الثلاثاء 16 يوليه 2024 الموافق 10 محرم 1446
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
منوعات

كفلت حلا وبقت بحضني.. قصة أول أم سينجل في مصر

كشكول

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، رسالة أول أم كافلة سينجل في مصر، والتي تدعى رشا فهمي، والتي روت خلالها قصة كفالتها لحلا.

وقالت في رسالتها:«أنا اسمي رشا فهمي، أول أم كافلة سينجل في مصر، الحقيقة التي يمكن أن يتعجب لها الكثير، لأنها لم تفكر  في الكفالة قبل ذلك، وحدث الأمر بالصدفة أو بترتيب القدر.

 وأضافت:(الحكاية بدأت بأنها كانت متطوعة ضمن لجنة الإشراف في دار رعاية خاصة بالبنات، كنت بعلمهم إنجليزي، الدار كان فيها بنات كبار، حتى  وصلت بنت عمرها يوم واحد اسمها حلا، "أول ما عيني وقعت عليها شعرت إني مسئولة عنها وأصبحت مجنونة بها.

 وتابعت:(الدار استمرت فترة كبيرة لا يصل لها  رضع، عندما وصلت حلا الكل فرح بيها، وكل حاجة كانت عندها، بعد ١٠ أيام عملناها سبوع كبير، والكل اعتبرني أمها بسبب تعلقي بها، كنت دائما معاها ولا أريد تركها بسبب تعلقي بها، لدرجة أصبحت مقيمة في الدار أنام معاها وأرعاها، وقتها كان عمري ٣٤ سنة ولم يحدث لي   نصيب في الزواج، وعقبها علمت  أن حلا  بنتي ولازم تكون في بيتي، وبدأت أفكر في كفالتها، الكل وقف في طريقي واعترضوا كيف أكفل بنت من غير زواج ولكن كنت قررت وبدأت الإجراءات.

وأضافت «لم يكن لدى الناس في ذلك الوقت  وعي بالكفالة ولا معرفة بأن القانون يسمح  للعزباء بالكفالة لو تجاوزت ٤٥ سنة لكن كان في استثناءات وأنا كنت منها، ولكن القانون تغير وأصبح من ٣٠ سنة.

وأكملت« أنا كنت قررت كفالة حلا والمحاربة حتى تكون في بيتي وحضني، وانتهي  الموضوع بالموافقة بعد شهرين، وأصبحت  في بيتي، "أول ما دخلت البيت رأيتها أمامي  صندوق ذهب ملفوف بشريط أحمر  فعرفت أنها هدية من ربنا، وكنت أسأل نفسي كثيرا ما الجيد الذي فعلته حتي يكرمني الله.

وقالت: (تربية طفل لوحدك عمرها ما كانت شئ سهل لكن أنا مقتنعة بمبدأ أن "أي حاجة مستهلة أكيد مش سهلة"، لذلك أحارب من  أجلها، وبعد عدم اقتناع أهلي أصبحوا يحبوها، وحتى أمر الزواج أصبحت أفكر به بشكل مختلف، وأي أحد يعترض على وجودها لا يناسبنا.

وأكدت أن من تكفل طفل لابد أن تكون شخصيته قوية وقادرة على المواجهة؛  أن الشيء التي يمكن أن تقدمه لابنتها هو تسليحها بالتعليم والتقديم لها بأفضل المدارس.

وأشارت إلى أنها تلعب اسكواش وسباحة، ولذلك اشترت لها  ستديو صغير ما زالت تسدد في أقساطه ليكون لها لما تكبر، موضحة أنها لم تخفي عليها أنها لديها 2 ماما، واستعانت بدكتور أجنبية لمساعدتها في اختيار أفضل طريقة للتعامل معها والرد على أسئلتها.

لمزيد من المعلومات حول الكفالة قم بزيارة "اول موقع رسمي للكفالة” في مصر:
www.yallakafala.org

Yalla kafala 
Yalla Kafala اكفل طفل في بيتك