رئيس التحرير
شيماء جلال

صورة "الطفلة الغاضبة" تحظى بإعجاب رواد السوشيال ميديا

السبت 22/فبراير/2020 - 04:11 م
صورة الطفلة
صورة الطفلة
منة الله عبدالرحمن
طباعة

انتشرت صورة على مواقع التواصل الاجتماعي" فيسبوك"، لطفلة لحظه ولادتها مباشرةً، وظهر على ملامح وجهه المولوده كأنها غاضبة، فحظيت على إعجاب الملايين من رواد السوشيال ميديا، وعلق البعض قائلين" انتي زعلانه انك جيتي البلد دي"، "معلش يابنتي شكلك مكنتيش عاوزه تنزلي"،" أنا إيه اللي جابني مصر"، وهكذا الكثير من التعليقات الكوميدية الناتجة عن ملامح الطفلة الغاضبة.

ووفقاً لما نشرته صحيفة" ديلي ميل" أن الصورة كانت للمصور البرازيلي المحترف "رودريجو كونستمان"، حيث أنها نالت إعجاب الملايين حول العالم، وكانت مجهولة المصدر عند تداولها.

الطفلة حديثة الولادة صاحبة الملامح الغاضبة، تسمي "إيزابيلا بيريرا دي خيسوس"، ووالدتها "دايان دي خيسوس باربوسا"، ووُلدت عبر عملية قيصرية، في ظهر يوم 13 فبراير في مستشفى "ريو دي جانيرو" البرازيلية، وفور ولادتها قام الطبيب بضربها لدفعها إلى البكاء كعادة الأطفال فور ولادتهم، لما للبكاء بعد الولادة من فوائد كتنشيط الرئة والدورة الدموية.

فحاول الطبيب تشجيع الطفلة على البكاء، ولكن يبدو أن الأمر لم يكن محببا لها، حيث استمرت في النظر إلى الطبيب في غضب شديد وظهر ذلك في الصور، ووثق المصور اللحظة الغريبة لأول مشاعر تتجسد على وجه إيزابيلا في ساعاتها الأولى.

وتخيل المصور أنه سيلتقط صورا جميلة للطفلة الهادئة لحظه ولادتها، ولكن فوجئ بتعبيرات وجهها الغاضبة، ولكن يرجع سبب غضبها الذي ظهر بالصورة المتداولة، أنه بسبب ضرب الطبيب قبل قطع الحبل السري، حيث قامت الطفلة بفتح عينيها ولكنها لم تبكي، وظلت الطبيبة يقول لها "ابكِ"، ولكنها لم تفعل وظلت تنظر لها بغضب.

ads