الجمعة 12 أغسطس 2022 الموافق 14 محرم 1444
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
جامعات

أساتذة بجامعة حلوان يشاركون في جلسة التشاور بمشروع تحسين كفاءة الطاقة بمصنع أسمنت

كشكول

شاركت الدكتورة سناء حجازي مدير مركز رصد ودراسة المشكلات المجتمعية بجامعة حلوان، بعد تلبية دعوة شركة أسمنت حلوان لمركز رصد ودراسة المشكلات المجتمعية لحضور جلسة التشاور بمشروع تحسين كفاءة الطاقة واستعادة الطاقة المهدره بمصنع أسمنت حلوان، وذلك في إطار المسؤولية المجتمعية لخطة الجامعة وأوجه التعاون المثمر بين جامعة حلوان والمنطقة المحيطة، وتمت هذه المشاركة من الجامعة تحت رعاية الدكتور ممدوح مهدى القائم بعمل رئيس الجامعة

وذلك بصحبة وفد من أعضاء هيئة التدريس ببعض الكليات للمشاركة في الحوار وهم الدكتور محمد صديق وكيل كلية العلوم لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، والدكتورة زينب حسن وكيل كلية التمريض لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، والدكتورة عبير إبراهيم فتح الله أستاذ بكلية الفنون التطبيقية، والدكتور حمدي عبدالعظيم سلطان أستاذ بكلية التربية الفنية، والدكتورة رشا العيوطى مدرس بكلية التمريض، الدكتور إسلام حسام مدرس بكلية العلوم، وذلك في جلسة التشاور التي عقدتها شركة أسمنت حلوان، والمتعلقة بمشروع تحسين كفاءة الطاقة واستعادة الطاقة المهدرة، بحضور مسؤولي وزارة البيئة، والتنمية الصناعية، وعدد من الأهالي قاطني المناطق المجاورة للمصنع.

الجدير بالذكر أن الهدف الرئيسي لإقامة المشروع هو جمع الحرارة المهدرة المتولدة في الفرن وتحويلها إلى طاقة كهربائية دون الحاجة إلى أي وقود إضافي، وتتميز هذه التقنية بعدم اصدار أي غازات دفيئة، بل بالعكس سيتم توفير حوالي 40.000 طن سنويا من غاز ثاني أكسيد الكربون، مما يعود بالنفع على البيئة المحيطة والتي تتمثل في الحد من أثار التغيرات المناخية، كما أنه سوف يؤدي إلى نقل تقنية فنية جديدة وخبرة في ذلك المجال.

لذا تُعد هذه التقنية بديل صديق للبيئة لتوليد الطاقة وتُعد هذه هى المرة الأولى التي يتم فيها إنشاء مثل هذا النظام في صناعة الأسمنت المصرية، والتي ستؤدي إلى تقليل استخدام الطاقة وتحقيق الأهداف البيئية والتنمية المستدامة التي تخدم رؤية مصر 2030.

كما أن المشروع المقترح لا يحتوي على أي مداخن ولا يقوم بإصدار أي أتربة أو غازات إلى الهواء، وسيتم استخدم أحدث التقنيات لضمان عملية إنتاج صديقة للبيئة وموفرة للطاقة وتقليل انبعاثات ثاني أكسيد الكربون الناتجة عن الإمداد بالكهرباء. 

وقام الحضور بالتحاور مع القائمين على المشروع وذلك بتوجيه الأسئلة حيث دارت معظمها في إطار المخاوف لدى المواطنين القاطنين بمنطقة كفر العلو وكذلك إمكانية استخدام الطاقة الشمسية في إنتاج الكهرباء وتم طمأنة الجميع بأن المشروع تم دراسته من جميع الجوانب التأمينية والبيئية.

وأكدت الدكتورة سناء حجازي مدير مركز رصد ودراسة المشكلات المجتمعية بجامعة حلوان، الدور التنموي الذي تقوم به جامعة حلوان في تطوير منطقة كفر العلو بحلوان، وأوضحت أهمية البعد البيئي والحفاظ على الوعي البيئي والاستدامة مع الجهات الداعمة التى تهتم بالتنمية في المنطقة ومنها مصنع الأسمنت بحلوان لصالح المواطنين وتماشيا مع رؤية مصر 2030 والتكيف مع التغيرات المناخية التي تهتم بها الدول.

Advertisements
Advertisements