رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

بعد قرار الوزير.. أولياء الأمور: البابل شيت يوفر الوقت ولكنه صعب على الطلاب

الأربعاء 24/مارس/2021 - 07:57 م
كشكول
منة الله عبدالرحمن
طباعة
Advertisements
علق أولياء أمور طلاب الصفين الأول والثاني الثانوي، على قرار الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، بإلغاء الامتحان الإلكتروني وعقده بنظام البابل شيت.

البابل شيت يوفر الوقت والنتائج تكون دقيقة وسريعة

قالت داليا الحزاوي، مؤسسة ائتلاف أولياء أمور مصر، وولي أمر طالب بالصف الثاني الثانوي، إن البابل شيت بامتحانات الصفين الأول والثاني الثانوي، نظام يسمح للطالب توفير الوقت  في الحل، لأنه يعتمد علي أسئله الاختيار من متعدد وليس الأسئلة المقالية.

 وتابعت" الحزاوي"في تصريحات خاصة: "في نفس الوقت عند تصحيح الإجابات يكون إلكتروني بدون تدخل بشري ويجعل نتيجة التصحيح دقيقة وسريعة لأن التصحيح يتم من خلال آلة مصممة لذلك".

وأشارت ولي الأمر، إلى أنه لابد من تدريب الطالب علي هذه النوعية من الامتحانات وكيفية التظليل، لأن هناك تخوف بأن الطالب إذا قام بتظليل الدائرة وحاول مسحها فإن الجهاز يمكن أن يحسب ذلك خطأ للطالب علي السؤال.

وأضافت: " ورجاء من الوزارة عمل نموذج استرشادي للطلاب علي هذا النظام الجديد حتي يستطيع الطالب أن يفهم كيفية الاستخدام وما هو المطلوب منه وايضا حتي لا يفاجيء الطالب في الامتحان بشيء جديد لم يعتاد عليه، خاصة أن الوقت الامتحان المجمع محدود ولا نريد أن يضيع علي الطالب وقت لفهم ما هو مطلوب منه في البابل شيت".

صعب علي الطلاب امتحان 4 مواد في ساعتين

ومن جانبها قالت حنان يحي عبد العليم، مؤسس جروب لنعلوا بتعليمنا نحو القمة، وولي أمر طالبة بالصف الثاني الثانوي، إن قرار البابل شيت كان مفاجئه على الطلاب واولياء الأمور أيضا، قائلة: "كانت صدمة لينا لأن الطلبة اتدربت على نظام التابلت برغم مشاكله الكثيرة واتعودوا على نظام الأوبن بوك يعنى مفيش حفظ بس بنلجأ ليه فى بعض المعلومات، لكن الوزير أصبح  النظام الجديد وبيحوله للبابل شيت وبدون كتاب". 

واستكملت ولي الأمر: " أنا مش مع القرار ده نهائى وخصوصا مع زيادة انتشار فيروس كورونا فى المدارس بين طلبة ومدرسين بشكل كبير، وصعب أن طالب ثانوى يمتحن أربع مواد فى ساعتين ومواد ثقيلة والنظام ده هيلغى اسئلة كثيرة".

وأضافت: " أنا مع نظام الامتحان على التابلت من المنزل بسبب القلق  من انتشار العدوى، ونرجوا مراجعة القرار وبسرعة صحة أولادنا اهم من اى شىء".

مطالبات بتعديل جدول الامتحانات


وفي ذات السياق قالت شيرين حمدي مؤسس عايزين دراسة ممتعه مش حشو مخ وكلكعة، وولي أمر طالب بالصف الثاني الثانوي، إن قرارات دكتور طارق وزير التربية والتعليم، بإلغاء الامتحان الإلكتروني وتحويله لورقي، على طريقة البابل شيت، كانت مفاجأة. 

أضافت أن الطلاب لا يتدربون على هذا الشكل من الامتحان  نهائيآ وتابعت، وتساءلت ازاى هيقدروا يذكروا ويحصلوا ثلاث مواد ب35 سؤال في مدة زمنية قصيره، ساعة ونصف وقت قصير جداً، 

وشددت أن نظام البابل شيت، به مميزات وعيوب، فالعيب أو الصعوبة في هذا النوع من الامتحانات أن الأسئلة يمكن أن تأتي جزئية أي أن كل معلومة تفصيلية يمكن أن تكون موضع سؤال، و لم يتدربوا الطلاب عليه، ومن مميزاته لا يحتاج إلى صياغة وكتابة إجابات طويلة لانه اختيار من متعدد، كما أن قلة عدد الأسئلة في المادة الواحدة يجعل الطالب الذي يخطيء في سؤال يخصم منه عدد درجات كبير.

وطالبت" حمدي"، بتعديل جدول الامتحانات لأن صعب على الطالب امتحان ثلاث مواد في يوم واحد وهو منهج كبير ومواد مرهقه لمرحلة الثانوى عكس ابتدائى واعدادى في استيعابها ويوم واحد بين كل المواد والأخري، مطالبه  ببإعاة النظر في الجدول ومراعاه تعديله لمصلحه الطالب.
Advertisements
Advertisements