رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

أولياء أمور مصر عن جلوس أبنائهن بالمقاعد الأولى: «يجب إنهاء هذا الصراع»

الأحد 26/سبتمبر/2021 - 02:27 م
كشكول
منة الله عبدالرحمن
طباعة
Advertisements

قالت داليا الحزاوي مؤسس ائتلاف أولياء أمور مصر، إنه في أول يوم دراسي يتسابق أولياء الأمور لجلوس أبنائهم في المقعد الأول أمام السبورة، فكثير من أولياء الأمور يظنون أن المقعد الأول هو معيار للشطارة، حيث أن من يجلس في الصفوف الأولى ينتبهوا للشرح أكثر وينالوا اهتمام أكثر من المعلم.

وأضافت" الحزاوي"، أن هناك صراعات ومعارك تحدث بين أولياء الأمور في أول يوم دراسي لحجز أول مقعد لابنائهم، فهناك أولياء أمور يتغيبون عن عملهم من أجل ذلك، وهناك أولياء أمور يستيقظون مبكرًا جدا في أول يوم دراسة من أجل ذلك، فهناك ثقافة موروثة أن من يجلس في المقاعد الأخيرة هو الطالب الكسول الذي يريد أن يختفي من نظر المعلم.

واستكملت مؤسس أولياء أمور مصر، حديثها أن وضع آلية لتحديد جلوس الطلاب في الفصل هو أمر لابد منه للقضاء علي هذا الصراع، قائلة "ما فيش حاجة اسمها اللي يجي بدري يلحق يقعد قدام"، لأن عملية جلوس الطلاب في الفصل بهذا الشكل يجعل هناك طلاب تتعرض للظلم.

وتابعت: ولحل هذه الإشكالية يمكن الاعتماد على المقاعد الدوارة وهي طريقة سهلة وبسيطة وسيتم بها القضاء على الصدام بين أولياء الأمور والمعلمين، وهذه الطريقة يتم من خلالها تبادل الطالب الجلوس في جميع مقاعد الفصل، ولكن لا يجب أن نغفل أن يكون هناك مقاعد أمامية للطلاب ضعاف النظر ويتم التحقق من خلال الكشف الطبي حتي يتم استثناء هؤلاء عند تطبيق المقاعد الدوارة.

واختتمت "الحزاوي" حديثها أنه على معلم الفصل أن يحرص عند  طرح  الأسئلة أن تكون موجهة لجميع الطلاب وليس فقط من يجلسون في المقاعد الأمامية وكذلك استعمال وسائل تعليمية مشوقة حتى تكون عنصر لجذب الطلاب للشرح ومتابعة الحصة.

Advertisements
Advertisements