الجمعة 21 يونيو 2024 الموافق 15 ذو الحجة 1445
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
جامعات

تربية الزقازيق تعقد المؤتمر العلمي الثاني لطلاب الدراسات العليا

كشكول

 

شهد الدكتور إيهاب الببلاوي نائب رئيس جامعة الزقازيق للدراسات العليا والبحوث فعاليات المؤتمر العلمي الثاني لطلاب الدراسات العليا بكلية التربية، وذلك  تحت رعاية الدكتور خالد الدرندلي رئيس جامعة الزقازيق.

جاء ذلك بحضور الدكتور حمدي المحروقي عميد الكلية ورئيس المؤتمر، والدكتور السيد أبو هاشم وكيل الكلية لشئون الدراسات العليا والبحوث ومقرر المؤتمر، والدكتور أحمد سالم وكيل الكلية لشئون التعليم والطلاب، والدكتور محمد عبدالله الفقي وكيل الكلية لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، بالإضافة إلى رؤساء الأقسام وعدد كبير أعضاء هيئة التدريس بالكلية.

وقد بدأت فعاليات المؤتمر بالسلام الجمهوري والقرآن الكريم، حيث تضمن المؤتمر عدة محاور هى: بحوث المناهج وطرق التدريس، وبحوث الصحة النفسية وعلم النفس التربوي، بالإضافة إلى جلسة حوارية حول الدليل الاسترشادي لإعادة هيكلة برامج الدراسات العليا (الدبلومات، الماجستير، الدكتوراه)، ٦ بحوث في التربية المقارنة والإدارة التعليمية وأصول التربية،  ٢١ بحثًا في مجال الصحة النفسية وعلم النفس التربوي، ١٩ بحثًا في المناهج وطرق التدريس، بالإضافة إلى ١٢ مشروع مهني لطلاب الدبلوم التربوي.

وخلال كلمته رحب الدكتور حمدي المحروقي بجميع الحضور في فعاليات المؤتمر، مؤكدًا أهمية دور إدارة الجامعة في دعم البحث العلمي والباحثين ومساندتهم في مختلف المجالات العلمية والبحثية، مشيرًا إلى حصول الكلية على الاعتماد نتيجة لتضافر الجهود من أعضاء هيئة التدريس بالكلية، مقدمًا الشكر والتقدير إلى الدكتور خالد الدرندلي رئيس الجامعة على توفير كافة سبل الدعم للكلية نحو ترسيخ مفاهيم الجودة والاعتماد وتحقيق طفرة كبيرة في كافة القطاعات، كما قام بتكريم الدكتور إيهاب الببلاوي نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا.

ومن جانبه أوضح الدكتور السيد أبو هاشم أن المؤتمر يعقد للمرة الثانية في الكلية، وذلك وفقًا لخطة التطوير الشاملة التي تتبناها الجامعة بكافة القطاعات، مشيرًا إلى أن المؤتمر خرج بالعديد من التوصيات منها: بدء العمل في استكمال مقررات برامج الدراسات العليا وفق اللائحة الموحدة لقطاع الدراسات التربوية، وتعزيز ثقافة البحث العلمي لدى طلاب الدراسات العليا، وغرس ثقافة المشاركة العلمية في الفعاليات المحلية والعالمية، وبث روح المناقشة العلمية لدى طلاب الدراسات العليا،  مع تحفيز التميز والمناقشة البحثية لدى طلاب الدراسات العليا.

وأضاف وكيل كلية التربية للدراسات العليا أيضًا أن المؤتمر تبنى الأفكار التربوية المقترحة من الطلاب والعمل على تفعيلها في المدارس والجامعات، وتبني المعايير العالمية لضمان جودة الرسائل العلمية، بالإضافة إلى تبني الطرق الحديثة والتوجهات العالمية في تحليل محتوى الكتب المدرسية بمراحل التعليم المختلفة، وتفعيل استراتيجيات التعليم الحديثة في تعلم وتعليم الطلاب داخل قاعات الدراسة وتبني الأفكار البحثية المطروحة ونشرها في المجلات الدولية.

وفي ختام المؤتمر تم تكريم الباحثين المشاركين في المؤتمر ومديري جلسات المؤتمر بتسليمهم شهادات شكر وتقدير لحضور الفعاليات المختلفة وجهودهم في نجاح اليوم.