الأربعاء 29 مايو 2024 الموافق 21 ذو القعدة 1445
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
جامعات

التعليم العالي: مصر تقدم 20 منحة دراسية لمنظمة الألكسو

كشكول

 

أكد الدكتور أيمن عاشور وزير التعليم العالي والبحث العلمي، رئيس اللجنة الوطنية المصرية للتربية والعلوم والثقافة (يونسكو - ألكسو - إيسيسكو)، الدور الذي تقوم به اللجنة الوطنية في العمل على المشاركة في تنفيذ برامج ومشروعات المنظمات الثلاث (اليونسكو - الألكسو - الإيسيسكو) على نحو يحقق وجهة أهداف جمهورية مصر العربية ورؤية مصر 2030.

وفي هذا الإطار، شارك الدكتور شريف صالح رئيس قطاع الشؤون الثقافية والبعثات، والمُشرف على اللجنة الوطنية المصرية للتربية والعلوم والثقافة (يونسكو - ألكسو - إيسيسكو) وممثل عضوية مصر بالمجلس التنفيذي للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم "ألكسو" في أعمال الدورة العادية الـ (121) للمجلس التنفيذي للألكسو، والتي عُقدت خلال يومي 14 و15 مايو الجاري، بحضور الدكتور محمد ولد أعمر المُدير العام للمنظمة، وهاني بن مقبل المقبل رئيس المجلس التنفيذي للمنظمة، والدكتور شريف صلاح الأمين العام المُساعد للجنة الوطنية، وبمشاركة أعضاء المجلس التنفيذي بالدول الأعضاء بالألكسو، وذلك بمدينة جدة بالمملكة العربية السعودية.

وفي كلمته، أكد الدكتور محمد ولد أعمر المدير العام للمنظمة، أن منظمة الألكسو لا تدخر جُهدًا في التعاون مع الدول الأعضاء؛ لبناء قدرات العاملين في مجال التعليم والمجالات ذات الصلة بعمل المنظمة، موضحًا أن الغاية من إنشاء المنظمة كما وردت في المادة الأولى من دستورها، هي التمكين للوحدة الفكرية بين أجزاء الوطن العربي عن طريق التربية والثقافة والعلوم، ورفع المستوى الثقافي حتى يقوم بواجبه في مُتابعة الحضارة العالمية والمُشاركة الإيجابية فيها، لافتًا إلى أنه في إطار هذا الهدف العام، تنهض المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم بالعديد من المهام، وأبرزها العمل على رفع مستوى الموارد البشرية في البلاد العربية والنهوض بأسباب التطوير التربوي والثقافي والعلمي والبيئي والاتصالي فيها، وكذا تنمية اللغة العربية والثقافة العربية الإسلامية داخل الوطن العربي وخارجه، ومد جسور الحوار والتعاون بين هذه الثقافة والثقافات الأخرى في العالم.

ومن جانبه، أعرب هاني بن مقبل المقبل رئيس المجلس التنفيذي للمنظمة عن شكره لوزارة الثقافة واللجنة الوطنية للتربية والثقافة والعلوم بالمملكة العربية السعودية لاستضافتهما هذا الحدث، مؤكدًا أن الفترة القادمة سوف تشهد وجود دور أكبر لمنظمة الألكسو، لافتًا إلى أن المنظمة تمتلك إمكانات ورؤى للتطوير المُشتركة وتسعى جاهدة لتحقيقه، وذلك من خلال التفكير والبحث عن استمرار الجُهود وتكامل العمل وتعزيز الحضور.

ومن جهته، أعرب الدكتور شريف صالح عن شكره للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (الألكسو)، مؤكدًا أن المجلس التنفيذي للألكسو يعمل على المُضي قُدمًا نحو إنجاز مشروعات المنظمة التي تصب في صالح الدول الأعضاء، مضيفًا أن هذه الدورة من المجلس التنفيذي للألكسو تُعد ذات أهمية بالغة حيث تضمنت أعمالها مُناقشة أهم ما يخص المنظمة العربية في جميع مجالات عملها من تربية وعلوم وثقافة واتصال ومعلومات، فضلًا عن مُناقشة الجوانب المالية والإدارية، والقضايا الخاصة بدولة فلسطين، بالإضافة إلى تنفيذ الخُطة الإستراتيجية للتعاون الدولي والشركات وتويع مصادر التمويل الذاتي للمنظمة، وكذا تنفيذ الخُطة الاستراتيجية لتعزيز دور الاعلام والتسويف للمنظمة، ومنتدى الألكسو للأعمال والشركات 2024، كما تمت مُناقشة مُبادرة فعالية الأسبوع العربي في اليونسكو والتي تم طرحها من قِبل المملكة العربية السعودية.

وأضاف صالح، أن جمهورية مصر العربية سوف تقدم 20 منحة دراسية للمنظمة، مؤكدًا أن المبادرة المصرية للمنح الدراسية والسياحة التعليمية EGYAID للطلاب الوافدين، تهدف إلى التحصيل العلمى واكتساب المعارف الضرورية، فضلًا عن القيام ببعض الأنشطة التعليمية، مؤكدًا أن هذه المُبادرة المصرية الرائدة تُساعد على زيادة التعاون والشركات بين الدول مع إمكانية تطبيقها من خلال الدول.

وأشاد المشرف على اللجنة الوطنية المصرية للتربية والعلوم والثقافة ببنك المعرفة المصري، والذي تم إطلاقه عام 2016، تنفيذًا لمبادرة الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية؛ بهدف بناء مجتمع أكثر معرفة ويكون قادرًا على مواجهة تحديات القرن 21 للنهوض بالاقتصاد الوطني ودعم رؤية مصر 2030، مشيرًا إلى أن بنك المعرفة المصري يمنح جميع المصريين من جميع الأعمار إمكانية الوصول إلى أكبر قدر من المعرفة والمحتوى الثقافي والعلمي.

الجدير بالذكر أن منظمة الألكسو هى إحدى المنظمات العربية المتخصصة التابعة لجامعة الدول العربية وتضم 22 دولة، ويتآلف هيكلها التنظيمي من (الهيكل التشريعي - الهيكل التنفيذي - الهيكل الفني والإداري - الأجهزة الخارجية).