الأحد 14 أغسطس 2022 الموافق 16 محرم 1444
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
تحقيقات وحوارات

عميد تجارة الأزهر: قسم العلوم السياسية يواجه شبح الإغلاق ونقاوم التعجيز المالي (حوار)

كشكول

قسم العلوم السياسية بجامعة الأزهر.. حالة من الجدل انفجرت بجامعة الأزهر بشأن قسم العلوم السياسية حديث الإنشاء بكلية التجارة جامعة الأزهر، والذى استقبل أولى دفعاته العام الدراسي المنصرم 2021 بواقع مائة طالب، القسم الذى لم يمر على ولادته المتعثرة أكثر من عام ونصف يواجه دعوات إغلاق تنطلق من داخل مجلس الجامعة، لعدم وجود المقومات الكافية لقيام القسم.

ومن جانبه، الدكتور محمد يونس عميد كلية التجارة بنين جامعة الأزهر، قال لـ"كشكول" إنه حتى الآن لا يوجد اعتماد مالى للقسم ولا هيكل تأسيسي خاص بأعضاء هيئة التدريس، مشيرًا إلى أنه يتم الاعتماد على الأساتذة من جامعات أخرى نظير مكافأة تدريس وأعمال تصحيح يتم تمويلها من الصندوق الخاص بكيلة التجارة.

وإلى نص الحوار:

كيف بدأت فكرة إنشاء قسم العلوم السياسية بجامعة الأزهر؟


كانت الفكرة نابعة من رغبتى في وجود كلية الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة الأزهر، وقدمت اقتراحًا  لقسم الاقتصاد بكلية التجارة بجامعة الأزهر بالقاهرة لإنشاء قسم للاقتصاد والعلوم السياسية كنواة لإنشاء كلية مستقلة، وتم التصديق عليه من القسم ومن ثم مجلس الكلية، وظل في تدرجه حتى عُرض على المجلس الأعلى للجامعة وتمت الموافقة عليه.

لكن تجمد الأمر لقرابة عام ونصف بلا أي تحرك، فذهبت لمقابلة الإمام الأكبر بشكل شخصي، وشرحت له الأمر مرفق بكافة الملفات والمستندات التي حصلت عليها من الجهات الأدنى حتى الوصول إلى مجلس الجامعة،وعلى الفور تحدث الإمام الأكبر مع نائب رئيس الجامعة لشئون الطلاب والتعليم وقتها الدكتور يوسف عامر، وخلال جلوسي مع فضيلته اتصل بي الدكتور يوسف عامر ليطلب منى المقابلة.

تم عرض الأمر مجددا على لجنة الخطط والمناهج ثم لجنة شئون الطلاب في الجامعة ثم مجلس الجامعة مرة أخرى، وصدق عليه بالفعل من المجلس الأعلى للأزهر الشريف وأصبح أمرا واقعا منذ الشهور الأولى في 2020، وبعد ذلك اجتمع بي الدكتور المحرصاوي رئيس الجامعة وعدد من العمداء ونواب رئيس الجامعة، وقالوا إن هناك بعض التحديات والصعوبات التي ستواجهنا في القسم، لأنه لا يوجد تعيينات لأعضاء هيئة التدريس وبالتالي سيكون عدد كبير من الأساتذة من خارج الجامعة.

وتابعت، أنه بإمكاني الإنفاق من مالى الخاص، أو من صندوق الجامعة لإتمام العمل بالقسم.

ما هو عدد الطلاب الدارسين بالقسم وشروط الالتحاق؟


يوجد في القسم حوالي 110 طلاب في الفرقة الأولى و74 طالبا في الفرقة الثانية، ويبدأ التخصص في الكلية بداية من الفرقة الأولى، بشرط الحصول على درجة محددة في اللغة الإنجليزية، بسبب دراسة بعض المواد باللغة الإنجليزية في الفرقتين الثالثة والرابعة.

ما أهمية إنشاء قسم للعلوم السياسية بكلية التجارة بجامعة الأزهر؟


ونظرًا لما حدث منذ ثورة 25 يناير ومن ثم الاستفتاء على الدستور وجدت أن الشعب يفقد الوعى السياسي، ومن هنا جاءت فكرة إنشاء قسم العلوم السياسية بجامعة الأزهر.

وبعد إنشاء القسم، كان لزامًا أن استقطب عدد من العلماء والساسة المخضرمين لتزويد الطلاب بالمعلومات اللازمة عن بعض الأمور الخاصة بالحياة السياسية عمومًا، كما كان واجبًا أن أقوم بمقابلة الطلاب خلال فترات زمنية مختلفة على مدار العام الدراسي من أجل الاطمنئان عليهم وعلى مستوى وعيهم السياسي.

وإنشاء القسم عمومًا قام على رغبتى في أن يكون طلاب الأزهر أصحاب رأى وفكرة في الشارع السياسي، ليكونوا نواة الوعي للشعب.

وكان لدى مقترح خاص قدمته على رئيس الجامعة، وهى تدريس مادة الثقافة السياسية على جميع الطلاب بمختلف كليات الجامعة.

كيف تم وضع مناهج قسم العلوم السياسية بما يتناسب مع جامعة الأزهر؟


قامت اللجنة بتشكيل لجنة خاصة من الجامعة للاطلاع على مناهج وخطط الدراسة في كليات الاقتصاد والعلوم السياسية بمصر وكندا واليابان والعراق، وبدأنا نصيغ منه ما يناسبنا في جامعة الأزهر.

ومن أبرز ما يميز القسم في جامعة الأزهر، هي تطبيق مادة السياسية الشرعية، وهى تتحدث عن السياسية في الإسلام وعصر الإسلام والخلفاء الراشدين، وفي عصر التابعين بما يتناسب مع القانون المصرى، بالإضافة إلى مادة العلاقات الاقتصادية الدولية، بجانب دراسة مادة القانون العام وهى مستوحاة من كلية الشريعة والقانون والعلاقات الدولية.

وتم الاستعانة بأساتذة من كلية الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة القاهرة، وكان هناك نقاشات معهم لأكثر من مرة خلال صياغة الخطة التي من المقررة تبدأ بها الدراسة داخل القسم.


حدثنا عن تفعيل برنامج الدراسات العليا بالقسم؟


أرسل لي الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر 23 ملفا من الباحثين فى الماجستير والدكتوراة والدبلومات لدراسة العلوم السياسية من الطلاب الوافدين من خارج مصر، ولكن نحن لا زالنا في البداية ولا نملك الأساتذة الأساسين لدراسة تلك المناهج وهذا يسبب لى شيء من الغصة.

وضعنا خطط برنامج الدراسات العليا والماجستير والدبلومات، وكان الإمام الأكبر أكثر دافع، ولكن حتى الأن لم افعل البرنامج لعدم وجود متخصصين وأعضاء هيئة تدريس.

ما هى أبرز المشاكل التي تواجه عمل القسم؟


هل يعقل أن يكون هناك قسم علمي بجامعة الأزهر ليس به قسم أو أعضاء هيئة تدريس؟، كنا نأمل أن تقوم  الجامعة أن بإعلان رسمى عن طلب أساتذة ودكاترة متخصصين من أجل تعيين رئيس ونائب للقسم، وقد طلبت من رئيس الجامعة هذا الأمر كثيرًا، إلا أن الرد يجئ بعدم توفر درجات مالية، ولكنى أرى أن هناك أمور ضرورية وملحة يجب معها المرونة.

وحتى الآن يتم صرف مكافآت أعضاء هيئة التدريس من صندوق الكلية ولكن ماذا بعد؟.. هل نتمكن للدفع طوال العمر على القسم، وفي العام المقبل سنجد المشكلة أكبر مع زيادة مواد التخصص للطلاب في الفرقة الثالثة.

ما الحل لإنهاء أزمة عدم وجود أعضاء هيئة تدريس؟


طالبت بإمداد القسم بأعضاء هيئة تدريس أو تحويل القسم إلى نظام الساعات المعتمدة بمصروفات دراسية، أسوة بالتجارة الإنجليزية، حتى نتمكن من تدوير المصروفات في دفع رواتب أعضاء هيئة التدريس بجانب تطوير القسم، والرسوم الآن هي 400 جنيه فقط.

كما قدمنا لائحة مالية إلى الجامعة بزيادة مصروفات القسم الخاص بكلية التجارة بواقع 105 سنويًا، وهى النسبة التي تساعد في تطوير القسم والكلية، خاصة وأن مصروفات الدراسة بالكليات الخاصة  تصل إلى 80 ألف جنيه في العام، ولكننا نطلب من الطلاب 4 آلاف فقط، وهى نسبة زهيدة للغاية.


هل يملك القسم مكتبة خاصة؟


في الحقيقة تم صرف مبلغ زهيد من قبل إدارة الجامعة وبالفعل تم توزيعه على 6 أقسام داخل الكلية، فنحن لا نمتلك الأموال من أجل وجود مكتبة خاصة بنا.

ويمكننا التغلب على أمر المكتبة، لأننى أثق حال طلبى من الإمام الأكبر دفع أي مبلغ مادى من أجل شراء كتب لقسم العلوم السياسية لن يرفض هذا الأمر.

ماهو موقف مجلس الجامعة من استمرار القسم؟


خلال اجتماع مجلس الجامعة الأخير طالب بعض أعضاء المجلس بإغلاق القسم، من بينهم الدكتور محمد أبو زيد الأمير نائب رئيس الجامعة للوجه البحري، يطالب بإغلاق القسم نهائيًا، على الرغم من تصريحاته بأن القسم من أفضل أقسام جامعة الأزهر.

وكان مبرر الإغلاق من قبل نائب رئيس الجامعة أنه "لا يوجد مقومات".

اقرأ أيضا

"أسيوط" تعلن تسجيل معامل مستشفى الأورام بـ«GAHAR»

Advertisements
Advertisements