رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

بعد إقرارها من مجلس الوزراء.. أولياء أمور يعبرون عن مخاوفهم من الثانوية التراكمية

الثلاثاء 08/ديسمبر/2020 - 07:02 م
كشكول
نورهان عبدالرحمن و منة الله عبدالرحمن
طباعة
Advertisements

تباينت أراء أولياء الأمور فور إعلان مجلس الوزراء بتطبيق الثانوية التراكمية من العام المقبل على طلاب الصف الأول الثانوي.

ارتياح لعد تطبيقها على الأول الثانوي هذا العام 

قالت فاتن أحمد، ولي أمر، وأدمن جروب الثانوية التراكمية، أن هناك ارتياح بين أولياء الأمور بعدم تطبيق النظام التراكمي، على الصف الأول الثانوي هذا العام. 

وأكدت ادمن التراكمية، أن الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم، استجاب لمطلبهم بعقد امتحان تجريبي للصف الثالث الثانوي هذا العام، بعد إجازة منتصف العام. 

وشددت أنهم في انتظار تفاصيل القانون و ايضاحها عبد موافقة مجلس النواب.

واختتمت كلامها انهم يأملون أن تكون القرارات في صالح الطلاب والاستفادة حقا من نواتج التعلم وعدم المساس بمستقبل ابنائهم الطلبه.

اللجوء للتحسين ومطالب باعتبار الأول الثانوي عام تجريبي 

ومن جانبها قالت داليا الحزاوي، مؤسسة ائتلاف أولياء أمور مصر،  أن فور موافقة مجلس الوزراء على قانون  الثانوية التراكمية، سيطرت حالة من التوتر والإحباط، على أولياء الأمور،  لان هذا يعني بالنسبة للأسر  ستكون في استمرار الضغط العصبي والمادي لمدة ثلاث سنوات، حتي وأن كان هناك امتحانات للتحسين فاغلب الطلاب سيلجأوا لدخول التحسين رغبة في تجميع مزيد من الدرجات.

وتساءلت الحزاوي، كيف الصف الأول الثانوي العام المقبل سيطبق عليهم  نظام التراكمية، وتحديد مصير طالب وهو لا يفقه شيء في استخدام جاهز التابلت ولا طبيعة النظام؟.

وأضافت، أن الجميع يعلم ان استلام اجهزة التابلت  يحتاج وقت وتدريب عليه وكذلك علي النظام الجديد الذي يختلف اختلاف جوهري في طبيعة الأسئلة التي اعتاد عليها الطالب طوال سنوات دراسته.

وطالبت الوزير، في إعادة النظر في القرار، وأن تكون الصف الأول الثانوي، عام تجريبي لطلاب، بجميع الدفعات.

حقل تجارب 

وأضافت عبير عبدالحي ولي أمر، لطالبة بالشهادة الإعدادية هذا العام، أن هذا قرار تطبيق التراكمية من العام المقبل، أثار خوفهم وقلقهم، لأنه سيكون أول عام تطبيقي للنظام ولا يعلمون مميزاته من عيوبه.

وأضافت ولي الأمر: " ولادنا سيكونوا حقل تجارب من العام القادم، في مرحلة مصيرية".

واستاءت ولي الأمر من فرص رسوم مادية لمواد التحسين رغم أنه حق مشروع للطالب في هذا النظام

3 سنين حرق أعصاب 

بينما قالت ولي الأمر نهي شمس، إن فور الإعلان بتطبيق التراكمية من العام الماضي، وسيطر عليها حالة من القلق، قائلة:"   صعب اوى،  كولية امر اقعد 3 سنين في حرق أعصاب..كتير اوى".

وأضافت: " أحنا اولى وتانيه ثانوي  الناس دايما تقول بس ينجح ويشد فى في ثالثة ثانوي، اصبحنا الأن نقول نشد في ثلاثة سنوات".

خبير تربوي: الموافقة جاءت في وقتها 

ومن جانبه قال الدكتور حسن شحاته الخبير التربوي وأستاذ المناهج وطرق التدريس بجامعه عين شمس،  أن الموافقه على تطبيق نظام الثانوية التراكمية، من العام القادم، جاء في وقته خاصة أنه لا يجوز تطبيقها من هذا العام لأمور عديدة. 

وأكد الخبير في تصريحات خاصة، أن هذا العام سيكون الامتحان إلكتروني علي جميع المدارس لكافة الطلاب يتضمن مستويات متعدده، لوجود ثلاث امتحانات متكافئة في مستوى الصعوبة. 

وأشار" شحاته"، الي ان هذا العام للثانوية العامة سيكون الامتحان من داخل المنهج المقرر الذي درسه الطلاب وسيكون مجموع الامتحانات من 410. 

وأكد الخبير التربوي، أنه سوف يتم تحديد المواد المشتركة بين الشعبتين العلمي والأدبي قبل نهاية العام الدراسي الجاري، لطلاب التراكمية.

وأضاف شحاتة، تأجيل تطبيق النظام التراكمي للعام القادم، قرار جيد من أجل تحقيق تطوير التعليم وتطبيق التنمية المستدامة 2030.

Advertisements
ads
ads
Advertisements