رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

جامعة طنطا: فتح باب القيد بالدراسات العليا إلكترونيًا للعام الجامعي 20202021

السبت 04/يوليه/2020 - 03:01 م
جامعة طنطا
جامعة طنطا
أحمد كمال
طباعة
Advertisements

أعلن الدكتور كمال عكاشة نائب رئيس جامعة طنطا لشئون الدراسات العليا والبحوث، عن موافقة مجلس جامعة طنطا على  فتح باب القيد بالدراسات العليا "دبلوم – ماجستير – دكتوراه" للعام الجامعي 2020/2021 بكافة كليات الجامعة إلكترونيًا من خلال اللينك التالى اضغط هنا.

وأشار نائب رئيس الجامعة، إلى أن موعد بدء التسجيل يخلتف طبقاً لكل كلية ومرفق جدول بمواعيد الكليات المختلفة مضيفاً أن التقديم وقبول الطلاب يتم طبقاً للشروط المعلنة بكل كلية، متمنياً التوفيق لجميع الطلاب المتقدمين للقيد بالدراسات العليا بجامعة طنطا.

الجدير بالذكر أن الدكتور كمال عكاشة، نائب رئيس جامعة طنطا لشئون الدراسات العليا والبحوث، أكد أن جامعة طنطا برئاسة الدكتور مجدي سبع، تحقق معدل نشر دولي مرتفع للأبحاث العلمية، حيث وصل عدد الأبحاث التي تم نشرها عالمياً حتي الأن ما يقرب من 10900 بحث علمي في كافة التخصصات، مشيرًا إلي أن الجامعة تهدف إلى أن تكون في صدارة الجامعات المصرية والعربية، وأن تحقق قفزات في التصيف العالمي، جاء ذلك خلال مشاركته بورشة العمل التى نظمتها وحدة تطوير البحث العلمي بجامعة طنطا اليوم، بعنوان: "معامل التأثير للمجلات العلمية".

وأعلن الدكتور مصطفي الشيح مدير مركز تطوير الأداء الجامعي بجامعة طنطا، عن توصيات الورشة من بينها بضرورة التوسع في النشر الدولي للأبحاث في الدوريات المصنفة في قواعد بيانات "سكوبس" و"كلاريفيت"، ورفع نسبة الاستشهادات، لما يعود بالنفع على الباحثين وأعضاء هيئة الدريس في ترقياتهم العلمية، مما يساهم في رفع التصنيف العالمي للجامعة، فضلا عن تشجيع الشباب الباحثين وطلاب الدراسات العليا في نشر مخرجات رسائل الماجستير والدكتوراه في المجلات الدولية، وكذلك زيادة دعم مكافآت النشر الدولي للباحثين في الجامعة، وتشجيع المشروعات البحثية البينية بين الأقسام داخل الكليات وبين الكليات داخل الجامعة، مع ضرورة عقد المزيد من ورش العمل والدورات التدريبية للباحثين وأعضاء هيئة التدريس لتعريفهم بالقواعد الجديدة لتقديم الإنتاج العلمي إلى لجان الترقيات في كافة التخصصات العلمية.

وأوضح الدكتور علي سليمان، مدير وحدة تطوير البحث العلمي بالجامعة والأستاذ بكلية العلوم بجامعة طنطا، أن الورشة تضمنت ثلاثة محاور رئيسية هي: التعريف بمعامل التأثير وأهميته بالنسبة للباحثين، وكيف يمكن التعرف عليه، وكيفية التعرف على المجلات ذات معامل التأثير المرتفع، مؤكدًا على أهمية استخدام بنك المعرفة المصري في معرفة أهم الدوريات والمجلات العلمية الدولية ومعاملات تأثيرها، جاء ذلك خلال مشاركته في إلقاء المحاضرة عبر الفيديو كونفرانس.

Advertisements
ads
ads