على المذاكرة والاجتهاد، ومعرفة نواحي الضعف والتقصير، حيث يقوم الطالب بمعالجتها وتغيير طريقة المذاكرة أو التركيز أكثر حتى يستطيع تحسين الأداء في الاختبار القادم.
وأضافت الحزاوي أهمية الامتحانات الشهرية في المساهمة في معرفة الطالب أشكال الأسئلة المختلفة أيضا مما يجعله مؤهل لامتحانات نصف وآخر العام.
وأشارت الحزاوي إلى أنه برغم كل هذه المميزات لا يشعر بها ولي الأمر والطالب أيضا؛ وهذا يرجع إلى  ضيق الوقت وعدم تناسبه مع المناهج مما أدى إلى أن امتحانات الشهر أصبحت عبء كبير عليهم فهي تستغرق وقت كبير.
واستكملت:هناك مدارس  تتعامل مع الامتحانات الشهرية بالتزام شديد كأنها امتحانات رئيسية، والوضع كذلك بالنسبة للمهام الأدائية التي تحتاج لوقت أيضًا.

ووجهت الحزاوي نصيحة لأولياء الأمور بضرورة الاهتمام بامتحانات الشهور لما لها من أهمية وفوائد حتي بالرغم من عقدها في الفصل، معلقه:" فيكفي أنها ستكون الدافع القوي لابنك بأن يذاكر ويكون على تواصل مستمر بالمادة ويشعر بالراحة في امتحان نصف العام وآخر العام".
وناشدت مؤسس ائتلاف أولياء أمور مصر الوزارة بضرورة إعادة تقييم الخريطة الزمنية للعام الدراسي حتي تتناسب مع وجود الامتحانات الشهرية التي تستغرق وقت، قائلة: "الطلاب مش بيقدروا يذاكروا الدروس الجديدة وقت امتحانات الشهر والمدرسين بيجروا في المناهج علشان يخلصوا".

كانت وقد أصدر الدكتور رضا حجازي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، قرارًا وزاريًا بعقد امتحان آخر موحد تحدده المدرسة، للطلاب المتغيبين بعذر طبي مقبول في امتحان الشهر، على أن يقوم بإعداده موجه المادة بالإدارة التعليمية.

Advertisements
Advertisements