رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

جامعة الجلالة تحتفل باليوم العالمي للأشخاص ذوي الهمم

الأربعاء 09/ديسمبر/2020 - 11:32 ص
أرشيفية
أرشيفية
إسراء جمال
طباعة
Advertisements

نظمت جامعة الجلالة احتفالية بمناسبة "اليوم العالمي للأشخاص ذوي الهمم"، ضمن سلسلة الأنشطة الثقافية والاجتماعية التي تنظمها الجامعة للطلاب وأعضاء هيئة التدريس والعاملين بالجامعة وبمشاركة متميزة من بطل مصر في رياضة تنس الطاولة، الكابتن إبراهيم الحسيني حمدتو والذي سبق مشاركته في دورة الألعاب البارالمبية بمدينة ريو دي جانيرو عام 2016 ومنظمة كاريتاس-مصر، إحدى مؤسسات المجتمع المدني التي تهدف إلى تحقيق التنمية الشاملة لكل إنسان دون التمييز بسبب اللون أو الأصل أو الجنس أو الدين، من خلال التركيز على ابراز دور الفئات المهمشة كأشخاص منتجين وفعالين داخل المجتمع.

بدات الاحتفالية بكلمة الدكتور محمد الشناوي، القائم بأعمال نائب رئيس جامعة الجلالة للتعاون الدولي وخدمة المجتمع وتنمية البيئة، والذي أعرب عن أهمية هذه الاحتفالية الدولية بالنسبة لخطة الجامعة في تحقيق التنمية المستدامة ودورها المجتمعي قائلا "ان الأشخاص ذوي الهمم جزء لا يتجزأ من المجتمع الدولي بشكل عام والمصري بشكل خاص ومن الواجب على كل أطراف المجتمع تعزيز ثقتهم بأنفسهم وقدراتهم من خلال مشاركاتهم في الأنشطة المختلفة، وإشراكهم بشكل كامل في جميع جوانب الحياة والتنمية".

عقب ذلك، قامت الأستاذة جانيت سمير، مدير العلاقات العامة بجمعية كاريتاس مصر باستعراض فيديو قصير عن النظرة المجتمعية للأشخاص ذوي الهمم، كما تناولت جهود الجمعية حماية الأطفال ذوي الهمم وكيفية تطبيق سياسات الحماية، لما في ذلك من اهمية للعاملين في هذا المجال لمنع الانتهاكات التي من الممكن ان يتعرض لها الطفل. كما أضافت أن كاريتاس - مصر قامت بإنشاء "مركز سيتى" لمواجهة مشكلة قلة الخدمات المتاحة للأشخاص ذوى الهمم، بحيث يعمل المركز على تأهيلهم وتمكين أولياء أمورهم من التعامل معهم والمناشدة بحقوقهم وتدريب الكوادر التي تعمل في المجال وتوعية المجتمع وتغيير نمط تفكيره.

شهدت الاحتفالية تفاعل الحضور مع قصة البطل إبراهيم حمدتو الملهمة، باعتباره أول لاعب تنس طاول يشارك في الأولمبيات دون يدين، معتمدا على أسنانه فقط، وبالحديث عن بداية عشقة لتنس الطاولة، قال حمدتو " شاهدت خلافا بين اثنين من أصدقائي حول احتساب نقطة أثناء ممارسة تنس الطاولة، ومن هنا قررت محاولة ممارسة اللعبة وفي البداية حاولت وضع المضرب أسفل ذراعي، لكن ذلك لم ينجح فقررت أن أضع المضرب في فمي ورفع الكرة بقدمي". كما أوضح أنه يواظب على التمرينات بشكل مستمر من أجل الاستعداد للمنافسات الأولمبية التي تأجلت سابقا.

وفي نهاية الاحتفالية، قام البطل حمدتو بمشاركة الحضور من طلاب الجامعة وأعضاء هيئة التدريس والعاملين بالجامعة بلعب تنس الطاولة داخل الجامعة، في أجواء تملائها الحماسة والاعجاب بقدراته على المثابرة وتحقيق المستحيل.

Advertisements
ads
ads
Advertisements