السبت 20 أغسطس 2022 الموافق 22 محرم 1444
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
جامعات

وزير التعليم العالى يبحث آليات التعاون العلمى والتعليمى مع الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية

كشكول



استقبل الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالى والبحث العلمى اليوم الاثنين، أندرو بليت مساعد مدير الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية (USAID) للشرق الأوسط، والوفد المرافق له، بحضورد. ياسر رفعت نائب الوزير لشئون البحث العلمى، ود. أشرف العزازى رئيس قطاع الشئون الثقافية والبعثات، وذلك بمقر وزارة الصحة والسكان.

وخلال اللقاء، أشار الوزير إلى التعاون المثمر على مدار السنوات الماضية مع الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية فى العديد من المشروعات التعليمية والبحثية المشتركة التى تم تنفيذها فى مجالات التعليم العالى ودعم البحوث العلمية، مؤكدًا حرص الوزارة على تعزيز المزيد من أوجه التعاون مع الوكالة وخاصة فى قضية التغيرات المناخية والتكيف معها فى ظل استعداد مصر لاستضافة مؤتمر المناخ (COP27)، لافتًا إلى أن هناك العديد من المشروعات التى نفذتها الجامعات المصرية فى مجال التحول للأخضر؛ لتقليل التأثيرات الناتجة عن التغيرات المناخية، وذلك في إطار أهداف التنمية المستدامة حول العمل المناخي.

ولفت د.عبد الغفار إلى إطلاق برنامج التمويل الأخضر للبحوث والتطوير والابتكار لمُجابهة التأثيرات السلبية للتغيرات المُناخية، والذى يتم تمويله من خلال أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا وهيئة تمويل العلوم والتكنولوجيا والابتكار، مشيراً إلى إمكانية التعاون بين الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية وأكاديمية البحث العلمى والتكنولوجيا وهيئة تمويل العلوم والتكنولوجيا والابتكار فى هذا البرنامج، والذى يأتى ضمن الخطة التنفيذية لوزارة التعليم العالى والبحث العلمى للتكيف مع التغيرات المناخية.

وفى مجال القطاع الصحى، أشار الوزير إلى  الجهود المبذولة لترسيخ مبدأ الصحة الواحدة من خلال رفع كفاءة العاملين في المجال الصحي، ومكافحة الأمراض والأوبئة المرتبطة بالتغيرات المناخية، والأمراض المشتركة، ومقاومة البكتيريا، وتوفير الطاقة النظيفة للمنشآت الصحية، وإدارة صحة البيئة والمخلفات الطبية، لافتًا إلى أنه جار تقييم قدرة منشآت الرعاية الصحية بعدد من المحافظات على التكيف مع تغير المناخ والاستدامة البيئية.

  وخلال اللقاء، بحث الجانبان آليات التعاون فى ملف التغيرات المناخية، والتكيف معها، واستعدادات مصر لاستضافة مؤتمر الأطراف الـ27 للتغيرات المُناخية (COP27) والمقرر عقده في نوفمبر القادم بمدينة شرم الشيخ، وتعزيز سبل التعاون بين الجامعات الأمريكية والجامعات المصرية، وكذلك التعاون بين الجامعات المصرية والوكالة الأمريكية للتنمية الدولية فى مراكز التميز والتى تتم بالتعاون بين الجامعات المصرية والأمريكية فى مجالات (الطاقة، والمياه، والعلوم الزراعية)، فضلاً عن تشجيع التعاون بين الوكالة والمراكز والمعاهد والهيئات البحثية، وخاصة فى مجال النشر العلمى، وأيضاً تفعيل المزيد من أوجه التعاون مع الجامعات الأهلية الجديدة وخاصة فى المجالات ذات الأولوية لخطة التنمية المستدامة (رؤية مصر 2030)، ودعم البرامج العلمية المشتركة، والتوءمة بينها فى مجال البرامج المتميزة لمواكبة متطلبات سوق العمل المحلية والعالمية، بالإضافة إلى التبادل الطلابى، وتوفير المزيد من المنح الدراسية فى مختلف التخصصات العلمية، والتدريب وتأهيل وبناء القدرات لشباب الباحثين.

   ومن جانبه، أكد السيد/ أندرو بليت حرص بلاده على دعم علاقات التعاون مع مصر فى شتى المجالات، وخاصة التعليمية والبحثية والمشروعات ذات الاهتمام المشترك ومنها مبادرة التعليم العالى، وكذلك دعم التعاون فى مجال التصدى للتغيرات المناخية، مشيراً إلى أنشطة الوكالة خلال الفترة القادمة استعداداً لاستضافة مصر لمؤتمر «COP27» ، والاهتمام الخاص الذي توليه الولايات المتحدة لإيجاد إطار تعاوني جديد مع مصر في مجالات مكافحة تغير المناخ.

حضر اللقاء من الجانب المصرى، د. هيثم حمزة رئيس الإدارة المركزية للتمثيل الثقافى والبعثات، ود. طارق نمير مدير المكتب الفنى لرئيس قطاع الطب الوقائى بوزارة الصحة والسكان، ومن الجانب الأمريكى، السيد/ مارك درايفر القائم بعمل مدير مكتب الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية فى مصر، والسيدة/ كاى لير القائم بعمل مدير مكتب التعليم والصحة بالوكالة الأمريكية للتنمية الدولية فى مصر. 
                                                
Advertisements
Advertisements
Advertisements