الإثنين 26 سبتمبر 2022 الموافق 30 صفر 1444
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
منوعات

لاسترداد أموالها.. ننشر تفاصيل اقتحام فتاة لبنانية بنك واحتجاز رهائن

كشكول

تصدرت فيديوهات الفتاة اللبنانية سالي حافظ منصات السوشيال ميديا بعد اقتحامها أحد البنوك لاسترداد وديعة خاصة بها.

في التفاصيل، تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي على نطاق واسع صور وفيديوهات سالي وهي تقتحم البنك معها مجموعة من الشباب ويرتدون الزي الأسود علي غرار الأفلام.

وبعد عملية السطو على مصرف بلوم بنك ونجاح سالي بالحصول على أموالها بهدف تأمين العلاج لشقيقتها المريضة بالسرطان، نشرت على حسابها الخاص على فيسبوك رسالة للدولة اللبنانية وكتبت: «الدولة كلها تحت بيتي وانا صرت بالمطار.. بشوفكن باسطنبول.. تشاو».

واقتحمت مجموعة من المودعين من جمعية "صرخة المودعين مصرف «بلوم بنك» فرع السوديكو، واحتجزت عددًا من الرهائن.

وبحسب المعلومات المتداولة عن الواقعة، فإن المودعة سالي حافظ عمدت الى القاء مادة البنزين على نفسها وهددت بإحراق نفسها في حال عدم تسليمها وديعتها لمعالجة شقيقتها المريضة.

وكانت سالي قد نشرت عبر حسابها عل موقع فيسبوك صورة لشقيقتها المريضة، واعدة بتأمين الأموال لها لمعالجتها.

من هي سالي حافظ؟

سالي حافظ، ناشطة سياسية وشاركت ثورة الشباب اللبناني التي انطلقت عام 2019، وقد تعرضت لقمع القوات الأمنية عام 2020، واشتهرت قصتها عندما سلحها رجال وزارة الداخلية، وفق تقارير إعلامية وقتها.

وشاركت سالي حافظ  في أغلب المظاهرات الشبابية التي انطلقت، ودوما كانت عرضة للاعتداء من رجال الأمن بوحشية، ونالت نصيبها من الأذية، كما تقول في لقاءات إعلامية كثيرة، وتصريحات سابقة للصحافة.

تنحدر سالي حافظ من العاصمة اللبنانية بيروت، وقد درست حسب ما تشير صفحتها الشخصية على موقع فيسبوك في جامعة الآداب والعلوم والتكنولوجيا في لبنان (AUL).
 

Advertisements