الأحد 19 مايو 2024 الموافق 11 ذو القعدة 1445
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
جامعات

عاجل.. جامعة قناة السويس تستضيف 7 رؤساء جامعات و50 مسؤول بالجامعات الصينية

كشكول

رحب الدكتور ناصر مندور رئيس جامعة قناة السويس، بوفد وزارة التعليم الصينية للتبادل العلمي، والذي يضم 7 رؤساء جامعات و50 مسؤول من قيادات جميع القطاعات التعليمية بالجامعات الصينية، متمنيًا لهم زيارة موفقه نحو مزيد من دعم التعاون المشترك بين الجانبين.

جاء ذلك بالتزامن مع استقبال الدكتور محمد عبدالنعيم نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب، والدكتور محمد سعد زغلول نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث، والدكتورة سهير أبو عيشه أمين عام الجامعة للوفد الصيني رفيع المستوى، اليوم السبت الموافق 27 إبريل، بمقر مبنى رئاسة الجامعة.

جاء اللقاء لبحث سبل التعاون العلمي وفتح آفاق جديدة بين جامعة قناة السويس والجامعات الصينية في مجال التبادل الطلابي للدراسة في مصر والصين، واستحداث قنوات جديدة لتعزيز التبادل العلمي بين الجانبين في مختلف التخصصات.

حضر مراسم الاستقبال، الدكتور حسن رجب المدير التنفيذي لمعهد كونفوشيوس بالجامعة، وجانج تينج هونج المدير الصيني للمعهد، والدكتور صفوت عبدالمقصود عميد كلية الألسن جامعة قناة السويس.

هذا وقدم نواب رئيس جامعة قناة السويس درع الجامعة إلى شيا جيان خو خويى رئيس وفد وزارة التعليم الصينية، تقديرًا لزيارته للجامعة وحرصهم على دعم سبل التعاون.

كما أهدى الوفد الصيني بعض الهدايا التذكارية التي تعبر عن الثقافة الصينية، مُعربين عن بالغ سعادتهم بتواجدهم في رحاب جامعة قناة السويس.

ثم توجهت قيادات الجامعة برفقة الوفد إلى قاعة المؤتمرات الكبرى لافتتاح معرض الدراسة في الصين الترويجي لدراسة المجالات المختلفة في الصين.

ومن داخل قاعة المؤتمرات، تم عزف السلام الوطني لجمهورية مصر العربية، وجمهورية الصين الشعبية إيذانا بافتتاح المعرض.

واستهل الدكتور محمد عبدالنعيم، الكلمات الافتتاحية ناقلًا تحيات الدكتور ناصر مندور لجميع أعضاء الوفد، مُرحبا شيا جيان خو خويى رئيس وفد وزارة التعليم الصينية، ونائب رئيس المركز الصيني للدراسة في الخارج، لافتًا إلى أن جامعة قناة السويس تقع على بُعد كيلومترات قليلة من أهم الممرات الملاحية في العالم وهو "قناة السويس" الذي يلعب دورًا محوريًا في مجال التجارة الدولية، ويُعد بمثابة الباب الذهبي،و أحد المحطات الرئيسية في مبادرة الحزام والطريق الصينية؛ لتكون مصر بدورها بوابة العبور نحو دخول الصين إلى قارة إفريقيا وأوروبا من خلال تلك المبادرة الضخمة التي أطلقها الرئيس الصيني شي جينبينج في عام 2013 ودعمها الرئيس عبدالفتاح السيسي؛ لتحقيق التنمية لكلا البلدين والرخاء لشعبيهما العظيمين في ظل الإيمان بوحدة المصير المشترك للبشرية، مشيرًا إلى أن الجامعة لديها 4 مصادر لتعليم اللغة الصينية أولها معهد كونفوشيوس إلى جانب ثلاث أقسام علمية بكليات الألسن والآداب والعلوم الإنسانية وجامعة الإسماعيلية الجديدة الأهلية.

وخلال كلمته، أعرب شيا جيان خو خويى عن بالغ سعادته بتواجده في رحاب جامعة قناة السويس بعد عشر سنوات من أول زيارة له للجامعة التي تُمثل نموذجًا مضيئًا للتعاون العلمي والثقافي بين مصر والصين؛ لكونها أول جامعة مصرية تؤسس العلاقات العلمية والثقافية مع الجامعات الصينية، وهى أكبر جامعة تترجم هذا التعاون على أرض الواقع من خلال توقيع العديد من اتفاقيات التعاون والتي أثمرت عن إنشاء معهد كونفوشيوس، معهد الاستزراع وتكنولوجيا الأسماك، والكلية المصرية الصينية للتكنولوجيا التطبيقية، مُعلنًا أن جامعة قناة السويس، ومعهد كونفوشيوس، جسر قوي للتعاون بين مصر والصين،مشيدًا بجهود معهد كونفوشيوس في الجامعة لدعم التعاون بين الجانبين.

وألمح الدكتور حسن رجب أن الهدف من الزيارة هو تشجيع الطلاب للدراسة في الصين، ومناقشة خطة التعاون المستقبلي في مجال التعليم، واصفًا فاعليات اليوم بأنها منصة للتبادل العلمي والثقافي لنتشارك معًا الخبرات في تعليم اللغة الصينية، موضحًا إنجازات معهد كونفوشيوس لتعليم اللغة الصينية.

ضم الوفد الصيني، تزو ليان كي مدير إدارة التعليم بمقاطعة جوي تشيو، تشانغ تشن نائب رئيس جامعة العاصمة الطبية، خوي تونغ نائب رئيس أكاديمية بكين للفنون، دوان شيو جون نائب مدير معهد نانجينغ للجغرافيا التابع للأكاديمية الصينية للعلوم.

قدم اللقاء الدكتورة رقية مصطفى زهران المُعيدة بكلية الألسن، ولي خاي معلم بمعهد كونفوشيوس.

وعلى هامش اللقاء، قام الوفد الصيني بزيارة تفقدية لمعهد كونفوشيوس للتعرف على دور المعهد التعليمي والثقافي في تعليم اللغة الصينية في إقليم القناة.

ثم توجه الوفد لزيارة مركز المحاكاة والتدريب البحري التابع لهيئة قناة السويس للتعرف على طبيعة حركة الملاحة في القناة من الشمال والجنوب، انطلاقًا من دور قناة السويس الهام في التجارة العالمية، والتي تساهم فيها الصين بنصيب كبير من خلال مرور سفن بضائعها العملاقة بالقناة نحو أوروبا وأمريكا.

واختتم الوفد الصيني زيارته لمحافظة الإسماعيلية بزيارة قناة السويس والتقاط الصور التذكارية على ضفاف القناة.

يُذكر أن هذه الزيارة تم تنظيمها من خلال معهد كونفوشيوس بالجامعة بالتعاون مع مركز خدمة الطلاب الصينيين الدارسين في الخارج بمقاطعة جوى جو الصينية.