الجمعة 30 سبتمبر 2022 الموافق 04 ربيع الأول 1444
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
جامعات

وزير التعليم العالي والبحث العلمى يرأس اجتماع مجلس إدارة المركز القومي للبحوث

كشكول

ترأس الدكتور أيمن عاشور وزير التعليم العالي والبحث العلمي، اجتماع مجلس إدارة المركز القومي للبحوث، بحضور د.محمد محمود هاشم رئيس المركز، ود.محمود صقر رئيس أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا، ود.ولاء شتا الرئيس التنفيذي لهيئة تمويل العلوم والتكنولوجيا والابتكار، ود.وليد الزواوي أمين مجلس المعاهد والمراكز والهيئات البحثية، وأعضاء مجلس الإدارة، وذلك بمقر المركز القومى للبحوث.

وفى بداية الاجتماع، وجه المجلس التهنئة للدكتور أيمن عاشور على ثقة القيادة السياسية لتوليه منصب وزير التعليم العالي والبحث العلمي، مُتمنيًا له دوام التوفيق والسداد.

وفى كلمته، أكد الوزير على اهتمام الدولة بالبحث العلمى وتشجيع الابتكار، مشيرًا إلى أهمية الدور الحيوي الذي يلعبه البحث العلمي والابتكار كأداة هامة نحو تنمية الاقتصاد المصري، مؤكدًا حرص الوزارة على دعم مشروعات البحث العلمي، واحتضان المبتكرين للوصول بأفكارهم إلى التنفيذ على أرض الواقع.

وخلال الاجتماع، قدم د.محمد محمود هاشم عرضًا تفصيليًّا حول المركز القومي للبحوث، ونشأته، ورؤية المركز كبيت خبرة للبحث العلمي والابتكار قادر على المنافسة العالمية، مشيرًا إلى أنه يعد أكبر المراكز البحثية، وأحد مفاتيح قطاع الخدمات والإنتاج، فضلًا عن أنه يهدف إلى رفع المستوى الوطني للعلوم ونشر المعرفة، موضحًا أنه يضم (4100) عضو هيئة بحوث، وكذا يضم (10) مبانى بحثية، (3) مباني إدارية ومبنى إداري بأكتوبر، و(10) غرف تخزينية، بالإضافة إلى (14) معهدًا و(6) مراكز تميز، فضلًا عن إطلاق شركة المركز القومي للبحوث للمنتجات الابتكارية.

وأشار د.محمد هاشم إلى المشروعات البحثية للمركز، ومنها (32) مشروعًا دوليًّا، (83) مشروعًا محليًّا، (510) مشروع داخلي، و(10) مشروعات تكليفية، بالإضافة إلى المزرعة البحثية والإنتاجية التابعة للمركز، ومكتب نقل وتوطين التكنولوجيا التابع للمركز، موضحًا مساهمة المركز في مجال الزراعة والغذاء، والصناعات الإستراتيجية، والتكنولوجيات البازغة والعلوم المستقبلية، والخدمة المجتمعية، فضلًا عن المساهمة فى المجمعات التعليمية والابتكارية في الأقاليم المختلفة بالقطر المصري، مضيفًا أن المركز يعتبر الأول في براءات الاختراع والتي تصل إلى (250) براءة اختراع منذ نشأته، وفي مجال النشر الدولي، حيث نشر أكثر من (75) ألف بحث منذ إنشائه، كما حصل على (20) جائزة دولة العام الماضي، والأول محليًّا عام 2021 في مؤشر سيماجو للمراكز البحثية، كما حقق المركز الأول محليًّا والثاني في مؤشر سيماجو عام 2020.

وأشاد د. عاشور بالدور الذي يقوم به المركز القومي للبحوث في مجال البحث العلمي بامتلاكه الكوادر العلمية والتخصصات والمهارات، وكذلك الإمكانيات والتجهيزات المتميزة التي تجعله بيتًا للخبرة العلمية، مؤكدًا على أهمية التسويق للمنتجات والابتكارات التي ينتجها المركز، فضلًا عن تعزيز التواصل والتعاون مع الصناعة، مشيرًا إلى ضرورة تفعيل المزيد من أوجه الشراكة مع الجامعات والجهات البحثية العالمية، وكذا تبادل الخبرات والتجارب مع العلماء والباحثين المتميزين عالميًّا في المجالات ذات الأولوية لتحقيق أهداف خطة التنمية المستدامة للدولة (رؤية مصر 2030)، وبما يسهم في خلق مناخ للابداع والتنافس بين كوادره العلمية والبحثية، مؤكدًا على الدور المحوري للمركز في تدريب الطلاب بالمعاهد التابعة له، وتنفيذ مشروعات التخرج في ضوء الاستفادة من إمكانيات وقدرات المركز.

وافق المجلس على تخصيص جائزة سنوية للإداريين بالمركز القومي للبحوث باسم أ/ محمد منير حجاج، وهى عبارة عن العائد السنوي لمبلغ 20.000 (عشرين ألف جنيه) يتم إيداعها بالبنك العربي الإفريقي- فرع المركز، على أن تكون الجائزة لأفضل موظف من الكادر العام بالمركز، طبقًا للمعايير اللازمة لذلك.

وأحيط المجلس علمًا باتفاقية التعاون العلمي المشترك بين المركز القومي للبحوث وجامعة نانجينج الصينية للملاحة الجوية والملاحة الفضائية بالصين NUAA))؛ لتبادل الخبرات والعلماء والباحثين، والتعاون في إجراء البحوث العلمية في المجالات ذات الاهتمام المشترك، فضلًا عن تنظيم الندوات العلمية، وورش العمل، والمؤتمرات، والدورات التدريبية في المجالات المختلفة التي تهم البلدين.

وناقش المجلس عددًا من الموضوعات الخاصة بشئون أعضاء هيئة البحوث، والتي تتعلق بالترقيات، والتعيينات، والإعارات، والتنقلات.

 

Advertisements
Advertisements