السبت 22 يونيو 2024 الموافق 16 ذو الحجة 1445
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
جامعات

رئيس جامعة قناة السويس يشهد افتتاح المؤتمر السنوي لقسم القلب بكلية الطب

كشكول

افتتحت فعاليات المؤتمر  السنوي لقسم أمراض القلب والأوعية الدموية بكلية الطب جامعة قناة السويس في دورته الـ15، والذي يناقش الجديد في أمراض القلب وعلاجاتها، والقسطرة التداخلية العلاجية والتشخيصية.

ضمت منصة المؤتمر الدكتور ناصر مندور رئيس جامعة قناة السويس والذي يأتي المؤتمر تحت رعايته والدكتور محمد سعد زغلول نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث والدكتور فتحي مقلدي نائب رئيس الجامعة الأسبق وعميد كلية الطب الأسبق


بدأ المؤتمر بتلاوة مباركة لآيات من القرآن الكريم، ثم السلام الوطني لجمهورية مصر العربية، تلى ذلك عرض فيديو تقديمي عن أنشطة قسم القلب.

واستهل الدكتور ناصر مندور الكلمات الافتتاحية مُقدمًا التحية إلى جيل الرواد من أساتذة القلب الذين وضعوا الأساس لنشأة القسم، لافتًا إلى أن قسم القلب استطاع أن تكون له سمعة طيبة في إقليم القناة وسيناء؛ لتميز أعضاء هيئة التدريس بالقسم، وسعيهم للتعرف على أحدث التقنيات والأساليب الحديثة لعلاج أمراض القلب، مؤكدًا أن المؤتمرات العلمية تقوم بدور هام من خلال نشر كل ما هو جديد في علاج أمراض القلب، مشيرًا إلى تميز قسم القلب بالجامعة، لافتًا إلى أن المؤتمر يتميز بمشاركة العديد من أساتذة القلب في الجامعات المصرية.


ومن جانبه - أعرب الدكتور محمد سعد زغلول، عن سعادته بتواجد كوكبة من أساتذة القلب في الجامعات المصرية، مشيرا إلى أن مستوى قسم القلب في جامعة قناة السويس يتميز بتقدم كبير وهو شىء يدعو للفخر وإضافة كبيرة للمنظومة الطبية بإقليم القناة وسيناء، كما أن هناك تقدم كبير في تصنيف الجامعة دوليا وجزء كبير من هذا التقدم يعود إلى تميز كلية الطب وأقسامها.

فيما أشار الدكتور أحمد السقا إلى أن كلية الطب في تطور مستمر برعاية ودعم متواصل من الدكتور ناصر مندور رئيس الجامعة، والذي شهدت كلية الطب في عهده تطور كبير  بمختلف أقسامها العلمية، مضيفًا أن الكلية تعمل على إستضافة وإقامة المؤتمرات العلمية بهدف مواكبة كل ما هو جديد في مختلف التخصصات الطبية والبحثية وخاصة أن هناك زيادة في نسبة الإصابة بأمراض القلب وخاصة لدي الشباب، مما يضعنا أمام تحدي بالاهتمام بأمراض القلب، لافتًا إلى أن هذا المؤتمر يهدف إلى تقديم الجديد في علاج أمراض القلب والشرايين.


وأردف الدكتور فتحي مقلدي موضحًا أن قسم القلب جامعة قناة السويس أول من أدخل الموجات الصوتية، والقسطرة القلبية بإقليم القناة وسيناء، مؤكدًا أن أبناء قسم القلب يتحملون العبء الأكبر بمنظومة التأمين الصحي الشامل، لافتًا إلى أن عملهم الدؤوب له مردود ليس فقط على مستوى الإقليم ولكن بكافة أنحاء الجمهورية.

بينما أوضحت الدكتورة حنان كمال أن المؤتمر يستمر على مدار يومين، ويضم عدد من الجلسات العلمية التي تتناول آخر المستجدات التشخيصية والعلاجية لأمراض القلب، وذلك بهدف تبادل الخبرات الطبية ومناقشة أحدث الأبحاث والوسائل المختلفة للعلاج.


وفي تقليد سنوي للمؤتمر بتكريم أحد العلامات المميزة في طب القلب تم تكريم الدكتورة ميرفت أبو المعاطى، والتي قال عنها الدكتور فتحي مقلدي أنها تضرب مثلًا للعطاء والذكاء في العلم، مؤكدًا أنها لم تدخر جهدًا في توجيه أقسام القلب على مستوى الجمهورية بل وامتدت جهودها إلى دول إفريقيا.

ومن جانبها أعربت الدكتورة ميرفت أبو المعاطى عن سعادتها بهذا التكريم، مشيدة بقسم القلب بجامعة قناة السويس وطريقة تخريج طالب متميز مدعم بمنهجية البحث العلمي خلال سنوات دراسته، مُتمنيه للجامعة دوام التوفيق والنجاح.