السبت 13 يوليه 2024 الموافق 07 محرم 1446
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
منوعات

الأهلى يتحدى الترجى التونسى الليلة للتتويج بدوري أبطال إفريقيا

كشكول

يستضيف فريق الاهلى بقيادة السويسري مارسيل كولر نظيره الترجى التونسى في الثامنة مساء اليوم السبت على ستاد القاهرة الدولى في إياب نهائي دوري ابطال افريقيا، في رحلة البحث عن التتويج بالنجمة الأفريقية رقم 12 في تاريخه والثانية على التوالي مع مارسيل كولر المدير الفني السويسرى.

التقى الأهلى والترجى مرارًا وتكرارًا في السنوات الماضية، حتى أصبحت المباراة بمثابة كلاسيكو عربي معتاد، دائمًا ما تكون أجواؤه مختلفة، وكرة القدم المقدمة فيه استثنائية، علمًا بأن مباراة الذهاب بين الفريقين انتهت بالتعادل السلبى في رادس.


والآن لا يمتلك الأهلي أي بديل سوى هز شباك الترجي وتحقيق الفوز بأي نتيجة ليضمن التتويج باللقب الثاني على التوالي والـ12 في تاريخه.

ولن تكون المهمة سهلة أمام حامل اللقب، خاصة أن الترجي لم تهتز شباكه سوى في مباراة واحدة فقط بالبطولة حتى الآن، وقت الخسارة من الهلال السوداني 1-3.

وفي المقابل، يدخل الترجي المباراة المرتقبة بخيارين عكس الأهلي؛ أولهما الفوز بأي نتيجة والثاني هو التعادل الإيجابي 1-1 أو أكثر، وفى الحالة الأخيرة سيضمن التتويج مستفيدا من قاعدة الهدف الاعتباري.

ولكن في حال انتهاء الوقت الأصلي للمباراة بالتعادل السلبي، سيتم اللجوء مباشرة إلى ركلات الترجيح دون خوض أشواط إضافية، وفق ما تنص عليه لائحة الاتحاد الأفريقي لكرة القدم الخاصة بالبطولة.

وسبق أن تقابل الأهلي والترجي في نهائي دوري الأبطال في نسختين سابقتين عامي 2012 و2018.

وكانت المواجهة الأولى عام 2012، وتوج الأهلي بعد التعادل 1-1 بإستاد برج العرب بالإسكندرية والفوز في رادس بنتيجة 2-1، وجاءت المواجهة الثانية في نهائي نسخة 2018، وفاز الأهلي بإستاد برج العرب بالإسكندرية بنتيجة 3-1، وخسر في رادس بنتيجة 0-3.

ويتطلع الاهلى للعودة بنتيجة إيجايبة من رادس تسهل مهمته في لقاء الإياب المقرر له السبت المقبل على ستاد القاهرة الدولى لضمان التتويج باللب للمرة الخامسة على التوالى بعدما حصد لقب بطولة أفريقيا النسخة الماضية على حساب الوداد المغربى.

في المقابل يبحث "شيخ الأندية التونسية" عن الفوز بخامس ألقابه في أمجد البطولات القارية للأندية، بعد تتويجه سابقا بنسخ أعوام 1994 و2011 و2018 و2019.

ويدير مباراة الاهلى والترجى التونسى الليلة الحكم الكونغولي جون جاك نادالا، ويعاونه الغاني دانيال لاريا والسوداني محمد عبدالله إبراهيم مساعدان، وفي غرفة تقنية الفيديو "VAR" الجزائري لحلو بن براهم.

وافتتح الأهلى مشواره بالنسخة الحالية لدورى أبطال أفريقيا بتخطى عقبة سانت جورج الإثيوبى ذهابًا بثلاثية دون رد وإيابًا برباعية دون رد، ثم حقق المارد الأحمر انتصارًا بثلاثية دون رد على ميدياما الغانى فى أول جولة من دور المجموعات باستاد السلام، ثم واجه يانج أفريكانز التنزانى فى ملعبه وتعادل بهدف لكل فريق ثم تعادل مع شباب بلوزداد الجزائرى سلبيًا فى القاهرة ثم واجه شباب بلوزداد بالجزائر وتعادل سلبيًا ثم واجه ميدياما الغانى وفاز عليه بهدف دون رد ثم فاز على يانج افريكانز التنزانى بهدف دون رد ليحتل صدارة مجموعته ثم فاز على سيمبا بهدف دون رد ذهابًا في ربع نهائي البطولة ثم فاز إيابًا بهدفين دون رد ثم تعادل سلبيًا مع مازيمبى في ذهاب نصف النهائي ثم فاز بثلاثية دون رد على بطل الكونغو ليتأهل للمباراة النهائية ويتعادل سلبيًا مع الترجى في رادس بذهاب نهائي البطولة.

في المقابل افتتح افتتح الترجى التونسى مشواره بالبطولة بتخطى عقبة دوان بطل بوركينا فاسو بالفوز ذهابًا بهدف دون رد ثم التعادل السلبى إيابًا وفى دور المجموعات حقق الفوز على النجم الساحلى التونسى بهدفين دون رد ثم خسر من الهلال السودانى بثلاثة أهداف مقابل هدف ثم تعادل سلبيًا مع بترو اتلتيكو الانجولى مرتين ذهابًا وإيابًا ثم فاز على النجم الساحلى بثنائية ثم فاز على الهلال السودانى بهدف دون رد وفى ربع النهائي تعادل سلبيًا مع أسيك الايفواري ثم فاز بركلات الترجيح 4-2 ليتأهل لنصف النهائي ويتخطى عقبة صن داونز بالفوز ذهابًا وإيابًا بهدف دون رد ليتأهل لنهائى البطولة ويتعادل سلبيًا مع الاهلى بذهاب نهائي البطولة.

ويغيب على معلول عن الاهلى في مباراة الترجى التونسى الليلة للإصابة، بجانب غياب محمود الزنفلي وعمر كمال عبدالواحد لعدم القيد الأفريقي.

من جانبه، طالب كولر لاعبى الاهلى بضرورة حسم اللقب الافريقى مبكرًا للإبتعاد عن الضغوط المعروفة في المباريات النهائية للإستفادة من الحضور الجماهيري الضخم المتوقع تواجده الليلة في الملعب.

ويأمل الأهلى صاحب لقب آخر نسخة من بطولة دورى أبطال أفريقيا على حساب الوداد المغربي، تحقيق اللقب الثانى عشر فى النسخة الحالية، ويتصدر النادي الأهلي قائمة أكثر الفرق تتويجًا ببطولة دوري أبطال أفريقيا برصيد 11 لقبا، بينما يأتي الزمالك فى المركز الثاني برصيد 5 ألقاب بالتساوي مع مازيمبي الكونغولي.

في المقابل، يري البرتغالى ميجيل كاردوسو المدير الفني لفريق الترجي التونسى أن فريقه لايزال يملك كافة الحظوظ للتتويج باللقب الافريقى من أنياب الاهلى رغم التعادل السلبى في لقاء الذهاب مؤكدًا أن هدف واحد يكفى لصعود لمنصة التتويج متسلحًا برغبة جماهير الفريق الملقب بفرقة باب سويقة، في الثأر من الأهلي _ حامل اللقب _ الذي أصبح يمثل عقدة حقيقية لبطل تونس، بعد أن تفنن حامل اللقب في إلحاق الهزائم بالترجي في السنوات الأخيرة.

واستقر ميجيل علي المجموعة التي سيبدأ بها مباراة الأهلي، وتضم غالبية اللاعبين الذين لعبوا دور البطولة في تأهل الترجي للنهائي القاري، مثل الحارس أمان الله مميش، والثلاثي الدفاعي محمد بن علي ومحمد أمين توغاي وياسين مرياح، وفي متوسط الميدان حسام تقا والمخضرم غيلان شعلالي، بجانب الثلاثي الأجنبي وهم: التوجولي روجيه أوهولو الجناح المهاجم، والبرازيليين يان ساس ورودريجو رودريجيز في خط الهجوم.