الخميس 08 ديسمبر 2022 الموافق 14 جمادى الأولى 1444
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
مدارس

البحيرة: ضم 5 مدارس فنية جديدة لمدارس التأسيس العسكري

كشكول

زار يوسف الديب، وكيل وزارة التربية والتعليم بالبحيرة، يرافقه اللواء أ.ح إيهاب ربيع، مساعد قائد قوات الدفاع الشعبي والعسكرى، والعميد أمجد البنا، المستشار العسكري للمحافظة، اليوم الأحد، خمس مدارس فنية بإدارات دمنهور والمحمودية وشبراخيت والرحمانية والتحرير، والمقرر انضمامها لمدارس التأسيس العسكري بالمحافظة بداية من العام الدراسي الجديد، وذلك في إطار بروتوكول التعاون الموقع بين وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، وقيادة قوات الدفاع الشعبي والعسكرى، لتحويل المدارس الفنية الى مدارس عسكرية، لتحسين حالة الانضباط بها، والعمل على غرس قيم الولاء والانتماء وحب الوطن لدى طلابها، وتحسين سلوكياتهم وتحقيق الانضباط والالتزام العسكري، وتوعية الطلاب بدور قواتنا المسلحة فى الحفاظ على أمن وسلامة الوطن ومقدراته، وإعداد جيل قادر على مواجهة صعوبات الحياة والتضحية من أجل أهداف نبيلة.
وتفقد وكيل وزارة التربية والتعليم، ومساعد قائد قوات الدفاع الشعبي والعسكرى، والمستشار العسكري للمحافظة، مدارس دمنهور الثانوية العسكرية الفندقية، والمحمودية الثانوية الصناعية العسكرية بنين، والرحمانية الثانوية العسكرية بنين، وشبراخيت الثانوية الصناعية العسكرية بنين، والتحرير الثانوية الزراعية العسكرية، وتابعوا تجهيزات المدارس الخاصة بالتربية العسكرية، والاطمئنان على الحالة الإدارية بها، وتفقدوا حجرات التربية العسكرية والتجهيزات الخاصة بالتدريب وتدريس مادة التربية العسكرية، ومواقع الرماية وسارى العلم وأماكن التدريب والفصول وحجرات القيادة، ومكتب قائد المدرسة وصف الضباط والفصول التعليمية والأفنية والأسوار، للتأكد من أن التأسيس العسكري يسير وفق ما هو مخطط له.
وأكد وكيل التعليم، أنه بإضافة هذه المدارس الفنية الخمس، سيصبح عدد مدارس التأسيس العسكري بالمحافظة ٢٢ مدرسة، مشيرًا إلى أن نظام الثانوى العسكري يشبه نظام التعليم العام، وتشرف عليه وزارة التربية والتعليم، ولكن مع بعض المواد الأخرى مثل التربية العسكرية والتقاليد العسكرية، بجانب منظومة الدراسة المنضبطة، لافتًا إلى أن تحويل عدد من المدارس الفنية إلى مدارس تأسيس عسكرى بجانب مدارس التعليم العام، يمثل إضافة نوعيه وخاصة فى ظل اهتمام الدولة بالتعليم الفنى والنهوض به، كما أن ادارج الثقافة العسكرية داخل المدارس الفنية، سوف يساهم في إعادة بناء شخصية الطلاب وتنمية قيم الولاء والانتماء لديهم، تحت مظلة التعاون بين القوات المسلحة المصرية ووزارة التربية والتعليم، لإعداد جيل يتسم بالوطنية والالتزام والاجتهاد والمثابرة في مواجهة الصعاب والتحديات والإدارة المناسبة للأزمات الطارئة.

Advertisements