الجمعة 24 مايو 2024 الموافق 16 ذو القعدة 1445
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
جامعات

انطلاق الملتقى التوظيفي الأول لمركز التطوير المهني بجامعة سوهاج

كشكول

نظم  مركز التطوير المهني بجامعة سوهاج فعاليات ملتقى التوظيف  الأول، وذلك بالتعاون مع الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية والجامعة الأمريكية بالقاهرة، وبتنظيم من أسرة طلاب من أجل  مصر، بمشاركة  أكثر من ٢٠ مؤسسة وشركة، بهدف إيجاد جسر مبتكر يربط بين طموحات الطلاب واحتياجات سوق العمل المحلي والعالمي، بحضور كلًا من الدكتور خالد عمران نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، الدكتورة أمل عبد الواحد مدير مشروع مراكز التطوير المهني بالجامعة الأمريكية وعمداء الكليات، ولفيف من أعضاء هيئة التدريس، وطلاب الجامعة من مختلف الكليات، وذلك بالمركز الدولي للمؤتمرات بالحرم الجامعي الجديد.

وقال الدكتور حسان النعماني أن الملتقى يأتي  تنفيذًا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية  و رؤية مصر ٢٠٣٠ نحو تأهيل وصقل مهارات الشباب لسوق العمل، حيث  يهدف الملتقى  إلى توفير فرص تدريبية ووظيفية مميزة لطلاب وخريجي الجامعة في مختلف القطاعات، مضيفا أن الجامعة تلقت طلبات عديدة بشكل متواصل من مؤسسات وجهات مختلفة ما بين فنادق وشركات سياحة ومؤسسات صناعية للمشاركة في الملتقى، إذ تجاوز العدد  لأكثر من ٢٠ جهة ومؤسسة، والذي يعكس ثقة تلك المؤسسات في الجامعة

ثمن النعماني الدور الهام لمركز التطوير المهني بالجامعة في تحقيق التكامل بين مخرجات التعليم العالي وسوق العمل، ودوره الايجابي في تأهيل وإعداد الطلاب من خلال تقديم البرامج التدريبية والنظرية والعملية اللازمة لمساعدتهم في الحصول على فرص توظيف وتدريب مناسبة لهم.

وفي بداية كلمته تقدم  الدكتور خالد عمران، بخالص الشكر والتقدير لجميع القائمين علي تنفيذ فعاليات الملتقي  الذي يهدف الي توفير فرص تدريبية ووظيفية مميزة لطلاب وخريجي الجامعة في مختلف القطاعات، وإتاحة الفرصة امام الطلاب للتعرف على سوق العمل ومتطلباته وإتاحة الفرص أمام رجال الصناعة والشركات الصناعية والجهات والمؤسسات الداعمة والتمويلية، لدعم الطلاب في سوق العمل وفق المسار العملي الصحيح والاستفادة المتبادلة من الطاقات والعقول الخلاقة والأفكار الرائعة للطلاب، إضافة لتدريب الكوادر البشرية، ودعم وتنفيذ المشروعات البحثية والعلمية القابلة للتطبيق، والعمل على تطبيق مبادئ الاستراتيجية الوطنية للتعليم العالي والبحث العلمي.

وأضافت الدكتورة أمل عبدالواحد أن الملتقى  استهدف سد الفجوة بين مخرجات التعليم وسوق العمل بهدف المشاركة المهنية والمعلوماتية بين الشركات والطلاب الباحثين عن فرص عمل،  مشيدة  بتنظيم الملتقى ودوره في رفع مهارات الخريجين لتحقيق متطلبات سوق العمل وترسيخ الرسالة الأسمى من التعليم، لخلق منظومة تعليمية يندمج فيها الطلاب ليكونوا جزءًا من المجتمع بتقديم الإرشاد والتوجيه المهني اللازم لهم.

وأشار الدكتور سيد جبريل مدير المركز، إلى أن الملتقى يعد فرصة لتمكين طلاب، وخريجي الجامعة المتميزين والمدربين على احتياجات سوق العمل من التقدم للوظائف وفرص التدريب التي تعلن عنها الشركات المشاركة، وذلك من خلال  رفع السيرة الذاتية على الموقع، موضحًا  أن مركز التطوير المهني تم إنشاؤه وفقًا لبروتوكول تعاون تم توقيعه مع الجامعة الأمريكية، مضيفًا أنه شارك في الملتقى بعض الهيئات مثل جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر، ومعهد تكنولوجيا المعلومات وحياة كريمة، كما أقيم معرض لشباب من أصحاب مشاريع الحرف اليدوية الممولة من جهاز المشروعات، ومعرضًا لطلاب قسم الميكروبيولجي بكلية الزراعة بالجامعة، ومعرضين لطلاب برنامج الفئات الخاصة بكلية الأداب.