الثلاثاء 18 يونيو 2024 الموافق 12 ذو الحجة 1445
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
مدارس

وزير التعليم يكرم أحد الطلاب المبتكرين لتصميم وتنفيذ طاهي شمسي

كشكول

كرّم الدكتور رضا حجازى وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى، اليوم، الطالب يوسف عبد المقصود محمد، بالصف الرابع تخصص فنى تركيب وصيانة طاقة شمسية  بالمدرسة الفنية المتقدمة لتكنولوجيا الصيانة بمدينة نصر، والذى قام بتصميم وتنفيذ طاهي شمسي، تحت رعاية ودعم وحدة كفاءة الطاقة الكهربائية بالوزارة، يعتمد على تحويل الطاقة الشمسية إلى طاقة حرارية.

ويأتي التكريم فى إطار حرص الدكتور رضا حجازي على الاهتمام بالطلاب النابغين والمبتكرين ودعمهم والاستثمار في مواهبهم وتحفيزهم، وذلك لإعداد جيل قادر على مواكبة التطور التكنولوجي والبحث العلمي بما يواكب المعايير الدولية.

وخلال اللقاء، استعرض الطالب التصميم، مشيدًا بدعم وزارة التربية والتعليم ورعاية وحدة كفاءة الطاقة الكهربائية بالوزارة لمشروعه والذى يعتمد على تركيز أشعة الشمس، وتحويل طاقة الضوء إلى طاقة حرارية، وحبس الطاقة الحرارية، موضحًا أنه قد تم تنفيذ هذا النموذج باستخدام أدوات بسيطة وغير مكلفة والتي تنتج درجة حرارة تصل إلى ٩٥ درجة مئوية تستخدم في الطهي.

كما استعرض الطالب مميزات التصميم، من بينها انعدام انبعاثات الغازات الدفيئة الملوثة للبيئة، فضلًا عن أن تنفيذ الطاهى الشمسى تم بمكونات بسيطة سهلة الفك والتركيب وغير مكلفة ويمكن تنفيذها من مكونات إعادة التدوير.

وقد أكد الدكتور رضا حجازي تقدير وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى للموهوبين ورعايتهم، مشيدًا بالتصميم الذي نفذه الطالب وتجربته الناجحة القابلة للتطبيق العملى والحفاظ على البيئة، موجهًا بتقديم كافة أوجه الرعاية للطالب، ودعم مشروعه ومتابعته بالتعاون مع الجهات المختصة في هذا المجال.

وكان الدكتور رضا حجازي قد وجه بتقييم ابتكار الطالب وتحديد مدى قابلية تنفيذه وجدواه، من قبل لجنة تم تشكيلها من المختصين من قطاع الكهرباء، ووحدة كفاءة الطاقة الكهربائية بوزارة التربية والتعليم والتعليم الفني.

جاء ذلك بحضور الدكتور محمد موسى عمارة، رئيس الإدارة المركزية لمدارس التعليم الفنى والمشرف الفنى على وحدة كفاءة الطاقة الكهربائية بالوزارة، والدكتور مهندس جيهان عبدالعزيز السيد، مدير وحدة كفاءة الطاقة الكهربائية بوزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى.

والجدير بالذكر أن وحدة كفاءة الطاقة الكهربائية بوزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى تساهم فى تدريب الطلاب على الجدارات المطلوبة فى سوق العمل فى مجال الطاقة الجديدة والمتجددة، وإعداد وتنفيذ وتطوير برامج لبناء قدرات العاملين داخل الوزارة، وتوقع ورصد معدلات التطور فى الطلب على الطاقة الكهربائية داخل الوزارة، ووضع خريطة لفرص تحسين كفاءة الطاقة، وعقد برامج توعية للطلاب والذين بلغ عددهم (800) ألف طالب وطالبة، والمعلمين والذين بلغ عددهم (60) ألف معلم ومعلمة لنشر ثقافة ترشيد الاستهلاك للكهرباء والحفاظ على البيئة والتعرف على أهداف التنمية المستدامة وأهم المشروعات القومية التى تقوم بها الدولة، بالإضافة إلى قيام الوحدة بتركيب محطات طاقة شمسية على أسطح بعض المباني المدرسية (مشروع نظم الخلايا الشمسية)، فضلًا عن إشراف الوحدة على إعداد جدارات التحول الأخضر بمناهج برامج التعليم الفنى المختلفة لإكسابها لطلاب التعليم الفنى وفقا لاحتياجات سوق العمل.