الأربعاء 05 أكتوبر 2022 الموافق 09 ربيع الأول 1444
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
جامعات

رئيس جامعة سوهاج يحدد الفترة الزمنية المتاحة للانتهاء من مبنى الإدارة المركزية

الدكتور مصطفى عبدالخالق
الدكتور مصطفى عبدالخالق رئيس جامعة سوهاج

عقد الدكتور مصطفى عبدالخالق رئيس جامعة سوهاج، مجموعة من اللقاءات مع الشركات المتخصصة في تجهيز وتأثيث المباني الإدارية، لاختيار أفضل العروض المقدمة لفرش مبنى الإدارة المركزية بمقر جامعة سوهاج الجديد.

وخلال اللقاءات، أكد رئيس جامعة سوهاج، أهمية استكمال مبنى الإدارة المركزية بالمقر الجديد لـ جامعة سوهاج، وسرعة الانتهاء من تأثيثه وفرشه طبقًا لأعلى مستوى من مواصفات الجودة، وبالشكل المشرف واللائق باسم وتاريخ جامعة سوهاج، وذلك بأحدث الطرق والأجهزة التكنولوجيا الحديثة التي تواكب متطلبات العصر الحالي، الأمر الذي سيعود بالنفع على العملية التعليمية ويوفر سبل الراحة والاستقرار لكافة منسوبي الهيكل الإداري، من خلال تحسين بيئة العمل، وتوفير أجواء مناسبة ومريحة تساهم في تحسين الإنتاجية ورفع مستوى الكفاءة وإخراج أفضل مهارات العاملين. 

وقد حدد رئيس جامعة سوهاج، الفترة الزمنية المتاحة للانتهاء من المبني وتسليمه بشكل كامل خلال موعد أقصاه ٣ أشهر، حيث يقع المبني على مساحة ٨٥٠٠ م٢، بتكلفة تتخطي ١٨٣.٥ مليون جنيه، ويتكون من بدروم ودور أرضي و٥ أدوار عليا، ويضم مكتب رئيس الجامعة، وقاعة مجلس الجامعة، وقاعات الاجتماعات الفرعية، إلى جانب مكاتب القيادات الجامعية والإدارت المختلفة.

رئيس جامعة سوهاج يحدد الفترة الزمنية المتاحة للانتهاء من مبنى الإدارة المركزية

عقد الدكتور مصطفى عبدالخالق رئيس جامعة سوهاج، مجموعة من اللقاءات مع الشركات المتخصصة في تجهيز وتأثيث المباني الإدارية، لاختيار أفضل العروض المقدمة لفرش مبني الإدارة المركزية بمقر جامعة سوهاج الجديد.

وخلال اللقاءات، أكد رئيس جامعة سوهاج، أهمية استكمال مبنى الإدارة المركزية بالمقر الجديد لـ جامعة سوهاج، وسرعة الانتهاء من تأثيثه وفرشه طبقًا لأعلى مستوى من مواصفات الجودة، وبالشكل المشرف واللائق باسم وتاريخ جامعة سوهاج، وذلك بأحدث الطرق والأجهزة التكنولوجيا الحديثة التي تواكب متطلبات العصر الحالي، الأمر الذي سيعود بالنفع على العملية التعليمية ويوفر سبل الراحة والاستقرار لكافة منسوبي الهيكل الإداري، من خلال تحسين بيئة العمل، وتوفير أجواء مناسبة ومريحة تساهم في تحسين الإنتاجية ورفع مستوى الكفاءة وإخراج أفضل مهارات العاملين. 

وقد حدد رئيس جامعة سوهاج، الفترة الزمنية المتاحة للانتهاء من المبني وتسليمه بشكل كامل خلال موعد أقصاه ٣ أشهر، حيث يقع المبني على مساحة ٨٥٠٠ م٢، بتكلفة تتخطي ١٨٣.٥ مليون جنيه، ويتكون من بدروم ودور أرضي و٥ أدوار عليا، ويضم مكتب رئيس الجامعة، وقاعة مجلس الجامعة، وقاعات الاجتماعات الفرعية، إلى جانب مكاتب القيادات الجامعية والإدارت المختلفة.

وقد تفقد الدكتور مصطفى عبدالخالق رئيس جامعة سوهاج، صباح اليوم، المباني والمنشآت الجديدة لكلية الصيدلة جامعة سوهاج، وذلك بمقر الجامعة بالحرم الجامعي الجديد، يرافقه المحاسب أشرف القاضي أمين عام جامعة سوهاج، والدكتور محمود المنشاوي المشرف التنفيذي على مباني الكلية، والدكتور محمد صلاح الدين وكيل كلية الصيدلة لشئون التعليم والطلاب. 

وقال رئيس جامعة سوهاج، إن المباني الجديدة تم تصميمها على أحدث الأكواد التي تلبي احتياجات الجيل الرابع للجامعات، والتي تخضع للرؤية المستقبلية للقيادة السياسية ورؤية مصر ٢٠٣٠، مؤكدًا أن الجامعة ستوفر كل الإمكانيات المادية اللازمة حتى تؤدي كلية الصيدلة جامعة سوهاج رسالتها في خدمة المجتمع على أكمل وجه، إلى جانب  تكامل رسالتها مع المنظومة الطبية بالجامعة، وذلك بالتزامن مع افتتاح المستشفى الجامعي الجديد بمدينة سوهاج الجديدة، والعمل على تطبيق منظومة الصيدلة الإكلينيكية، حيث متقوم بتحقيق نسب معدلات شفاء أعلى وترشيد للاستهلاك في الأدوية والمستلزمات الطبية.

برامج كلية الصيدلة جامعة سوهاج تشمل الفارم دي التقليدي والصيدلة الإكلينيكية

وأوضح الدكتور محمد صلاح الدين وكيل كلية الصيدلة جامعة سوهاج لشئون التعليم والطلاب، أن برامج كلية الصيدلة تشمل الفارم دي التقليدي والصيدلة الإكلينيكية، مشيرًا إلى أنه تم إنشاء المباني على مساحة ٦٠٠٠ متر مقسمة إلى عدد ٢ مبنى هم صيدلة (١) وصيدلة (٢)، وتضم ٦ مدرجات سعة كل منها ٥٠٠ طالب و١٠ قاعات دراسة، وأيضا قاعة إحتفالات، إلى جانب ٣٠ معمل طلابي و١٤ معمل بحثي.

وأضاف الدكتور محمود المنشاوي المشرف التنفيذي على مباني كلية الصيدلة جامعة سوهاج، أن الجامعة تحرص على استكمال المنشآت التعليمية بكلية الصيدلة بالمقر الجديد، وذلك لتحسين الخدمة التعليمية ولاستيعاب عدد أكبر من الطلاب، لافتًا إلى أنه تم مراعاة التجهيزات التقنية اللازمة لمنظومة التحول الرقمي والفيديوكونفرنس وشبكات المراقبة بالكاميرات والحماية المدنية، مع ضرورة أن تكون المباني صديقة للبيئة ودامجة لذوي الإعاقة، مشيرًا إلى أنه من المقرر أن تبدأ الدراسة بالمباني الجديدة خلال العام الجامعي القادم.

Advertisements