الثلاثاء 16 يوليه 2024 الموافق 10 محرم 1446
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
جامعات

‏Genius.. مشروع تخرج بـ"آداب بنها" لتسليط الضوء على الابتكارات في المجالات العلمية

كشكول

أطلق مجموعة من طلاب قسم الإعلام شعبة الصحافة بكلية الآداب جامعة بنها، مشروع تخرجهم في صورة مجلة علمية تحت اسم "Genius"، وذلك كون الابتكار والتكنولوجيا من أهم أعمدة التطور الاقتصادي والاجتماعي، وتلعب البحوث والاكتشافات دورًا حيويًا في تشكيل مستقبل العالم، في هذا السياق.

وبحسب الطلاب، تأتي مجلة "Genius" كمنصة شاملة تغطي مجموعة واسعة من الموضوعات العلمية الحديثة والمتقدمة، تهدف المجلة إلى تسليط الضوء على أحدث الابتكارات والتطورات في مختلف المجالات العلمية مثل الطب، الهندسة، التكنولوجيا، الطاقة، البيئة، الفضاء، والاكتشافات العلمية الأخرى ذات الأهمية البالغة. 
المجلة تسعى إلى استعراض الأبحاث والمشاريع الرائدة وتسليط الضوء على العقول المبدعة التي تساهم في تطوير حلول جديدة للتحديات التى يواجهها العالم اليوم.

وتسعى مجلة "Genius" إلى تحقيق مجموعة من الأهداف المهمة، منها:
- تقديم تحليلات عميقةللأحداث والاكتشافات العلمية الحديثة.
- تعزيز الفهم العلمي لدى القراء من خلال مقالات مبسطة وشاملة.
- تشجيع المشاركة والتفاعل من خلال المنتديات والتعليقات على المقالات المنشورة.
- ربط العالم الأكاديمي بالتطبيقات العملية عبر تقديم منصات لتبادل الأفكار والخبرات بين العلماء والمختصين.

هيئة التحرير والإشراف تحت إشراف الدكتور فتحي إبراهيم، وريهام الخولي، يتألف فريق التحرير من مجموعة متميزة من الطلاب، وهم: عبدالله سعيد، مريم فوزي، آلاء نبيل، سلمى محمد، نورهان مجدي، إيمان نبيل، هاجر سيد، رضوى أحمد، منار محمد، رانيا سمير، أماني خالد، نانسي ياسين، نورهان السيد، منار سعيد، إسراء محمد، أسماء عبد الناصر، ونرمين ناجح.

من خلال هذا المشروع، يسعى الطلاب إلى إحداث تأثير إيجابي في المجتمع العلمي والإعلامي، وتوفير منصة علمية تستقطب المهتمين بالعلوم والتكنولوجيا، وتشجع على الابتكار والتفكير النقدي.
وتعتبر مجلة "Genius" خطوة هامة نحو تحقيق التكامل بين النظرية العلمية والتطبيق العملي، وتعزيز التواصل بين الأجيال الجديدة من الباحثين والمختصين.
يمثل إطلاق مجلة "Genius" من قبل طلاب قسم الإعلام شعبة الصحافة بكلية الآداب جامعة بنها، جهدًا متميزًا يسعى إلى ربط عالم البحث العلمي بالتطبيقات العملية، وتقديم محتوى علمي موثوق وممتع للقراء، حيث إن هذه المبادرة تمثل نموذجًا يحتذى به في كيفية دمج الابتكار بالتعليم الأكاديمي، وتشجيع الطلاب على المشاركة الفعالة في تطوير المجتمع العلمي والتكنولوجي.