رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

"آية وحسن".. قصة أم هزت مشاعر رواد السوشيال ميديا

الأربعاء 21/أكتوبر/2020 - 06:14 م
كشكول
محمود الشريف - منة الله عبدالرحمن
طباعة
Advertisements
أصبحت قصة آية عيسى ابنة محافظة الإسكندرية والدة الطفل حسن أحمد تلميذ من ذوي الهمم، الذي أصيب بمرض نادر جعله لا يتحرك إلا على كرسى حديث السوشيال ميديا في الساعات الماضية لتضحيتها وتحملها حتى يكمل نجهلا تعليمه.

وروت آية قصتها قائلة: النهاردة كان أول يوم مدرسة لحسن ودخل جونيور 3 بس النهارده يوم مختلف وتحدي جديد ليا ولابني، واجهتنا مشكلة السنة الماضية في ركوب حسن الباص ووقتها كان لازم افكر في حل جديد علشان ينتظم في المدرسة.

وأكدت والدة حسن في تصريحات خاصة لـ"كشكول"، أن الفكرة التي طرأت عليها كانت ركوبها الموتوسكل، مؤكدة أن تلك الخطوة لم تكن سهلة بالنسبة لها، وخاصة مع تعليق أهلها على تلك الفكرة، قائلة: مما جعلها تعيد النظر والتفكير في تلك الفكرة، وفي البداية قامت بإستأجار المتوسكل، ثم بعد ذلك أخذت القرار بأنها ستقوم بشراء الموتوسكل واختارت فكرة المتوسكل لأنها ليس لديها مقدرة لشراء سيارة، قائلة: مش مهم نظرة المجتمع ليا ولكن كل ما كان يشغل تفكيري هو ابني فقط.
وتابعت آية: أخذت الخطوة ونفذت وجبت موتوسكل علشان أوصل بيه ابني المدرسة كل يوم علشان يفضل منتظم في المدرسة وعلشان ابني نورمال وميقعدش في البيت ويروح على الامتحانات فقط ولاني رافضة الفكرة، ودا مش أول تحدي صعب أمر بيه ولا هيكون اخر تحدي بس فالاخر انا بقدر اتخطا كل حاجة، الموتسكيل اتقلب بيا في الأول وانا بتعلم بس استحملت عشان ابني، ووجهت حديثها لطفلها قائلة: أنا قوية بيك ومؤمنة بيك جدا وهعدي بيك اي تحدي.
وأكدت عيسى أن إبنها مبسوط بالفكرة ويرغب في الذهاب إلى جميع الأماكن بالمتوسكل، مؤكدة أنه أنه بيشاركها في القيادة، قائلة: "هو بيدوس بنزين وانا بدوس فرامل"، والمدرسة مهتمة به جيدا وأصبح فصله في الدور الارضي نظرا لحالته النفسيه.

كما أكدت أن طفلها ويقوم بتعلم السباحة والعزف على الكامنجة ويرغب في دخول ماراثون الجري بالكرسي المتحرك.

وعلقت آية على انتشار قصتها على السوشيال ميديا قائلة: أنا نزلت الصورة على صفحتي على الفيس بوك، بكل تلقائية زي ما بنزل صوري انا وابني عادي جدا، ومتوقعتش أن كل ده يحصل خالص ولا جه فبالي أصلا، وتابعت، أنا ديما شايفة إني بعمل واجبي تجاه ابني والكلام ده بكل مصداقية والناس اللي تعرفني عارفين كدا ومش بحس إني بعمل حاجة زيادة خالص ده ٱبني الوحيد وملهوش غيري فطبيعي أحاول أوفرله سبل الراحة أنا وباباه.
وحول تساؤل الكثير عن والده قالت: بالنسبة للناس اللي بتسال عن باباه هو موجود معانا وبيشاركلنا في كل حاجه بس هو وقت شغله طويل وهو بيشتغل عشاني أنا وابني كل واحد مننا بيعمل الل يقدر عليه.
وكشفت والدة حسن تفاصيل ما معاناتها مع الباص قائلة: حسن في مدرسة خاصه منذ خمس سنوات وكان بيركب الباص لحد أولي ابتدائي ولكن في تانيه أما جاب الكرسي المتحرك كان في تعارض أنه يركب الباص عشان الكرسي، وبقيت أوصله أنا وباباه المدرسة، فقررت أتعلم سواقة المتوسكل 

Advertisements
ads
ads
ads
Advertisements