رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

بالفيديو.. وزير التعليم العالي يغني "عيشي يا بلدي يا بلدي تعيشي" بجامعة القاهرة

الإثنين 11/أكتوبر/2021 - 06:29 م
كشكول
طباعة
Advertisements


شارك الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، فريق أوركسترا وكورال جامعة القاهرة عرضًا بقيادة المايسترو مازن دراز، أغنية "عيشي يابلدي يابلدي تعيشي"، وذلك بحضور الدكتور محمد عثمان الخشت القائم بأعمال رئيس جامعة القاهرة، احتفالا بالذكرى الـ 48 لانتصارات حرب أكتوبر المجيدة، وبدء العام الدراسي الجديد 2021/2022.

كما قدم الفريق مجموعة من الأغاني الوطنية، من بينها أغنية "وطني حبيبي"، و "ياحبيبتي يامصر"، و "عاش اللي قال"، و "باسم الله .. الله أكبر"، وذلك بحضور نواب رئيس الجامعة، وعمداء الكليات وعددًا من أعضاء هيئة التدريس والعاملين والطلاب.
يذكر أن الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، أجرى زيارة تفقدية لجامعة القاهرة، لمتابعة استعدادات الجامعات للعام الدراسي الجديد 2021/2022 والوقوف على مدى انتظام العملية التعليمية، يرافقه الدكتور محمد عثمان الخشت القائم بأعمال رئيس الجامعة، ونواب رئيس الجامعة، وعدد من عمداء الكليات، والدكتور عادل عبدالغفار المستشار الإعلامي والمتحدث الرسمي لوزارة التعليم العالي. 
وفي بداية الزيارة، قام الوزير بأداء تحية العلم وسط قيادات الجامعات والطلاب، وتبادل معهم حديث أبوي واطمأن على استعدادهم لبدء العام الدراسي الجديد، مشيرًا إلى أهمية حصولهم على اللقاح المضاد لفيروس كورونا، تنفيذا لتوجيهات رئيس الجمهورية بتطعيم كافة منتسبي الجامعات والمعاهد حفاظا على سلامة وصحة الجميع، ومتابعة دورية وتفصيلية من دولة رئيس الوزراء لهذا الملف، والتعاون والتنسيق الكامل واليومي مع وزارة الصحة والسكان.
واطمأن عبدالغفار، على تنفيذ كافة الإجراءات الاحترازية والوقائية داخل مباني الجامعة وقاعاتها الدراسية، ومتابعة دخول الطلاب للجامعة بشكل منظم.
وخلال كلمته بالمؤتمر الصحفي، أكد الوزير، أهمية الالتزام بالإجراءات الاحترازية والوقائية، والامتثال الكامل لما يصدر من توجيهات في إطار خطة الدولة الشاملة لمواجهة فيروس كورونا، مشيرًا إلى أن هذا يأتي في إطار حرص الوزارة على إتمام العملية التعليمية والبحثية والتدريبية على الوجه الأكمل، والحفاظ على حياة كافة أطراف المنظومة الأكاديمية، ونجاح العام الدراسي على كافة المستويات.
كما أكد عبدالغفار، انتهاء كافة الجامعات من استكمال تجهيز منشآتها الجامعية لاستقبال الطلاب، مع التأكيد على سرعة الإعلان عن الجداول الدراسية، والانتهاء من تسكين الطلاب بالمدن الجامعية، مع اتخاذ كافة ما يلزم من معايير السلامة والأمان بجميع المنشآت الجامعية، لضمان توفير بيئة تعليمية آمنة للطلاب.
ونوه الوزير، إلى ضرورة تحقيق الانضباط في العملية التعليمية، وتواجد القيادات الجامعية وأعضاء هيئات التدريس والهيئة المعاونة منذ اليوم الأول لبدء الدراسة؛ ضمانًا لحُسن سير العملية التعليمية.
وأكد الوزير، استعداد الجامعات بخطط تنفيذية للأنشطة الثقافية والفنية والرياضية؛ لدورها الهام في اكتشاف وصقل المواهب والقدرات التي يملكها الطلاب، وإمداد مختلف المجالات الرياضية والعلمية والفنية في مصر بالأبطال والمبدعين والموهوبين منهم، مشيرًا إلى أهمية عقد الندوات التثقيفية؛ وتنمية الوعي القومي لدى الطلاب، وتنظيم زيارات ميدانية للمشروعات القومية الكبرى التي تنفذها الدولة في مختلف القطاعات.
كما أشار عبدالغفار، إلى استكمال تنفيذ خطة الوزارة للتحول الرقمي داخل الجامعات تنفيذًا لرؤية مصر 2030 لبناء مصر الرقمية، وذلك من خلال رفع كفاءة البنية المعلوماتية بالجامعات، وميكنة الاختبارات الإلكترونية، والمستشفيات الجامعية، والتوسع في انشاء المنصات التعليمية الإلكترونية، التي تعتمد على التعليم عن بُعد، والتي أثبتت جدارتها أثناء جائحة كورونا.
ومن ناحية أخرى، أجرى عبدالغفار، زيارة تفقدية لمراكز التطعيم ضد فيروس كورونا داخل الجامعة، مشيدًا بانتظام العمل، وإقبال أعضاء هيئة التدريس، والعاملين، والطلاب على أخذ اللقاح، وهو ما يعكس مقدار الوعي لديهم، وحرصهم على إنجاح العام الدراسي الجديد، وانتظام سير العملية التعليمية، حيث تم تطعيم حوالي مليون من منتسبى الجامعات والمعاهد، مشيرا إلى تطعيم نحو مليون طالب باللقاح استعدادا لبداية العام الدراسي الجديد، بمعدل تطعيم 48 ألف جرعة يوميا فضلا عن تطعيم نحو 90% من أعضاء هيئة التدريس.
كما تفقد وزير التعليم العالي ورئيس جامعة القاهرة معرض الأنشطة الطلابية، وكذلك العروض الموسيقية والفنية والغنائية للطلاب.
حيث أن الجامعات المصرية بدأت العام الدراسي الجديد باحتفالاتها بإحياء الذكرى 48 لانتصارات حرب أكتوبر المجيدة، بإقامة عدد من الأنشطة الثقافية، والفنية، والرياضية المختلفة؛ لتنمية الوعي القومي لدى الطلاب، وتعريفهم بأهمية نصر أكتوبر، والتضحيات التي قدمها رجال القوات المسلحة، ومساندة الشعب المصري لجيشه في تحقيقه هذا النصر  العظيم.

Advertisements
Advertisements