الأربعاء 28 سبتمبر 2022 الموافق 02 ربيع الأول 1444
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
منوعات

مصرع فتاة غرقت فى شاطئ إحدى قرى الساحل الشمالى

كشكول

لقيت اليوم الإثنين، فتاة مصرعها إثر غرقها في شاطئ إحدي قري الساحل الشمالي، وتم على الفور نقلها إلى مستشفى الحمام المركزي عن طريق سيارة إسعاف.

واستقبل مستشفى الحمام المركزي منة عوض محمد، وتبلغ من العمر 21 سنة جثة هامدة، حيث قام الطاقم الطبى بالتحفظ على الجثمان فى ثلاجة حفظ الجثامين بالمستشفى تحت تصرف النيابة العامة ومفتش الصحة وحرر المحضر اللازم للعرض علي الجهات المختصة.  

وكان قد تقدم مجدي الوليلي، عضو مجلس النواب عن محافظة الإسكندرية، في مايو ٢٠٢٢، بسؤال برلماني موجه إلى وزير التنمية المحلية، بشأن استعدادات المحافظات الساحلية لهذا العام للحفاظ على سلامة وأرواح المصطافين وتقليل حوادث الغرق تزامنًا مع دخول موسم الصيف.

وقال "الوليلي"، يستعد كل المصايف في جميع أنحاء الجمهورية لاستقبال المصيفين من كل فئات المجتمع، ومن المنتظر هذا العام زيادة أعداد المصيفين على كل الشواطئ في المدن الساحلية "الإسكندرية، رأس البر، جمصة، الساحل الشمالي، مطروح" وغيرها من المصايف التي يتدافع إليها المصريون لقضاء الإجازة الصيفية التي ينتظرها الجميع للتخفيف عن أعباء العمل والدراسة التي مروا بها خلال العام.

وأضاف "النائب الإسكندراني"، لا يخلو فصل الصيف من كل عام من حالات وحوادث مفجعة يروح ضحيتها زهرة شبابنا وأبنائنا، على الرغم من الجهود التي تبذلها الجهات المعنية والمختصة للحفاظ على سلامة مرتادي المصايف.

وأكد عضو مجلس النواب على أهمية توافر الأعداد الكافية من المراقبين لمراقبة الشواطئ البحرية وتنبيه مرتاديها من النزول للبحر في حالة ارتفاع الأمواج واتخاذ الإجراءات الفورية لإنقاذ الضحايا بأقل زمن ممكن مع تلافي ومعالجة أي سلبيات في الأعوام الماضية.

وشدد على أهمية اتخاذ الإجراءات اللازمة بالتنسيق بين جميع الجهات المعنية، بالإعلان عن الشواطئ المسموح بها، ووضع الإرشادات والعلامات التحذيرية اللازمة بالشواطئ لتوعية المصطافين ورواد الشواطئ، وتوفير التأمين والإسعاف اللازم وفرق الإنقاذ، وأهمية تجنب الشواطئ بالمناطق البعيدة غير المغطاة بخدمة الإنقاذ، والمسافات المسموح بها.

 

Advertisements
Advertisements