السبت 13 أغسطس 2022 الموافق 15 محرم 1444
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
جامعات

رئيس جامعة بني سويف: معدلات تنفيذ الجامعة الأهلية بلغت 76%

كشكول

 

تفقد الدكتور منصور حسن رئيس جامعة بني سويف، والدكتور محمد هاني غنيم محافظ بني سويف، اليوم، موقع الجامعة الأهلية الجديدة بمجمع 330 فدان بشرق النيل، بحضور الدكتور طريف شوقي المشرف العام على الجامعة الأهلية، اللواء رئيس مكتب هيئة الرقابة الإدارية ببنى سويف، وأمين عام الجامعة، ولفيف من القيادات الجامعية.

وأكد الدكتور منصور حسن، انتظام سير الأعمال الإنشائية، وسرعة إنجاز العمل التنفيذي بمعدلات أداء مُتميزة حيث بلغ معدل الإنجاز 76%، لافتاً أن الجامعة تقام على مساحة 39 فدان، بإجمالي التكلفة مليار و946 مليون جنيه، مشيداً بالدعم والاهتمام الرئاسي الذي يوليه رئيس الجمهورية الرئيس عبدالفتاح السيسي للمشروعات القومية في قطاع التعليم العالي، والذى كان له أثر كبير في إسراع خطى العمل الجاري، حيث تقدم الجامعة في مرحلة التشغيل الأولى برامج دراسية جديدة بواقع 30 برنامجًا في تخصصات الصيدلة "فارم دي"، الطب والجراحة العامة، طب الفم والأسنان، العلاج الطبيعي، الإلكترونيات واتصالات الفضاء، الطاقة الجديدة والمستدامة، التصميم المعماري والعمارة الرقمية، برنامج الذكاء الاصطناعي، وعلوم البيانات، هندسة الأمن السيبراني.

هذا بالإضافة إلى علوم المواد وتكنولوجيا النانو، جيولوجيا البترول والتعدين، الكيمياء الحيوية، العلوم والهندسة الضوئية، الكيمياء التطبيقية، الصحافة الرقمية والتليفزيونية الإنتاج التليفزيوني والسينمائي، برنامج المحاسبة باللغة الإنجليزية، المحاسبة والتمويل الدولي، ريادة الأعمال وإدارة المشروعات، تصميم وفنون الوسائط الرقمية، السياسة والاقتصاد، التنمية المستدامة والسكان، علم النفس التطبيقي، المساحة والخرائط ونظم المعلومات، برنامج اللغة العربية وتقنياتها الحاسوبية، وبرامج اللغات وآدابها من الإنجليزية، والفرنسية، والألمانية، والصينية، والروسية.

وأشار الدكتور محمد هاني غنيم محافظ بني سويف، إلى أن منظومة الجامعات الأهلية الجديدة تمثل نموذجًا متميزًا من المشروعات القومية التي تنفذها الدولة، من أجل الارتقاء بالتعليم المصري، وهى خرجت من رحم الجامعات الحكومية، كخطوة نحو التوسع في مجال إتاحة التعليم العالي وزيادة الموارد الذاتية للجامعات الحكومية،  مشيرًا إلى أنها تحقق في الوقت ذاته إتاحة فرص تعليمية جديدة للطلاب بالجامعات المصرية، من خلال توفير التخصصات العلمية التي يتطلبها سوق العمل في المرحلة القادمة، وكذلك تنفيذ الإنشاءات وفقًا لأنظمة الجامعات الذكية.

Advertisements